الاتحاد

الرياضي

"أغلى البطولات" تدشن "النسخة 43" الليلة

العين بطل النسخة الماضية للكأس (الاتحاد)

العين بطل النسخة الماضية للكأس (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

تدشن مباراتا دبا الفجيرة مع الوحدة، والعين مع الوصل، شريط انطلاقة دور الـ 16 لأغلى البطولات، كأس صاحب السمو رئيس الدولة، لموسم 2018- 2019 في نسخته الـ43، والذي يجمع أندية دوري الخليج العربي الـ14، بجانب دبا الحصن وحتا ممثلي أندية دوري الدرجة الأولى المتأهلين من التصفيات التمهيدية.
وتستكمل مباريات دور ثمن النهائي، بإقامة أربع مواجهات غداً، تجمع الفجيرة مع عجمان على استاد نادي الإمارات، والظفرة مع دبا الحصن على ملعب بني ياس، وحتا مع الإمارات على ملعب اتحاد كلباء، والشارقة مع الجزيرة باستاد الوصل في زعبيل، على أن تختتم الأحد بمباراتي بني ياس مع النصر باستاد خالد بن محمد بالشارقة، وشباب الأهلي مع اتحاد كلباء باستاد راشد بن سعيد في عجمان.
وانطلق السباق نحو لقب أغلى البطولات مبكراً، بإقامة مباريات التصفيات التمهيدية، والتي مثلت أولى بطولات أندية الهواة، بعد قرار إلغاء منافسة كأس الاتحاد، وشهدت المنافسة التي أقيمت على مدار أقل من شهر، خلال الفترة من 5 أكتوبر إلى 3 نوفمبر، إقامة 20 مباراة على مستوى المجموعتين الأولى والثانية، قبل أن يحسم دبا الحصن «متصدر المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط»، وحتا «متصدر المجموعة الثانية بـ 7 نقاط» المنافسة، بحصد بطاقتي التأهل إلى دور الـ 16 لأغلى البطولات، حيث يلعب الحصن أمام الظفرة على ملعب بني ياس، فيما يواجه حتا فريق الإمارات على استاد اتحاد كلباء بالشارقة.
وستكون الأنظار مسلطة على مشوار البطولة الأغلى، والتي يكفل لقبها للبطل معانقة الإنجاز المحلي، وتمثيل الدولة في دوري أبطال آسيا 2020، وحظيت 9 من الأندية المشاركة في النسخة الحالية بفرصة التتويج بلقب البطولة في نسخها الماضية، بما فيها العين حامل لقب النسخة الأخيرة، وبطل موسم 2017- 2018 الذي شهد تتويجه بثنائية الدوري والكأس، وتضم الشارقة والأهلي صاحبي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، في 8 نسخ سابقة، مقابل 7 للعين، و4 للنصر والشباب، و3 للجزيرة، ولقبين للوحدة والوصل، مقابل لقب لعجمان، بني ياس، الإمارات، والشعب.
ويتواصل سباق الكأس الأغلى في الموسم الحالي على مدار 174 يوماً «نحو أقل من ستة أشهر»، بداية من دور الستة عشر الذي ينطلق اليوم، وصولاً إلى مباراة النهائي المحددة في 29 مايو 2019، بعدما اعتمدت لجنة المسابقات مسبقاً مواعيد أدوار البطولة، بإقامة دور الستة عشر أيام 7 و8 و9 ديسمبر، والدور ربع النهائي 9 و10 فبراير 2019، ومباراتي نصف النهائي 25 مايو 2019، والنهائي 29 مايو في ختام الموسم الرياضي.
وتجرى على غرار الموسم الماضي قرعة لكل دور من أدوار المسابقة بداية من دور الستة عشر، وصولاً إلى نصف النهائي، وتقام جميع المباريات بنظام خروج المغلوب من مرة واحدة على ملاعب محايدة، ويتم اللجوء إلى الأشواط الإضافية، في حال التعادل في الأوقات الأصلية، على أن تطبق قاعدة ركلات الترجيح من نقطة الجزاء، حال استمرار التعادل في مباريات أدوار الـ16، الثمانية، ونصف النهائي، فيما يتم الحسم بركلات الترجيح بصورة مباشرة في النهائي، من دون اللجوء إلى الشوطين الإضافيين.

«التبديل الرابع» يظهر للمرة الأولى
مباريات دور الـ 16 للكأس على موعد مع «التبديل الرابع» للمرة الأولى في ملاعبنا المحلية، ويبدأ التطبيق حال انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، واضطر الفريقان المتنافسان إلى خوض أشواط إضافية، وهو الأمر الذي يمنح المدربين رفاهية إحداث التغييرات الثلاث في حدود 90 دقيقة، من دون الخوف من إجهاد بعض اللاعبين في الوقت الإضافي.
وشهد مونديال «روسيا 2018» تطبيق «التبديل الرابع» للمرة الأولى في النهائيات العالمية في مباراة روسيا وإسبانيا، وهي القاعدة التي سبق للاتحاد الدولي وأن أقرها في بطولات أخرى، مثل كأس العالم للأندية، قبل أن يطبقها للمرة الأولى في المونديال الأخير، وصولاً إلى المسابقات المحلية على مستوى العالم.

اقرأ أيضا