الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
سلطان القاسمي يشيد بالبرامج الدراسية والبحوث العلمية لجامعة الشارقة
سلطان القاسمي يشيد بالبرامج الدراسية والبحوث العلمية لجامعة الشارقة
20 أغسطس 2013 00:09
اعتمد مجلس أمناء جامعة الشارقة، خلال اجتماعه أمس الأول، برئاسة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس ومؤسس الجامعة 605 ملايين درهم ميزانية عامة للجامعة للعام الأكاديمي 2013 - 2014. وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس المجلس في مستهل الاجتماع الـ 35 للمجلس،عن سروره بتطور جامعة الشارقة وتقدمها بين نظيراتها من الجامعات وتحقيقها كثيرا من الإنجازات العلمية وخاصة في إطار خطتها الاستراتيجية للعام 2014، كما أعرب سموه عن تقديره لإدارة الجامعة والعاملين فيها من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية للجهود المبذولة من قبلهم وتفانيهم في هذه الجهود، والتي أكد سموه أنها جاءت بهذه النتائج وأسهمت بشكل فاعل في تحقيق هذا التقدم للجامعة، مشيدا على نحو آخر بتطور برامج الجامعة الدراسية والبحثية. من جانبهم، أعرب أعضاء مجلس الأمناء عن فخرهم واعتزازهم بتقدم الجامعة الكبير والذي حققته الجامعة بفضل توجيهات وقيادة صاحب السمو حاكم الشارقة مؤسس ورئيس الجامعة، وحرص سموه الدائم على أن تكون جامعة الشارقة في مقدمة المؤسسات الأكاديمية ليس على مستوى المنطقة فحسب بل وعلى المستويين الإقليمي والدولي. وأكد مجلس الأمناء استمرار دعمه لمعظم برامج الجامعة وأهمية دعم برامج الدراسات العليا والبحث العلمي وتطبيق نماذج فاعلة لذلك عن طريق الشراكة المتوازنة مع الجامعات ومراكز الأبحاث العلمية العالمية، إضافة إلى تشجيع الطلبة المتميزين في الكليات المختلفة لاستكمال دراساتهم في برامج الماجستير والدكتوراه بالجامعة ومساعدة أعضاء الهيئة التدريسية في هذه الكليات على التنافس للحصول على المنح البحثية داخل وخارج الدولة. واعتمد المجلس بتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة مقترحاً بإنشاء برنامج للابتعاث الدراسي الداخلي والخارجي للمواطنين المتميزين أكاديميا للحصول على شهادات الماجستير والدكتوراه من الجامعات العريقة المشهود لها عالميا لتأهيلهم للالتحاق بالهيئة التدريسية في التخصصات التي تحتاجها الجامعة. وكان مجلس الأمناء استمع لتقرير قدمته إدارة الجامعة اشتمل مختلف جوانب التطور الذي حققته الجامعة وفقا للخطة الاستراتيجية 2009 -2014 والذي أظهر تحقيقها العديد من أهداف هذه الخطة قبل ميعادها المحدد، كما بين التقرير أن متوسط معدل القبول لخريجي الثانوية العامة والمقبولين في الجامعة ارتفع إلى نحو 90 في المائة وأن هناك إقبالا متزايدا على العديد من البرامج الأكاديمية..كبرامج كلية الهندسة والكليات الطبية وكلية إدارة الأعمال وكلية القانون وبرامج الطاقة المتجددة والطاقة النووية والهندسة الميكانيكية وتخصص العلاقات الدولية..مبينا عناصر ومقومات نجاح مثل هذه البرامج الأكاديمية الجديدة التي تطرحها الجامعة. وأشار التقرير إلى اعتماد وزارة التعليم العالي لبرنامج الماجستير في إدارة التشييد وبرامج الماجستير والدكتوراه في الهندسة الإدارية والابتكار والتي تم طرحها بالتعاون مع جامعة التقنية العليا في مونتريال الكندية، واعتماد برنامج الماجستير في ريادة تدريس علوم المهن الصحية والذي تم إنشاؤه بالتعاون مع جمعية الجراحين الملكية في إيرلندا، إضافة إلى حصول برنامج البكالوريوس في الهندسة الصناعية الذي تطرحه كلية الهندسة بجامعة الشارقة على الاعتماد الأكاديمي من قبل هيئة اعتماد البرامج الهندسية في الولايات المتحدة الأميركية الشهر الجاري. ونوه المجلس بارتفاع عدد الطلبة الذين تم قبولهم للدراسة في مختلف كليات الجامعة لفصل الخريف من العام الأكاديمي 2013 - 2014 والذي بلغ 2877 طالبا وطالبة بمتوسط معدل درجات 2 ر 89 في المائة في الشهادة الثانوية، مؤكداً أن ذلك يعتبر مؤشراً ممتازاً ومستمراً أيضا للعام الجديد 2013 - 2014، وأن الإقبال المتزايد على الدراسة في الجامعة في مختلف البرامج الأكاديمية التي تطرحها إضافة إلى برامج درجة الدبلوم التي تطرحها كلية المجتمع وتشكل معا أكبر شمولية للبرامج التي تقدمها الجامعة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وناقش المجلس الخطة الاستراتيجية لكلية المجتمع والتي تشتمل على تطوير العديد من برامجها بما يتناسب مع احتياجات أسواق العمل المستقبلية ويوفر للدارسين فرص التدريب العملي طوال فترة الدراسة ووافق على مقترح لبرنامج “التجسير” بين برامج الدبلوم والبكالوريوس في علوم الصحة البيئية الذي يفتح المجال لبعض الطلبة المتميزين جدا في كلية المجتمع لاستكمال دراستهم للحصول على البكالوريوس في نفس التخصص. ووافق المجلس على إنشاء برنامج جديد للماجستير في التقنية الحيوية، مشيدا بتميز برنامج البكالوريوس في التقنية الحيوية والإقبال المتزايد من الطلبة على الالتحاق به، كما وافق على ترقية بعض أعضاء الهيئة التدريسية إلى رتب أستاذ وأستاذ مشارك وإنشاء مبان جديدة للسكن الداخلي نظرا للإقبال الكبير من الطلبة الجدد على السكن بالجامعة. حضر الاجتماع، عبد الرحمن بن علي الجروان المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الشارقة في الديوان الأميري، ومعالي الدكتور عبد الله عمران تريم رئيس مجلس إدارة دار الخليج للصحافة والطباعة والنشر، وأحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومحمد حسن النومان، والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور بيتر جورج رئيس جامعة ماك ماستر في كندا، والدكتور كيث أتكنسون نائب مدير أول جامعة إكستر بالمملكة المتحدة، والدكتور جورج خليل النجار نائب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت للبرامج الإقليمية الخارجية في لبنان، والدكتور أندريه سيروتا الرئيس التنفيذي لمعهد انسيرم في فرنسا، ومحمد عبد الله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي. كما حضر الاجتماع مراد الحاج حميدة نائب مدير الجامعة للشؤون المالية والإدارية والسيد جهاد مدير المالية بالوكالة.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©