الاتحاد

يا صاحبي


يا غائبا عني وعن كل انسان يعرفك·· كم بكيت بيوم صدمك·· كم جرى دمعي على خدي لأنك كنت الأب والسند والأخ الحنون والصديق الوفي·
تذكرت وقفاتك التي جعلتني ابتسم وأفتخر بك يا عزوتي فقد كنت بطيبتك وحنانك تملك الناس·· قدرك كبير ويعجز الكلام في وصفه·· لذلك كان ابتعادك بمثابة صدمة هزت مشاعري·
في الختام أرفع يدي لأسأل الله وأرجوه ان يشفيك وتعود سالما معافى·
عبدالعزيز النعيمي

اقرأ أيضا