السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«توفور 54» الـ 11 بين أفضل المناطق الحرة بالشرق الأوسط
«توفور 54» الـ 11 بين أفضل المناطق الحرة بالشرق الأوسط
20 أغسطس 2013 00:11
أبوظبي (الاتحاد) - حلت “توفور 54”، الذراع التجارية لهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي، في المرتبة الـ 11 ضمن أفضل المناطق الحرة في الشرق الأوسط للعام الجاري، حسب تصنيف مجلة fdi المتخصصة في الاستثمارات الخارجية، والتابعة لمجموعة “فايننشال تايمز”. وبحسب بيان صحفي صادر عن المنطقة أمس، حدد تصنيف fdi أبرز المناطق الاقتصادية الواعدة والجاذبة للاستثمارات الأجنبية والتنمية الاقتصادية، وتوسيع الأعمال التجارية في الشرق الأوسط التي تعتمد معايير متنوعة لتصنيفاتها للمناطق الحرة، وأظهرت نمواً ملحوظاً ونوعية الخدمات والتسهيلات والحوافز المقدمة للشركاء. وحصلت “توفور 54” على المرتبة الـ 21 في التصنيف العالمي للمجلة نفسها في العام الماضي، وتقوم المجلة بإصدار تصنيفها للمناطق الحرة في العالم، والشرق الأوسط كل سنتين. وقالت نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لــ “توفور 54”: “نحن فخورون بإنجازات توفور 54، وتطور أعمالها خلال النصف الأول من العام الجاري، ويؤكد حصولنا على تصنيف متقدم من مجلة fdi، مكانتنا البارزة ضمن أفضل المناطق الحرة الإعلامية والإبداعية في الشرق الأوسط”. وأضافت أن المنطقة نجحت خلال فترة لا تتعدى خمس سنوات، في جذب أكثر من 200 شريك إلى القطاع الإعلامي الحيوي، سعياً لتعزيز موقع أبوظبي كمنطقة عالمية للأعمال، بهدف استقطاب المزيد من المشاريع الإقليمية والعالمية، وضمان فرص عمل تلبي طموحات الشباب الإماراتي المبدع. وأضاف البيان أن “توفور 54” نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات خلال النصف الأول من العام، ووقعت اتفاقية لمدة سنتين مع “تمكين” إحدى مبادرات مشروع الإصلاح الوطني، ورؤية البحرين الاقتصادية 2030، بهدف تطوير المهارات الإعلامية في البحرين، تماشياً مع خطة “توفور 54” لتطوير القطاع الإعلامي في المنطقة. وأوضح أن المنطقة احتفلت بتخريج الدفعة الأولى التي ضمت 8 طلاب من أكاديمية “توفور 54 للألعاب الإلكترونية”، بالشراكة مع “يوبيسوفت” الشهر الماضي، ومن المتوقع تخريج الدفعة الثالثة من طلاب أكاديمية كارتون نتورك للرسوم المتحركة خلال الشهر المقبل، بالإضافة إلى إكمال أكثر من 20 إماراتياً وإماراتية برنامج “إنتاجي” للتدريب الإعلامي الداخلي، الذي يكتسب المشاركون من خلاله مهارات ممتازة في مجال البث التلفزيوني. وأفاد البيان بأن عدد أعضاء المختبر الإبداعي في توفور 54 شهد نمواً ملحوظاً، ليتجاوز 5200 شخص في النصف الأول من العام، الأمر الذي شجع على افتتاح المختبر في يونيو الماضي، كما تستمر “توفور 54” في تقديم الدعم لرواد الإعلام المحليين، وبتمويل المشاريع الإنتاجية مثل الفيلم الطويل الجديد “A to B” لصانع الأفلام علي مصطفى، والمسلسل السياحي التفاعلي “بيتا بلانيت” الذي يعرض على قناة دبي ون. وأطلقت “توفور 54” جائزة الإمارات للرواية، برعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، رئيس المجلس الوطني للإعلام، في شهر يوليو الماضي، بهدف تقدير ودعم المواهب الأدبية الإماراتية، وتسليط الضوء على الثقافة الأدبية في المجتمع الإماراتي، وتوعيته حول أهمية القراءة والكتابة. وتمكنت “توفور 54” من تعزيز مكانتها كوجهة إقليمية للإنتاج وما بعد الإنتاج والبث، وقدمت خدمات تلفزيونية وسينمائية عالمية لـ55 عميلاً جديداً، خاصة مع وصول نسبة إشغال استوديوهاتها إلى 92%، مقابل 63% لمرافق ما بعد الإنتاج، وتم حجز 1384 يوماً للإنتاج، وشمل ذلك إنتاج العديد من البرامج التي أُذيعت عبر شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، ومسلسل “حمام شامي”، وأعمال ما بعد الإنتاج الخاصة بمسلسلي “الولادة من الخاصرة” ج3، و”منبر الموتى” و”سنعود بعد قليل”، بالتعاون مع شركة “كلاكيت للإنتاج الفني”، بالإضافة إلى الإدارة المتميزة لعمليات الإنتاج التلفزيوني لبطولة كأس الخليج العربي 2013 التي أقيمت في مملكة البحرين. وأضاف البيان أن لجنة أبوظبي للأفلام التابعة لــ “توفور 54” التي تعمل على تطوير صناعة السينما والتلفزيون في إمارة أبوظبي، استقطبت عدداً كبيراً من شركات الإنتاج الإقليمية والعالمية إلى الدولة، من خلال برنامج الحوافز الإعلامية الذي يقدم تخفيضاً نقديّاً بنسبة 30% على إنفاق الإنتاج المؤهل في أبوظبي. واستفادت شركات إنتاج عدة من البرنامج، هي “Screen Gems” التابعة لشركة “سوني بيكتشرز انترتينمنت”، و”جيري بروكهايمر” للأفلام، لفيلم الرعب والتشويق الهوليوودي “احذر الليل”، و”جوي للأفلام” عن حملتها الإعلانية التلفزيونية لمنتجات “كلينكس”، والمهرة للإنتاج من خلال المسلسل السوري “حمام شامي”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©