صحيفة الاتحاد

الرياضي

6 ?محاور ?و16 ?متحدثاً ?يناقشون «?الاستثمار ?الحديث ?في ?كرة ?القدم»

جياني إنفانتينو تحدث في نسخة العام الماضي (الاتحاد)

جياني إنفانتينو تحدث في نسخة العام الماضي (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

تنطلق صباح اليوم، فعاليات النسخة الثانية عشرة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي، عضو «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» أكبر مبادرات معرفية وتنموية وثقافية وإنسانية في العالم، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويقام لمدة يومين في قاعة الجوهرة بمدينة جميرا.

وسيكون «الاستثمار الحديث في كرة القدم» العنوان والمحور الرئيسي للمؤتمر في هذه النسخة، التي تأتي لتكمل ما سبقها من نسخ سابقة تم خلالها استضافة نخبة من أفضل اللاعبين والمدربين وصناع القرار في كرة القدم العالمية، وصدر عن المؤتمر توصيات مهدت الطريق لتطوير ودعم الاحتراف في كرة القدم الإماراتية من خلال الاطلاع على التجارب الناجحة والعمل على تطبيق ما يناسب منها أرض الواقع.

ويشهد المؤتمر الذي يقام على مدار يومين إقامة 5 ?ورش ?عمل ?وجلسة ?رئيسية ?وفق ?6 ?محاور ?رئيسية ?تدور ?حول ?الاستثمار ?الحديث ?في ?كرة ?القدم، ?يشارك ?فيها ?16 ?متحدثاً ?رئيسياً، ?يتقدم ?السويسري ?جياني ?إنفانتينو ?رئيس ?الاتحاد ?الدولي ?لكرة ?القدم «?الفيفا»?.

وتدشن 3 ?ورش ?عمل ?اليوم ?الأول ?لفعاليات ?المؤتمر، ?حيث ?ستكون ?الانطلاقة ?الساعة ?التاسعة ?صباح ?اليوم ?بورشة ?عمل ?تحمل ?عنوان «?دوريات ?متميزة ?في ?الاستثمار ?والمسؤولية ?المجتمعية»?، ?وتتناول ?موضوع ?أفضل ?الممارسات ?في ?ثلاثة ?من ?الدوريات ?المحترفة، ?وهي ?الدوري ?الإسباني ?والإيطالي ?والأميركي، ?ويتحدث ?فيها ?كل ?من ?خافير ?تيباس ?رئيس ?رابطة ?الدوري ?الإسباني، ?إيريك ?وينالدا ?المرشح ?لرئاسة ?الاتحاد ?الأميركي ?لكرة ?القدم، ?وماركو ?بيرونيلي ?المدير ?التنفيذي ?للدوري ?الإيطالي، ?وتدير ?الورشة ?أورنيلا ?ديسيري ?بيلا ?المحامية ?الإيطالية ?المتخصصة ?في ?القانون ?الرياضي ?الدولي ?ورئيس ?الشؤون ?القانونية ?في ?رابطة ?الدوريات ?الأوروبية ?للمحترفين ?لكرة ?القدم، ?وعضو ?لجنة ?الفيفا ?لشؤون ?اللاعبين.

وتنطلق ورشة العمل الثانية باليوم الأول في الساعة الحادية عشرة والربع بعنوان دور الأكاديميات في تنمية أصول الأندية ويتحدث فيها كل من: دييجو سيميوني مدرب نادي أتلتيكو مدريد، هيكتور كوبر مدرب المنتخب المصري، وفابيو كابيللو مدرب جيانجسو سونينج الصيني، ويدير الورشة كيفن روبرتس مؤسس مجموعة سبورت بيزنيس التي أصبحت المصدر الرئيس للمعلومات عن عالم الرياضة في العالم، وتتناول الورشة موضوع الاستثمار في اللاعبين الناشئين.

وسيكون مانشستر سيتي أحد النماذج الناجحة التي يتم تسليط الضوء عليها في ورشة العمل الثالثة التي تقام بعنوان نماذج أندية ناجحة، وتبدأ في الساعة الواحدة إلا ربع، ويتحدث فيها كل من: فيرنان سوريانو المدير التنفيذي لنادي مانشستر سيتي، فاديم فاسيلييف نائب رئيس نادي موناكو، وأمبرتو جانديني المدير التنفيذي لنادي روما، ويدير الورشة جيف سلاك الوكيل السابق لمايكل جوردان والمدير التنفيذي السابق لنادي إنتر ميلان والرئيس السابق لجلوبل فوتبول في «أي إم جي»، وحالياً يدير شركته الخاصة «جي إس 3 ?سبورت»?، ?وتناقش ?محور ?الأثر ?الاقتصادي ?لكرة ?القدم ?المحترفة.

ومنذ أصبح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مالكاً لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، فإن «البلو مون» تحول إلى قوة كبرى على صعيد الكرة الإنجليزية والأوروبية، وهو يسير بخطوات ثابتة من خلال حصد الألقاب في إنجلترا ووضع بصمته في دوري أبطال أوروبا، علماً بأنه يتصدر ترتيب الدوري بفارق 13 ?نقطة ?عن ?أقرب ?مطارديه ?حالياً، ?وبات ?إلى ?جانب ?نجاحاته ?الرياضية ?نموذجاً ?في ?الاستثمار ?وتحقيق ?العائدات ?إلى ?أرقام ?قياسية، ?حيث ?كشف ?خلدون ?المبارك، ?رئيس ?مجلس ?إدارة ?نادي ?مانشستر ?سيتي، ?الشهر ?الماضي، ?أن ?النادي ?يمضي ?بنجاح ?في ?تحقيق ?الأهداف ?المرسومة ?مع ?مرور ?عقد ?كامل ?على ?امتلاكه، ?حيث ?واصلت ?الإيرادات ?ارتفاعها ?للعام ?الثالث ?على ?التوالي ?في ?خطى ?متواصلة ?لبلوغ ?هدف ?500 ?مليون ?جنيه ?إسترليني، ?وهو ?ما ?يعزز ?مساعي ?النادي ?المتواصلة ?من ?أجل ?تحقيق ?التوازي ?ما ?بين ?النجاح ?على ?أرض ?الملعب ?والاستدامة ?المالية.

ويشهد المؤتمر مشاركة نخبة كبيرة من الأسماء العالمية الذين سيتواجدون في جلسات اليوم الثاني التي تقام غداً، حيث يشارك أيضاً إسماعيل مطر لاعب منتخبنا الوطني ونادي الوحدة الإماراتي، فرانشيسكو توتي قلب الهجوم السابق في نادي روما ومنتخب إيطاليا، والمدير الحالي لنادي روما، وكارلوس بويول قائد برشلونة ومنتخب إسبانيا سابقاً والسفير الحالي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الإيطالي بييرلويجي كولينا رئيس لجنة التحكيم في الفيفا منذ يناير 2017، ?وأفضل ?حكم ?كرة ?قدم ?في ?العام ?ست ?مرات ?على ?التوالي، ?والحكم ?الدولي ?الألماني ?فيليكس ?بريش ?الذي ?قاد ?مباراة ?نهائي ?دوري ?أبطال ?أوروبا ?لكرة ?القدم ?2016/&rlm&rlm ?2017.

سيميوني: حدث كبير ومهم لتطوير اللعبة

دبي (الاتحاد)

عبر الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، عن تطلعه للمشاركة في مؤتمر دبي الرياضي، موضحاً أنه حدث كبير ومهم لتطوير كرة القدم، سواء في دولة الإمارات أو العالم.

وجاء حديث سيميوني، الذي كان أول الواصلين إلى دبي من المتحدثين الرئيسين، وسط تطلع لمشاركة تجربته، وقال: لم أتردد في الموافقة على قبول الدعوة والتواجد في هذا الحدث المهم، أتطلع لمقابلة المشاركين من الأسماء المميزة في عالم كرة القدم وتبادل الخبرات معهم ومع القطاع الرياضي الإماراتي خلال اليومين المقبلين.

وأضاف: يجب دائماً التطلع لحصد الفائدة والتعلم وعدم التوقف عند حد معين، وكلاعب سابق أو مدرب حالي، فإن الإمكانيات التي يوفرها المؤتمر تعتبر فرصة كبيرة للتعلم منها، وتحقيق فوائد مهمة على الصعيد الشخصي أو للمشاركين أيضاً للوصول إلى أفضل الممارسات والتجارب.

وأوضح سيميوني، أن التجارب التي قدمها المؤتمر في السنوات الماضية مهمة للغاية وساهمت في تعزيز رؤية المشاركين وتعلم الكثير منها، وهو ما يتطلع من خلال تواجده هذا العام لتقديمه ومحاولة الإسهام بجزء من خبراته في المجال المطروح للوصول إلى ما يتطلعه الجميع من وجوده في هذا الحدث الذي يعتبر عالميا من كافة المقاييس المرتبطة به.

وجّه الدعوة للقطاع الرياضي للحضور والاستفادة

سعيد حارب: نجوم العالم يطلبون المشاركة كل عام

دبي (الاتحاد)

كشف سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، أن المجلس لا يواجه أي صعوبة في استقطاب الأسماء التي تشارك سنوياً في المؤتمر، ولكن على العكس فإن النجوم هم من يطلبون المشاركة في المؤتمر والحضور إلى دبي، سواء كمتحدثين أو حضور، وذلك نظراً للسمعة التي اكتسبها المؤتمر ونجاحاته التي حققها في النسخ الـ11 ?الماضية، ?وقال: ?للعلم ?تواصل ?معنا ?عدد ?من ?النجوم ?العالميين ?في ?الأيام ?الماضية ?وأبدوا ?رغبتهم ?بالحضور ?رغم ?أنهم ?ليسوا ?من ?ضمن ?المتحدثين ?الذين ?ستشاهدونهم ?في ?المؤتمر ?هنا، ?وسط ?موافقات ?فورية ?من ?المتحدثين ?المشاركين، ?نظراً ?لحرصهم ?على ?المشاركة ?في ?الجلسات، ?واستعراض ?خبراتهم ?وتبادل ?معارفهم ?مع ?أقرانهم ?من ?اللاعبين ?والمدربين ?وصناع ?القرار.

وتابع: ربما في البدايات توجب علينا أن نبذل جهداً أكبر، لكن مع مرور السنوات فإن المؤتمر بات يتحدث عن نفسه، ويحظى بتغطية عالمية، نظراً لحجم الأسماء التي شاركت فيه من ناحية، ومن ناحية أخرى، فإن المواضيع التي طرحت فيه تواكب الحاضر والمستقبل، وسبق أن تم من خلال المؤتمر الكشف عن برامج جديدة، سواء لأشخاص أو مؤسسات كان لها تأثير في كرة القدم.

واعتبر حارب الحضور الكبير من القطاع الرياضي لجلسات المؤتمر وورش العمل دليل على أهمية ما يقدمه، والمواضيع والمحاور التي يتم اختيارها كل عام بما يتوافق مع الاحتياجات للاحتراف ومواصلة الجهود الرامية لتطويره، وتم التركيز العام الحالي على جانب الاستثمار هذا العام بوصفه محوراً مهماً، سواء على الصعيد المحلي أو العالمي وسط التحديات التي تمر بها كرة القدم حول العالم من الجانب المالي والتسويقي والحاجة لتوفير عوامل أساسية لتحقيق التنمية المالية المستدامة على المدى الطويل بالتوازن مع المردود الرياضي.

وأكد حارب، أن إقامة الفعاليات المرافقة تساهم في تعزيز دور المؤتمر، ومنها عرض المقتنيات التاريخية التي تم استقطابها خصيصاً لهذه المناسبة ومنها أول نسخة لكأس العالم، وأول حذاء، وكرة قدم تم تسجيل هدف بها في النهائيات، وغيرها من المقتنيات ستوفر للحضور فرصة مميزة للتعرف على تاريخ الرياضة ذات الشعبية الأولى على مستوى العالم.

وختم حارب حديثه، بتوجيه الدعوة لكافة العاملين في القطاع الرياضي وأصحاب الاختصاص للحضور والاستفادة مما سيتم طرحه في الجلسات وورش العمل، والاطلاع على هذه التجارب الرائدة من نوعها.

عرض مقتنيات نادرة لتذكارات كأس العالم

دبي (الاتحاد)

ستكون دبي على الموعد، من خلال المؤتمر لعرض مقتنيات ثمينة ونادرة، التي سيتم عرضها في معرض خاص ، وتضم المقتنيات المعروضة كأس جول ريميه «أول كأس عالم، والتي احتفظت بها البرازيل بعد الفوز بها ثلاث مرات أعوام 1958 ?و1962 ?و1970»، ?وكأس ?العالم ?الحالية ?التي ?تحمل ?اسم ?الفيفا، ?وكذلك ?الكرة ?التي ?تم ?فيها ?خوض ?مباراة ?افتتاح ?كأس ?العالم ?1930، ?كما ?سيتم ?عرض ?مقتنيات ?أخرى، ?من ?بينها ?قمصان ?عدد ?من ?قادة ?ولاعبي ?المنتخبات ?الثمانية ?الفائزة ?بكؤوس ?العالم، ?ومن ?بينها ?قمصان ?الحارس ?بوفون ?والمهاجم ?تيري ?هنري، ?والمدافع ?البرازيلي ?دونجا، ?وغيرهم، ?بالإضافة ?إلى ?الحذاء ?الذي ?سجل ?بواسطته ?هدف ?الفوز ?في ?نهائي ?كأس ?العالم ?1950 ?بين ?الأوروغواي ?والبرازيل.

كما سيتم تنظيم مزاد لبيع 30 ?قميصاً ?وهدية ?قيمة ?يخصص ?ريعه ?لمصلحة ?مبادرة ?دبي ?العطاء، ?ضمن ?مبادرة ?عام ?الخير.

الكوس: 4 ?أهداف ?رئيسة ?يحققها ?الحدث

دبي (الاتحاد)

كشفت حصة الكوس، مدير المؤتمر، أن الحدث يحقق 4 ?أهداف ?رئيسة ?سنوياً، ?بداية ?من ?كونه ?منصة ?عالمية ?لعرض ?التجارب ?والمبادرات ?الناجحة ?في ?عالم ?الاحتراف ?التي ?تواكب ?الواقع ?الحالي، ?إلى ?جانب ?توفير ?فرصة ?للعاملين ?في ?القطاع ?الرياضي ?للقاء ?صناع ?القرار ?وقيادات ?الاتحادات ?الدولية ?والقارية ?لكرة ?القدم ?ونجوم ?الأندية ?العالمية ?والتعرف ?على ?تجاربهم ?والتحاور ?معهم ?ضمن ?ورش ?عمل ?تم ?تحديدها ?خصيصاً ?لهذه ?الغاية.

كما أوضحت الكوس أن بقية الأهداف تتحقق عبر اختيار الجلسات وورش عمل للمؤتمر التي تتمحور حول المحاضرات التي يشارك فيها المتحدثون من داخل وخارج الدولة ومن الدوريات المحترفة الناجحة للوصول إلى أفضل الممارسات التي يمكن عرضها، فيما يأتي الهدف الرابع من خلال إصدار توصيات في ختام كل نسخة تساهم في تطوير قطاع كرة القدم.

وأكدت الكوس أن اختيار توقيت الجلسات جاء مواكباً للسنوات الماضية، ويتم منح كل جلسة الوقت الكافي لعرض تجارب جميع المشاركين وفتح المجال أمام الحضور لطرح الاستفسارات، ومناقشتهم وفق أسئلة علمية الغاية منها الوصول إلى مخرجات يمكن الاستفادة منها وتعميمها لاحقاً.

محطات بارزة في مسيرة المؤتمر

2006

دشن المؤتمر فعالياته للمرة الأولى، وخرج وقتها بـ18 توصية لمساعدة الأندية على التحول من الهواية إلى الاحتراف، وكان من ضمن المشاركين وقتها البرازيلي الراحل سقراط.

2007

مهد المؤتمر في النسخة الثانية نحو المرحلة الانتقالية للاحتراف، وكان من أبرز المشاركين فيه البرازيليان زيكو وبيبيتو.

2008

شهدت النسخة الثالثة مشاركة رفيعة من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم الذي اصطحب معه نسخة كأس العالم التي توج بها عام 2006، وتواجد المدرب الشهير تشيزاري مالديني.

2009

تواجد النجم الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني حالياً، على رأس الحضور في النسخة الرابعة للمؤتمر التي شارك فيها أيضاً البرتغالي لويس فيجو.

2010

واصل المؤتمر استقطاب النجوم في نسخته الخامسة، حيث شارك في فعالياته نخبة من رؤساء الأندية والمدربين والنجوم يتقدمهم المدرب الإيطالي فابيو كابيللو، والهولندي ماركو فان باستن، والإيطالي فابيو كانافارو أفضل لاعب في العالم عام 2006.

2011

تميزت النسخة السادسة بالمشاركة الأولى للبرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم، والذي تحدث في جلسة مشتركة مع أليساندرو ديل بييرو أسطورة يوفنتوس الإيطالي.

وشهدت تلك النسخة ظهور ثلاثة كؤوس كروية كبيرة تم عرضها أثناء جلسات المؤتمر، وهي كأس العالم لكرة القدم التي أحرزها المنتخب الإسباني في جنوب أفريقيا 2010، وكأس دوري أبطال أوروبا التي حصدها برشلونة، وكأس الدوري الأوروبي التي توج بها بورتو البرتغالي.

2012

حفلت النسخة السابعة بمشاركة رفيعة المستوى، ومنها الجلسة التي جمعت البرتغالي جوزيه مورينيو المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين ومدرب ريال مدريد الإسباني في ذلك الوقت، والأسطورة دييجو مارادونا مدرب الفجيرة حالياً، والمتوج بكأس العالم مع منتخب بلاده عام 1986 وأسطورة فريق نابولي الإيطالي.

2013

شهدت النسخة الثامنة الظهور الأول للإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي حالياً وبايرن ميونيخ في ذلك الوقت، وصانع إنجازات عديدة مع برشلونة الإسباني، إلى جانب مشاركة ثانية للبرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم.

2014

تميزت النسخة التاسعة بمشاركة قياسية لمجموعة من النجوم كان من أبرزهم: فيليبو إنزاجي مدرب إي سي ميلان السابق، وأندريا أنييلي رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، وفواز الحساوي مالك ورئيس نادي توتنغهام فورست الإنجليزي، وجياني إنفانتينو أمين عام الاتحاد الأوروبي في ذلك الوقت، قبل أن يصبح لاحقاً رئيساً للفيفا.

2015

أكمل المؤتمر نسخته العاشرة بمشاركة الأرجنتيني ليونيل ميسي، أحد أبرز أساطير الكرة العالمية الذي تم الإعلان عن تسميته في المؤتمر سفيراً لـ«إكسبو 2020» في دبي، إلى جانب مشاركة إندريا بيرلو نجم الكرة الإيطالية، وفرانك لامبارد نجم الكرة الإنجليزية.

2016

شارك في النسخة الحادية عشرة جياني إنفانتينو وذلك بعد انتخابه رئيساً للفيفا، إلى جانب حضور لافت للمصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، والأرجنتيني خافيير زانيتي نجم إنتر ميلان الإيطالي سابقاً، والكاميروني صامويل إيتو نجم برشلونة سابقاً.