الاتحاد

الاقتصادي

مؤتمر خصخصة المرافق الأساسية ينطلق اليوم في أبوظبي


أمل المهيري:
برعاية الفريق سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد العام للقوات المسلحة، تنطلق اليوم في أبوظبي فعاليات مؤتمر خصخصة المرافق الأساسية، الأسواق المالية وفرص الاستثمار، ويستمر لمدة يومين·
ويشارك في المؤتمر، الذي تنظمه كنزاي للمؤتمرات وترعاه هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالاشتراك مع سوق أبوظبي للأوراق المالية، عدد من أصحاب المعالي الوزراء المختصين العرب بالإضافة إلى عدد من الخبراء العرب والأجانب·
وأوضح سعادة عبدالله سيف النعيمي، مدير دائرة الخصخصة في هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أمس خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن فعاليات المؤتمر أن تبني الفكرة جاءت بناء على توجيهات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، واهتمام سموه المتواصل بآفاق الاقتصاد الحديث الذي يطبع عالمنا اليوم وفي مقدمته موضوعة خصخصة المرافق الأساسية·
وأضاف: يأتي برنامج الخصخصة، الذي تنفذه هيئة مياه وكهرباء ابوظبي منذ عام 1999 بنجاح اتفقت عليه الأوساط الاقتصادية والإعلامية في العالم، ثمرة الخيار الاستراتيجي الذي وضعته حكومة ابوظبي نصب عينها وهي تمضي باتجاه الاندماج في المناخ الاقتصادي العالمي ومتطلباته إدراكا منها بدور القطاع الخاص في النهوض بدوره التنموي الذي يوفر على الحكومات الكثير من الجهد والمال بعد أن شهد دور الدولة بعملية التنمية تحولاً هاماً من دور الموجه المسيطر إلى دور تصحيحي ومساعد ·
وذكر النعيمي أن عددا من أصحاب المعالي الوزراء المختصين العرب سيحضرون أعمال المؤتمر بالإضافة إلى عدد من الخبراء المختصين من العرب والأجانب· وستوزع أعمال المؤتمر على محاور عدة أهمها خصخصة المرافق الأساسية، والأسواق المالية، وخصخصة قطاع الطاقة إلى جانب قطاع الاتصالات بالإضافة إلى محاور عدة تهدف إلى تسليط الضوء على تجربة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في الخصخصة وأثرها على الأسواق المالية وفرص الاستثمار بالإضافة إلى عرض تجارب محلية وعالمية أخرى·
وأوضح أنه سيتم أيضا مناقشة موضوع الخصخصة وآثارها الايجابية على اقتصاديات المنطقة وحتمية نقل ملكية المنشآت الحكومية للقطاع الخاص وخلق شراكة بين القطاعين العام والخاص للنهوض بأداء اقتصاديات المنطقة التي بدأت منذ عشر سنوات في تحرير القطاعات الاقتصادية وإعطاء القطاع الخاص دورا أكبر في التنمية الشاملة للمنطقة·
وأشار إلى أن هناك دراسات وبرامج لخصخصة بعض شركات هيئة مياه وكهرباء ابوظبى خلال الفترة القادمة وتوقع خصخصة محطة الفجيرة التي تشرف عليها شركة الاتحاد للماء والكهرباء بنسبة 60 في المائة للقطاع الحكومي و40 في المائة للقطاع الخاص·
من جانبه قال حمد الشامسي، العضو المنتدب لإدارة سوق ابوظبى للأوراق المالية نيابة عن سعادة حارب مسعود الدرمكي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية: يبحث المؤتمر بالدرجة الأولى ثلاثة محاور الأساسية في الاقتصاد الحديث، والخصخصة ودور الأسواق المالية وفرص الاستثمار حيث يسلط الضوء على الدور المهم الذي تلعبه الأسواق المالية في إنجاح عملية الخصخصة إذ يعتبر وجود سوق مالي نشط وكفء من أهم المقومات الواجب توفرها لتطوير سوق الإصدارات الأولية والتي يتم من خلالها تسويق إصدارات المؤسسات المراد خصخصتها، كما أن هذا المؤتمر سيسلط الضوء على أهمية الخصخصة في تنشيط سوق الأوراق المالية وزيادة عمقه وسيولته وكفاءته وبالتالي توضيح الدور التكاملي والعلاقة التبادلية بين نجاح برنامج الخصخصة وبين تطوير أسواق الأوراق المالية· ويتطرق المؤتمر إلى موضوع تحويل الشركات العائلية إلى شركات مساهمة عامة وأهمية هذا التحويل في تنشيط سوق الأوراق المالية وضمان استمرارية نمو وتطوير هذه الشركات لما فيه مصلحة الاقتصاد الوطني·
وأضاف الشامسي: نتطلع في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى نجاح أعمال المؤتمر الذي سيكون مناسبة مهمة للوقوف على الدور الذي يمكن أن تلعبه خصخصة المرافق الأساسية في انتعاش حركة أسواق المال خاصة· ونحن نتطلع إلى دخول شركات قطاع الماء والكهرباء إلى هذه السوق حيث سيكون لها دوراً ملحوظاً في تنشيطه بالإضافة إلى ما تجلبه من فرص استثمارية كبيرة تسهم في تسارع دوران عجلة الاقتصاد·
وقال احمد بن علي مدير العلاقات العامة لمؤسسة الإمارات للاتصالات، إن انعقاد المؤتمر يأتي في مرحلة تحول تشهدها أسواق المنطقة بعد بروز سياسات الخصخصة كأهم ملامح التحولات الاقتصادية فى دول المنطقة والعالم بشكل عام·
وأضاف أن تنظيم هذا المؤتمر يعكس الحرص الكبير الذي توليه الهيئة والمنظمين للواقع ومستقبل القطاع الاقتصادي بشكل عام وقطاع المرافق الأساسية بشكل خاص مشيرا إلى أن 'اتصالات' تثمن هذا الجهد المبذول في خدمة الاقتصاد الوطني·
وأشار إلى أن مؤسسة الإمارات للاتصالات مثلت الشراكة الحقيقية في القطاعين العام والخاص من بداياتها الأولى إذ يمتلك المواطنون 40 في المائة من أسهمها إلى جانب الحكومة الاتحادية التي تمتلك 60 في المائة معربا عن أمله في نجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه·
يذكر أن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي تنفذ منذ تأسيسها عام 1998 برنامجا لخصخصة قطاع الماء والكهرباء خطة دشنته عام ·1999
وتعد سوق أبوظبي للأوراق التي تأسست في نهاية عام 2000 السوق الثانية بين الأسواق المالية العربية من حيث القيمة السوقية وقد حقق سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال عام 2004 أرقاما قياسية في جميع مؤشرات الأداء مقارنة بعام ·2003 فقد بلغ حجم التداول حوالي 16,4 مليار درهم مقارنة مع 3,7 مليار درهم لعام 2003 بارتفاع نسبته حوالي 343%·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020