صحيفة الاتحاد

منوعات

مسعفون يتعرضون للسرقة والاعتداء

لم يهنأ رجال الإسعاف في فرنسا بليلة عيد الميلاد، إذ تعرض بعض العناصر للاعتداء وسرقت إحدى سياراتهم في جنوب البلاد، فما كان منهم إلا أن تقدموا بشكوى بعد سلسلة من «الأحداث غير المقبولة خلال دوامات الخدمة».
وقد سرقت سيارة تابعة للخدمة الإقليمية للإطفاء والإسعاف (اس. دي. آي. اس) عندما كان فريق يسعف امرأة تعرضت لوعكة في منزلها في بلدة مييو التابعة لمنطقة أفيرون (جنوب فرنسا).

وعثر على المركبة في وقت لاحق «محطمة وغير صالحة للخدمة»، وفق ما أفاد الفرع المحلي للخدمة.

وفي بلدة ديكازفيل الجنوبية، تعرض رجال الإسعاف لاعتداء «لفظي وجسدي» من قبل رجل مخمور أتوا لإسعافه.

وقد تقدمت خدمة «اس. دي. آي. اس» بشكوى إثر تعرضها للاعتداء وللسرقة، منددة «بالمساس بالطاقم والتجهيزات الذي يؤثر على سلامة المواطنين».

وليلة الميلاد، حشد أكثر من 350 عنصرًا في منطقة أفيرون.