الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ملابس أطفال تضرب عصفوري الراحة والعملية بحجر الأناقة
ملابس أطفال تضرب عصفوري الراحة والعملية بحجر الأناقة
20 أغسطس 2013 21:05
في دورته السابعة والسبعين ولموسمي ربيع وصيف 2014، احتفل أسبوع “بيتي إيماجين بيمبو” من جديد بمهرجانه اللافت لموضة الأطفال، حيث توجهت كل أنظار العالم إلى منصات مدينة فلورنسا الإيطالية مؤخراً، مترقبة حدثها البديع الذي تتألق فيه دور أزياء عالمية، من بينها “مس جرانت”، مقدمة من خلاله أحدث اتجاهات الموضة العالمية في كل ما يختص بالصغار، راسمة عبره خطوطاً عريضة لأهم سمات الأناقة في هذا المجال والتي يشترط فيها تحقيق معادلة العملية والراحة. أزهار البياتي (الشارقة) - تزامناً مع الأجواء الصيفية المشمسة في إيطاليا انطلق المهرجان لتتألق فيه دار “مس جرانت” المتخصصة في ملابس الأطفال، في عرضها الجديد للموسمين المقبلين، مقدمة مجموعة متنوعة ومرحة من القطع والموديلات الجميلة، مستعرضة تشكيلة ملونة من الأزياء والأكسسوارات والصنادل التي تناسب أوقات اللعب والحركة والعطلات. طراز مختلف عبر هذه العلامة التجارية العالمية؛ حققت المصممة الإيطالية الواعدة بولا مونتاجتي نجاحاً تلو آخر في حقل أزياء الأطفال، مانحة خط الملابس الجاهزة نفحة مختلفة من الفرح والجمال، مبتدعة من خلاله خصوصية وفرادة تميزه عن غيره، كونها فنانة حقيقية تتمتع بخيال واسع مع حس تقني وعملي مدرك لاحتياجات الصغار ومتطلبات السوق في ذات الأوان، مبتدعة طراز متكلف من الملابس، من تلك التي تتسم بالرقي والكلاسيكية، وفيها شيء من الرومانسية والبراءة، وكأنها تحاكي أسلوب أزياء بطلات القصص والحكايات، ولعل مجموعتها الأخير التي عرضتها على منصات “فلورنسا” أبلغ إشارة على نهجها هذا، حيث قدمت تشكيلة منوعة من الأزياء الربيعية والصيفية للبنات والأولاد، من سن 3 أعوام وإلى 13، مستخدمة في تنفيذها باقة متنوعة من الخامات والأقمشة الخفيفة الراقية، لتتلاءم مع أجواء الصيف المشمسة، وتحقق لمن يرتديها شيئاً من البرودة والانتعاش، منها عدد من الأقطان الطبيعية، الكتان، الدينم، الوايل، وبعض من الأتوال الشفافة والدانتيلات، وبموديلات ناعمة ومرحة تناسب أذواق البنات بشكل خاص. الجمع بين طرازين اختارت المصممة في هذه التشكيلة الجمع بين طرازين مازجة طراز ملابس الحفلات المترف، بأسلوب السمارت كاجول العفوي والمريح، مركزة على إظهار الفساتين الصيفية، والتنانير القصيرة، والبنطلونات الشورت للبنات، مع القمصان المفتوحة، والتي شيرت، السترة الخفيفة، والبرمودا للأولاد، مفضلة جملة من الألوان بعضها جاء ناعماً وهادئاً من تدرجات الباستيل، وأخرى حضرت ألوانها بقوة وجاذبية من خلال ظلال لافتة، مع عدة قطع وموديلات بلون البراءة والنقاء من ظلال الأبيض الثلجي، من الأوف وايت، لتشرق مع الأصفر الشاحب، وتسمو مع الأزرق الضبابي، وتتألق بالرمادي الفضي، مع شيء من الزهري الندي أو ما يسمى “بالبيبي روز”، ثم الفوشيا الساطع للبنات، وبعض من الأزرق والأخضر الفسفوري للأولاد، أما القصات فقد جاءت في معظمها بطراز بناتي ناعم، من عدة قطع مختلفة بحيث تمنح الأم المرونة الكافية والتنوع الجميل لتبديل أي قطعة بأخرى كالتنسيق بين كنزة وتنورة ثم إلحاقها بجاكيت مفتوح، أو بين بنطلون جينز مع تي شيرت وإضافة قميص مفتوح فوقهما، وهكذا مزاوجة القماش الخفيف والثقيل، والمشجر مع السادة، مكونة أزياء أنيقة، عملية، وقابلة للتنسيق، تتسم بالمرح والحيوية. لمسات المرح في مجموعة “مس جرانت” الأخيرة أكدت باولا أهمية الأكسسوار لتكمل الصورة به اللمسات المثالية المكملة لمظهر البنات والأولاد على حد سواء، منوعة إياها ما بين عدة أشكال وأصناف، مثل القبعات الصيفية المصنعة من الورود والأتوال، مع تلك الأطواق الجميلة التي تزين الشعر بالريش، وجملة من الحقائب اليدوية الجميلة المفصلة بخامات ملونة تناسب أذواق للبنات، وتلك الأخرى المحمولة على الظهر كطراز حقائب الرحلات لفئة الأولاد، بالإضافة لتشكيلة رائعة من الصنادل الصيفية المفتوحة للجنسين والمصنعة من الجلد، القماش، والبلاستيك، والتي تحمل تصاميم عملية بسيطة ومزينة بالخرز والشرائط، وأيضاً عدد من الأحذية الرياضية المناسبة للقفز والحركة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©