الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

إعلان أسماء الفائزين بـ «جائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي»

23 يناير 2012
أعلنت ندوة الثقافة والعلوم بدبي، صباح أمس، أسماء الفائزين في مسابقات “جائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي” في دورتها التاسعة عشرة، وأسماء الشخصيات العلمية والتربوية والثقافية المكرمة هذا العام وعلى رأسها شخصية العام الثقافية. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد في مقر الندوة، وتحدث في المؤتمر سلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم الذي وجه الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على رعايته لأنشطة الندوة المتنوعة، ثم تولى الدكتور سعيد حارب الحديث عن الجائزة وآلياتها وإعلان الفائزين. كما حضر المؤتمر محمد الصلاقي مدير الندوة. وسيقام حفل توزيع الجوائز في مقر “الندوة” في الأول من فبراير القادم برعاية من معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. وتشتمل المسابقة على عدد من الجوائز في محاور ثقافية عدة، الأدبية والفنية والعلمية والتربوية، وفي حين نالت بعض الاسماء المعروفة عددا من الجوائز، فقد ذهبت الكثير منها لأسماء جديدة. وجاءت النتائج على النحو الآتي: في مجال المسابقة العامة منحت الشاعرة “فتاة العرب” عوشة بنت خليفة السويدي جائزة شخصية العام الثقافية. أما جائزة أفضل كتاب عن الإمارات فقد حصل عليها كتاب “النظام الفيدرالي في دولة الإمارات” من تأليف الدكتور محمد هويدن. وهنا عرض لأبرز هذه الجوائز. وفي مسابقة الإبداع الأدبي، وضمن جائزة أفضل إنتاج قصصي أو روائي فازت رواية “العذراء والولي والساحر” للكاتبة سارة الجروان. بينما حصل كتاب “رنين الثريا تجربة الشاعرة الهندية كاملا ثريا” ترجمة الدكتور شهاب غانم، نشر دار كلمة ـ أبوظبي، على جائزة أفضل عمل مترجم. وضمن مسابقة الرسم فازت كل من موزة بطي محمد بالمركز الأول، ونالت راوية أحمد عبد الرحمن الثاني، وحصل عمر محمد باقر على المركز الثالث. وفي مسابقة فن الخط العربي فاز الخطاط محمد عيسى خلفان النعيمي بالمركز الأول، وفيما حجبت الجائزة الثانية، حصلت الفنانة الخطاطة إيمان محمد صالح بستكي على المركز الثالث. كما حجبت جائزة التصوير الفوتوغرافي أيضا. وفازت عائشة هلال زيد سعيد بالمركز الأول كأفضل عمل فني للشباب في مجال الرسم. وبينما حجبت جائزة المركز الثاني، ذهبت جائزة المركز الثالث إلى علياء محمد حميد. وفي إطار المسابقة العامة أيضا، وفي المحور الاجتماعي، فاز الباحث علي عبد القادر محمد خلف بالمرتبة الأولى عن بحث بعنوان “تحليل الخطاب في قصص الأطفال في الإمارات”، وجاء في المرتبة الثانية بحث “ثقافة إدارة المخاطر في الأسرة الإماراتية” للباحثة عائشة إبراهيم إسماعيل. وفي سياق المحور التربوي ففاز بالمرتبة الأولى بحث “ثقافة ممارسة التعليم والتعليم داخل الفصل الدراسي” للباحثة ابتسام الخالدي، وحل في المرتبة الثانية بحث حول “فعاليات برنامج قائم على الذكاءات المتعددة في رفع مستوى تحصيل القيادة” للباحثة أمينة معتوق الحوسني. وثالثاً، وفي المحور الهندسي والتقني فاز بحث حول “التحول نحو الحكومة الإلكترونية” للباحث محمد علي خوري. إضافة إلى عدد من الجوائز في مجالات الطب والهندسة وسواها.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©