صحيفة الاتحاد

الرياضي

ميلان والإنتر يأملان تضميد الجراح في «ديربي» الكأس

 لقاءات ميلان والإنتر تبقى قمة في كل الظروف (أ ف ب)

لقاءات ميلان والإنتر تبقى قمة في كل الظروف (أ ف ب)

روما (د ب أ)

يتطلع كل من ميلان وجاره ومنافسه التقليدي العنيد إنتر ميلان إلى تضميد جراحهما من خلال مباراة «الديربي» المرتقبة بينهما غداً، في دور الثمانية لبطولة كأس إيطاليا.
وتحظى هذه المواجهة بالاهتمام الأكبر من بين جميع مباريات هذا الدور، حيث تمثل فرصة ذهبية أمام كل من الفريقين لتنفس الصعداء في ظل معاناة الفريقين بالدوري الإيطالي، فيما ستكون بمثابة تعميق لأزمة ومحنة الخاسر منهما.
ويحلم كل من قطبي مدينة ميلانو في حجز مكانه بالمربع الذهبي من خلال هذه المواجهة الصعبة، خاصة أن كلاً منهما يخوض هذه المباراة بعدما خسرا مباراتين متتاليتين في الدوري الإيطالي.
وتراجع ميلان إلى المركز الحادي عشر برصيد 24 نقطة وبفارق 14 نقطة عن روما صاحب المركز الرابع، فيما تجمد رصيد الإنتر عند 40 نقطة في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن المتصدر نابولي.
ويفتتح لاتسيو وفيورنتينا فعاليات دور الثمانية في الكأس بمواجهة بينهما أكثر هدوءاً اليوم، حيث حقق كل منهما الفوز في مباراته بالدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع، فيما انتهت المباراة بينهما بالدوري قبل نحو شهر واحد فقط بالتعادل 1 / 1.
ويحمل «ديربي» ميلانو الكثير من التوقعات خاصة بالنسبة لميلان، الذي لم يشهد أي تحسن في الأداء منذ تغيير الإدارة الفنية للفريق في مطلع الشهر الحالي.
وقاد جينارو جاتوسو نجم خط الوسط السابق لفريق ميلان، والمدير الفني الحالي للفريق، لاعبيه للفوز أمام فيرونا 3 / صفر في دور الستة عشر لكأس إيطاليا في 13 ديسمبر الحالي، ولكن فيرونا ثأر لنفسه بالفوز بنفس النتيجة في الأسبوع التالي مباشرة، خلال المواجهة بين الفريقين في الدوري الإيطالي.
وقال جاتوسو: «إنها لحظة صعبة بالتأكيد. ما نفعله ليس كافياً.. علينا أن نتحسن في كل شيء، الجميع يركز في الناحية البدنية، ولكننا نظهر في الوقت الحالي أننا لا نتمتع بشخصية قوية في الملعب كما نعاني بالفعل».
وأوضح جاتوسو أن الهزيمة صفر / 2 أمام ضيفه أتالانتا فجرت العديد من الاستفسارات لديه، كما أعطته شعوراً بأن ميلان لا يلعب كفريق جماعي.
وفي المقابل، حاول لوشيانو سباليتي المدير الفني لانتر، والذي قاد الفريق للفوز 3 / 2 على ميلان في ديربي الفريقين بالدوري منتصف أكتوبر الماضي، التقليل من آثار الهزيمة صفر / 1 أمام ساسولو والتي جاءت أيضاً بعد هزيمة الفريق 1 / 3 على ملعبه أمام أودينيزي، علماً أنهما كانتا أول هزيمتين للفريق في الدوري هذا الموسم.
وقال سباليتي: «خسرنا مباراتين ولكنني أرى أشياء جيدة في هاتين المباراتين، ربما لم نظهر بأفضل شكل متماسك، وكانت هناك بعض اللحظات التي لم نلعب فيها بذكاء».
وتستكمل مواجهات دور الثمانية في البطولة بمباراتي نابولي مع أتالانتا في الثاني من يناير المقبل، وديربي تورينو بين يوفنتوس وتورينو في اليوم التالي.