يشهد دوري أقوياء اليد اليوم، انطلاقة الجولة الثامنة بمباراتين، الأولى تجمع بين الشارقة والأهلي في قمة الجولة، والمقررة في صالة نادي الشارقة، وفي المباراة الثانية يستضيف العين فريق دي أي اتش سي في صالة البنفسج، وتستكمل الجولة غدا بلقاء كلباء مع الشباب في صالة نادي اتحاد كلباء. يتصدر الشارقة القمة برصيد 17 نقطة، ثم النصر في المركز الثاني برصيد 16 نقطة، والأهلي في المركز الثالث برصيد 14 نقطة، والجزيرة في المركز الرابع برصيد 13 نقطة وتقدم الشعب إلى المركز الخامس برصيد 12 نقطة، متساويا مع الوصل الذي حقق نفس النقاط إلا أن فارق الأهداف لصالح الكوماندوز، والشباب السابع برصيد 11 نقطة والعين الثامن 9 نقاط، وكلباء التاسع 7 نقاط. تاتي مباراة الملك والفرسان في قمة الجولة، في ظروف يبحث فيها الفريقان عن الفوز خاصة في ظل غياب الجزيرة والنصر، كما أن الفوز يمنح الملك قوة إضافية في الصدارة ويبعد قليلاً منافسه التقليدي الأهلي الذي يستعد هو الآخر للمشاركة في البطولة الآسيوية في الدوحة الشهر المقبل، ويسعى لجمع اكبر عدد من النقاط في الدوري قبل توقف مبارياته. ورغم أن الفارق بين الشارقة المتصدر والأهلي 3 نقاط، وخسارة الملك لن تفقده الصدارة إلا أن فوز الأهلي يرفع رصيده إلى 17 نقطة ويضيق الفارق إلى نقطة واحدة، وهو ما يجعل المواجهة مشتعلة من بدايتها إلى نهايتها كما أن الأهلي خطف كأس الإمارات من الشارقة في ختام البطولة. ويعتمد الملك الشرقاوي على مجموعة من اللاعبين المميزين في مقدمتهم التونسي سليم الهدوي ومعه عبدالله طرار وطارق شاهين وأحمد هلال وأحمد عبدالله وخالد سعيد، وفراس محمد ومبارك عبدالله ويقودهم المدرب سفيان حيواني. أما الأهلي الذي يقوده نور الدين بو حديوي يعتمد على الفرنسي جوهان الذي دخل القائمة مؤخرا بدلا من الألماني دينس لإصابة الأخير، بالإضافة إلى مجموعة المواطنين بقيادة عيسى البناي ومرزوق احمد ووحيد مراد وعبدالله درويش وأحمد ربيع ومحمد يوسف وعبدالرحمن خميس. في الوقت الذي تبحث إدارة الأهلي عن لاعبين محترفين جدد لضمهم إلى صفوف الفريق للمشاركة معه في البطولة الآسيوية، خاصة أن لائحة البطولة تسمح بمشاركة 4 محترفين مع كل فريق. أما المواجهة الثانية فتجمع بين العين الوافد لدوري الرجال، وهي مباراة لها طابع خاص، نظرا لأن لائحة مشاركة فريق دي أي اتش سي تمنح الفريق الذي يفوز على الوافد الجديد نقطة واحدة، ويسعى العيناوي للفوز لرفع رصيده إلى 10 نقاط. ورغم أن الفوز لن يدفع به إلى مراكز متقدمة إلا أنه فوز معنوي، خاصة أن الفريق تطور كثيرا في المباريات الأخيرة بعد ضم المحترف المصري محمد هشام «مودي» وظهور الفريق بشكل جيد في المباريات الأخيرة وفوزه الكبير على فريق اتحاد كلباء. ورغم تراجع العين في جدول الترتيب طوال السنوات الماضية إلا أن النادي لديه فريق قوي في فئة الشباب أنهى الدوري في المركز الرابع وهو ما يؤكد أن سياسة إدارة العين في بناء جيل جديد بدأ من مرحلة الأشبال ووصل الآن إلى مرحلة الشباب، وقدم اللاعبون مباراة كبيرة أمام فريق الشارقة في اخر مباريات البطولة.