صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

نيجيريا تحبط هجوماً كبيراً لـ«بوكو حرام»

أعلنت مصادر عسكرية أن إرهابي بوكو حرام قاموا بمحاولة فاشلة يوم عيد الميلاد للهجوم على مدينة مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا، حيث تمكن الجيش النيجيري من صدهم بعد معركة قاسية.

وفتح إرهابيون على متن شاحنات صغيرة النار على نقطة تفتيش عسكرية في منطقة مولاي عند أطراف المدينة نحو الساعة 5:30 مساء (16,30 ت غ)، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات استمرت أكثر من ساعة.

وقال ضابط رفيع في الجيش في مايدوغوري إن «الإرهابيين جاؤوا بعدة شاحنات صغيرة واشتبكوا مع الجنود في مولاي الذين قاتلوا وصدوا الهجوم بمساعدة جوية».

وأضاف الضابط الذي لم يكشف عن هويته «كان واضحاً انهم يحاولون تجاوز نقطة التفتيش للدخول إلى المدينة بغرض إحداث تخريب».

وقال إبرهيم ليمان وهو قائد مليشيا تساعد الجيش النيجيري إن المسلحين استخدموا كغطاء لهجومهم موكباً من السيارات المدنية كان عائداً بمواكبة عسكرية من بلدة دامبوا على بعد 90 كلم.

وكشف ليمان أن «إحدى سيارات بوكو حرام تسللت وسط الموكب المدني واشتبكت مع الجنود».

وأضاف أن تعزيزات لبوكو حرام كانت تكمن في منطقتي كاشو بلانتايشن وجيداري بولو القريبتين انضمت إلى المعركة.

ودفع القتال سكان مولاي إلى الفرار باتجاه مايدوغوري وسبب تدفقهم إلى داخل المدينة حالة ذعر بين سكانها.

وقال المصدر العسكري إن تعزيزات عسكرية انتشرت في منطقة مولاي وساعدت في صد الهجوم.