صحيفة الاتحاد

الرياضي

الإمارات تستضيف «قمة المصير» في الملاكمة العالمية

مصير ومستقبل الملاكمة تحدده «عمومية» الاتحاد الدولي الطارئة في دبي (الاتحاد)

مصير ومستقبل الملاكمة تحدده «عمومية» الاتحاد الدولي الطارئة في دبي (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تستضيف الإمارات يوم 27 يناير المقبل الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الدولي للملاكمة، وذلك خلال الاجتماعات التي ستعقد في دبي بمشاركة جميع الأعضاء.
وأكد أنس العتيبة رئيس اتحاد الملاكمة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، أن الاتحاد بدأ في الإعداد والترتيب لاستضافة الجمعية، وسوف يكون أهم بند في جدول أعمالها متعلقاً بترشيح رئيس يتولى المسؤولية خلفاً للتايواني شينج كو وو الذي تم توجيه اتهامات له بفساد مالي من قبل عدد من مسؤولي المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي، بالإضافة إلى تصويب الكثير من المسارات التي أضرت بالصورة النمطية للمنظمة الدولية.
وقال: هناك تنسيق كامل مع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في الوقت الراهن، لاعتماد الترتيبات الخاصة باستضافة الحدث، وهو الأهم الذي يخص اللعبة في العالم، حيث إن موضوعاته المطروحة سوف تحدد مصير ومستقبل اللعبة، مشيراً إلى أن عدد الضيوف في هذه القمة ربما يتجاوز 200 فرد من مسؤولي الاتحادات الوطنية.
وأضاف: مسألة ترشحه للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، قيد البحث والتفاوض مع مسؤولي الاتحاد الدولي، مشيراً إلى أنه لو تم ترشحه، سوف يكون الانضمام للمكتب التنفيذي بالتعيين لمدة سنة، لإكمال الشواغر في المرحلة الحالية حتى موعد الانتخابات المقبلة في 2020، موضحاً أنه لن يتقدم أو يطرح اسمه للتعيين إلا إذا كان الأمر مضموناً، ونسب نجاحه كبيرة، خاصة أن الانضمام للمكتب التنفيذي سيكون انتصاراً للعبة في المنطقة بأسرها، نظراً لأنه موقع مهم في رياضة أولمبية ذات قيمة وتاريخ. كانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أعلنت أنها ستتوقف عن دفع أي مبالغ مالية للاتحاد الدولي للملاكمة حتى يتم حل النزاع الدائر داخل الاتحاد بشأن أساليب الإدارة والتمويل، ويعاني الاتحاد منذ شهور من خلافات حادة متواصلة بين اللجنة التنفيذية ورئيس الاتحاد التايواني شينج-كو وو الذي أوقف عن العمل في البداية، قبل أن يستقيل لاحقاً في نوفمبر الماضي.
وحل فرانكو فالتشينيلي كرئيس مؤقت محل وو العضو في اللجنة الأولمبية الدولية، على أن يعقد الاتحاد جمعية عمومية 27 يناير المقبل في دبي للبت في تغييرات مقترحة تتعلق بإدارة الاتحاد.
وقال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، إن اللجنة التنفيذية تشعر بقلق بالغ إزاء الموقف في الاتحاد الدولي للملاكمة على عدة مستويات، مشيراً إلى أن البيانات المالية في الاتحاد الدولي للملاكمة لا تتسم بشفافية كاملة، وإنه لا تزال هناك تساؤلات مطروحة بشأن أداء الحكام والقضاة ومكافحة المنشطات، ولهذا فقد تمت مطالبة الاتحاد بإرسال تقرير متكامل بحلول نهاية يناير المقبل.
وقال باخ إنه يود رؤية الإجراءات التي سيتخذها الاتحاد لمعالجة هذه المشاكل التي شوهت صورته، ومن المقرر أن يستمر وو في موقعه الأولمبي؛ إذ أن عضويته في اللجنة الأولمبية الدولية لا ترتبط برئاسته للاتحاد الدولي.
وأضاف باخ: نريد أن نرى الإجراءات التي سيتخذها الاتحاد للتعامل مع هذه المسائل، وحتى يتم هذا فإن اللجنة الأولمبية الدولية لن تقدم أي مساعدات مالية للاتحاد.
وهذه ليست المرة الأولى التي توقف فيها اللجنة الأولمبية الدولية دفع أموال للاتحاد الدولي للملاكمة، وحجبت اللجنة في السابق مخصصات من حقوق البث التلفزيوني لدورة أثينا 2004 بقيمة تجاوزت مليون دولار بعد فضيحة تحكيمية في هذه الدورة.
ومن خلال كل هذه المعطيات، فإن قمة دبي العالمية للملاكمة سوف تتبنى خطوات تصحيح المسار بهذه المنظمة الدولية المهمة، ومن المرجح أن يتم خلالها تفويض رسمي لفرانكو فالتشينيلي لقيادة الاتحاد الدولي في المرحلة المقبلة بكل صلاحيات الرئيس، لحين إجراء الانتخابات المقبلة، كما أنه من المؤكد أنه سيتم اعتماد الملف الكامل من قبل الاتحاد الدولي للرد على استفسارات اللجنة الأولمبية الدولية، على أمل رفع الحظر المالي عن المنظمة.