الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
اتفاقية بين الإمارات والصين لفتح الأجواء أمام الناقلات الوطنية
اتفاقية بين الإمارات والصين لفتح الأجواء أمام الناقلات الوطنية
20 أغسطس 2013 21:17
وقعت دولة الإمارات مذكرة تفاهم مؤخراً، في مدينة يانجين عاصمة مقاطعة ننيجزيا مع حكومة الصين الشعبية حول تسيير رحلات للناقلات الوطنية إلى وجهات جديدة في الصين. وقع على المذكرة سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني ورئيس الوفد الإماراتي، وهان خون مدير عام العلاقات الدولية لدى إدارة الطيران المدني الصينية. حضر التوقيع ممثلو دائرة النقل في أبوظبي، وهيئة الطيران المدني في دبي، ودائرة الطيران المدني في الشارقة، وطيران الإمارات وطيران الاتحاد. وأكد السويدي أهمية هذه المشاورات والتي من شأنها أن تدعيم السياحة والتجارة بين البلدين، لافتاً إلى أن كلاً من الإمارات والصين ترتبطان بعلاقات تجارية واستثمارية مزدهرة، حيث فاقت الصادرات إلى الصين المليار درهم، وبلغت قيمة الواردات 54 مليار درهم خلال العام الماضي. وقد تم الاتفاق بين الطرفين على زيادة السعة الركابية وعدد الرحلات إلى كل من مدن أرومكي، وكشجر، ويانجين وزنجزو، وذلك لتلبية الطلب الزائد على النقل بين البلدين. كما تم الاتفاق على منح الحريات الثالثة والرابعة والخامسة لكل من الطائرات المتوجهة إلى هايكو، وسانيا ويانجين لكل من طائرات الشحن والركاب على متن الخطوط التي تم تعيينها من كلا الطرفين. من جانبها، أوضحت ليلى علي بن حارب المهيري، المدير التنفيذي لقطاع الإستراتيجية والشؤون الدولية، أن هناك العديد من الفرص الواعدة التي تلوح بالأفق لكلا البلدين جراء هذه التعاون، حيث زاد عدد السياح الصينيين في الدولة عن 361 ألف سائح خلال الربع الأول من عام 2012 بحسب الإحصاءات الأخيرة للمركز الوطني للإحصاء. وأضافت: أن الصين تشهد تطوراً ملحوظاً في قطاع الطيران المدني وتقوم إدارة الطيران المدني الصينية حالياً بتحديث البنية التحتية لأغلب مطاراتها حتى تكون قادرة على استيعاب الزيادة المطردة للحركة الجوية والتبادل التجاري خلال الخمس عشرة سنة القادمة. كما قام الوفد الصيني خلال المشاورات بعرض الدراسات والخطط الاستراتيجية التي تمحورت حول الفرص الاستثمارية والتجارية المتوقعة خلال السنوات القادمة. وأعرب الكابتن خالد حميد آل علي الذي حضر المشاورات الرسمية أن هذه الاتفاقية تسمح للناقلات الوطنية القيام برحلات إلى وجهات صينية مختلفة، بما في ذلك رحلات الطيران الاقتصادي، حيث كانت الناقلات الوطنية الاقتصادية قد تقدمت بطلب للقيام برحلات إلى الصين في وقت مبكر من هذا العام، وبهذا تكون الهيئة العامة للطيران المدني قد أوجدت حلقت وصل حيوية بين الصين والدول العربية عامةً. وبهذه الاتفاقية، يفوق عدد اتفاقيات الخدمات الجوية الثنائية التي وقعت عليها الهيئة العامة للطيران المدني 158 من بينها 114 اتفاقية على أساس الأجواء المفتوحة والحرية الكاملة.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©