الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
3 مواطنات يحصلن على الماجستير في «القيادة التربوية»
20 أغسطس 2013 23:18
أبوظبي (الاتحاد) - حصلت ثلاث معلمات مواطنات بمدارس أبوظبي على الماجستير في القيادة التربوية من جامعات مرموقة، وذلك ضمن برنامج “نبراس” التعليمي التابع لمجلس أبوظبي للتعليم. والمعلمات الخريجات يمثلن الدفعة الأولى من البرنامج، وهن هدى عمر من مدرسة الأصايل بأبوظبي، وتخرجت في جامعة أوكلاند بنيوزيلندا، وشمسة الشامسي من مدرسة المريجيب بالعين، وتخرجت في جامعة ليهاي بالولايات المتحدة، واليازية الحوسني من مدرسة الريم بأبوظبي، وتخرجت في جامعة بريستول بالمملكة المتحدة. ويهدف برنامج “نبراس” الذي أطلقه مجلس أبوظبي للتعليم في عام 2010 إلى تطوير مهارات وقدرات أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية المساعدة في مجلس أبوظبي للتعليم، والمساهمة في الارتقاء بالمنظومة التعليمية في الإمارة. وقال الدكتور عيسى المطروشي مدير إدارة الإرشاد والبعثات بالمجلس، إن “برنامج نبراس” يعد واحداً من أهم المبادرات التي أطلقها المجلس ضمن النموذج المدرسي الجديد، بهدف وضع قواعد وأسس المعرفة والتعلم للطلبة في المراحل التعليمية المبكرة. ويوفر البرنامج 50 منحة دراسية سنوياً لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية المساعدة للدراسة النظرية والعملية في أفضل وأرقى الجامعات خارج الدولة، ويتضمن تقديم التدريب المكثف الذي يمنح للمعلمين فرصة الاطلاع على أحدث الأساليب التعليمية واستخدامها وتطبيقها بكفاءة، والعمل مع القيادات العالمية المتخصصين للاستفادة من خبراتهم في المجال التربوي. من جانبها، أعربت المعلمة هدى عمر عن سعادتها بالحصول على درجة الماجستير في القيادة التربوية، حيث تعتبر جامعة أوكلاند التي التحقت بها من أفضل الجامعات العالمية في هذا المجال، مشيرة إلى الجهد الأكاديمي الكبير الذي بذلته لاختلاف الثقافة والمجتمع، وضرورة الاتسام بالثقة والقدرة على التعبير، وأوضحت أنه إلى جانب الدراسة النظرية ساعد التدريب العملي في مدارس نيوزيلندا على التعرف عن قرب على الأساليب المتبعة في التدريس هناك باعتبارها إحدى الدول المتقدمة، والاستفادة من هذه الخبرات لتطبيقها في مدارس الإمارة. وأوضحت، أن دولة الإمارات تمتلك كل المقومات لتطوير التعليم والارتقاء بمستوى الطلبة، ومن خلال دراستي للقيادة التربوية والتدريب العملي، أصبح لدي المعرفة اللازمة للمساهمة في تولي دفة التطوير. وقالت المعلمة شمسة الشامسي، “إن الإنسان يجب أن يسعى باستمرار على تطوير مهاراته ومواصلة تعليمية بما يعود بالنفع عليه وعلى وطنه، فعندما أطلق المجلس هذا البرنامج لم أتردد في التقدم للحصول على البعثة، حيث إنني بعد 10 سنوات من الخبرة وشعرت بحاجتي للحصول على المزيد من البرامج الأكاديمية المتقدمة، والتي من شأنها أن تدعمني في الارتقاء بمستوى التعليم في الإمارة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©