مكسيكو سيتي (د ب أ) عاقب فريق نيكاكسا المكسيكي لاعبيه الأوروجواياني لويس جوروسيتو والمكسيكي أليخاندرو مولينا بالإيقاف لأجل غير مسمى، بعد أن نقلا إلى أحد السجون بسبب اتهامهما بالتعدي على أحد الأشخاص وإلحاق إصابات خطيرة به داخل إحدى الحانات. وقال النادي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية المكسيكي في بيان له «نادي نيكاكسا قرر إيقاف اللاعبين لويس جوروسيتو وأليخاندرو مولينا لأجل غير مسمى حتى اتضاح موقفهما القانوني من هذه الأفعال المحزنة». ونقل اللاعبان إلى أحد المخافر الشرطية بولاية أجواسكالينتيس بعد اتهامهما بالتعدي على شاب يبلغ من العمر 22 عاماً داخل إحدى الحانات يوم الأحد الماضي. ويخضع الشاب الذي تعرض للاعتداء للعلاج داخل أحد المستشفيات بسبب إصابته بكسور وكدمات في مختلف أنحاء الجسم. وكانت النيابة العامة قد أكدت أن جوروسيتو وكولينا يواجهان شبح السجن لـ 8 سنوات إذا ثبت تورطهما في هذه الجريمة.