صحيفة الاتحاد

الرياضي

15 لاعباً في معسكر «شباب السلة» للخليجية

محمد وسيم من الخامات الجيدة (من المصدر)

محمد وسيم من الخامات الجيدة (من المصدر)

علي معالي (دبي)

دخل منتخبنا للشباب في كرة السلة سلسلة تدريباته في معسكر داخلي، استعداداً للمرحلة المقبلة والمهمة في مسيرته بداية من بطولة الخليج، المقرر إقامتها من 2 وحتى 9 فبراير المقبل في سلطنة عمان، وهي بطولة مؤهلة لنهائيات أمم آسيا للشباب.
تضم قائمة المنتخب 15 لاعباً، وهم حسين عبد الله حسن وحمد محمد حيدر وأحمد سعيد أحمد (النصر)، وسعيد خميس أحمد (الوصل)، وصالح إبراهيم صالح الطنيجي وسعود مبارك الدعيلي (الوحدة)، ومحمود وسيم محمود ومحمد عبد الرحمن محمد عبد الله ومحمد محمود الهاشمي ومحمد توفيق الجسمي المعيني وعبد العزيز أحمد عبد الله وشاهر طاهر محمد سليمان وراشد علي حسن (الشارقة)، وحامد عبد اللطيف عبد الإله وعبد العزيز محمد هيكل مبارك (شباب الأهلي- دبي)، وتجرى التدريبات على صالة شباب الأهلي- دبي.
يحرص الجهاز الفني للمنتخب والمكون من د.منير بن الحبيب المدير الفني والكابتن عبد الحميد إبراهيم مدرب المنتخبات، ومعهما علي الأميري مدير المنتخبات وراشد علي إداري منتخب الشباب، على توفير كل سبل التأهيل المناسبة لهذا الجيل من اللاعبين، والذي يضم بين صفوفه مجموعة متميزة من أصحاب المهارات الفنية والبدنية العالية، والتي يمكن من خلالها تبحث السلة الإماراتية على استعادة وضعها الطبيعي في صدارة اللعبة على مستوى الخليج، وذلك في ظل الدعم الذي يلقاه هذا المنتخب أيضاً من مجلس إدارة الاتحاد الذي يحرص بين الحين والآخر على إقامة معسكرات، خاصة بهذا الجيل من اللاعبين لتأهيلهم للمراحل المقبلة.
يركز الجهاز الفني للمنتخب على توفير الانسجام بين اللاعبين في المعسكر الذي ينتهي بعد غد.
وزار اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد وعبد اللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد معسكر المنتخب، وحضرا التدريبات للشد من أزر اللاعبين.
وبعد هذه الفترة من التدريبات يعود اللاعبون إلى أنديتهم، على أن يعودوا إلى معسكر جديد لاحقاً قبل انطلاق بطولة الخليج المقرر إقامتها في سلطنة عمان خلال فبراير المقبل، وهي البطولة التي يوليها الجهاز الفني أهمية قصوى من أجل التأهل لكأس الأمم الآسيوية.
ويضم المنتخب الحالي مجموعة متميزة من اللاعبين من مختلف الأندية، تم الاستقرار على العناصر ذات الطول المناسب تفادياً للمشاكل التي كان يعاني منها منتخباتنا في السابق، حيث إن هناك مواهب جيدة في صفوف هذا الجيل، ورغبة كبيرة منهم في تصحيح مسيرة اللعبة.
ولم يقم الجهاز الفني خلال فترة المعسكر الحالي بإقامة أي مباراة تجريبية معتمداً على توجيه وتدريب اللاعبين على الشكل الخططي المناسب، وإكساب اللاعبين المهارات الفنية المناسبة.
وعبر اللواء «م» إسماعيل القرقاوي في حديثه مع اللاعبين على ضرورة أن يقدموا أفضل ما لديهم خلال هذه الفترة للوجود في صفوف المنتخب، أملاً في صدارة البطولة الخليجية والتأهل لأمم آسيا للشباب.
وأشار إلى أن انتقال البطولة من البحرين إلى سلطنة عمان لن يؤثر في إقامتها في توقيتها المحدد سلفاً وهو فبراير، نظراً لوجودها في الروزنامة الدولية.