الاتحاد

الإمارات

حمدان بن محمد: القيادة حريصة على منح المرأة مقومات إثبات الذات

حمدان بن محمد خلال لقائه أعضاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بحضور منى المري (وام)

حمدان بن محمد خلال لقائه أعضاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بحضور منى المري (وام)

دبي (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن المرأة في دولة الإمارات تحظى بكل الدعم والمساندة في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبفضل المتابعة والدعم المستمرين من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إذ تحرص القيادة الرشيدة على منح المرأة المقومات كافة التي تكفل لها إثبات ذاتها، وتوجيه طاقتها بأسلوب إيجابي يخدم مجتمعها، ويساهم في تأكيد فرص تقدمه وازدهاره، ما أهلها للوصول إلى أرقى المناصب وأرفعها.  

جاء ذلك خلال اجتماع سموه مع عدد من أعضاء لجنة الأمين العام للأمم المتحدة رفيعة المستوى بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة، على هامش اجتماعات اللجنة التي انطلقت أمس في دبي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحضور عضو اللجنة معالي سامية صلوحو حسن نائبة رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة، ومعالي نجلاء بنت محمد العور وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ومنى غانم المري نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين.

وأشار سمو ولي عهد دبي إلى الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة بتفعيل قنوات الشراكة والتعاون مع كل الأطراف الدولية المعنية بتمكين المرأة على الصعيد العالمي، حيث تعمل دولة الإمارات على المساهمة بدور محوري وفاعل في هذا الإطار، وقال سموه: «نحن حريصون على توطيد جسور التعاون مع كل الجهات الساعية لضمان مقومات الحياة الكريمة للمرأة في المنطقة والعالم، ومنحها نوعية حياة أفضل في شتى بقاع الأرض؛ فهذه الأهداف ذاتها التي تتضمنها استراتيجية عمل حكومة الإمارات على الصعيد الداخلي، تأكيداً على احترام الدولة لحق المرأة في التمتع بالضمانات كافة التي تكفل لها ولأسرتها السعادة والاستقرار، وتمكنها من القيام بجميع أدوارها على النحو الأمثل».

وأوضح سموه أن المرأة تتساوى في الحقوق والواجبات مع الرجل وفق ما أقره الدستور الإماراتي، وفي ضوء القانون الذي وضع الأطر المحددة لذلك، على أساس من المساواة الكاملة، وأن المشاركة في بناء قدرات الوطن الاقتصادية، واجب على كل من الرجل والمرأة، بينما يبقى التميز في مجال العمل مرهوناً بقدرة كل منهما على الابتكار والإبداع في تحقيق أهدافه.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بجهود الأمم المتحدة في مختلف المجالات، منوهاً بمساهمات اللجنة نحو تعزيز فرص المرأة، وتوسيع دائرة مشاركتها الاقتصادية، مؤكداً سموه أن الإمارات حريصة أن تضع تجربتها في مجال تمكين المرأة في متناول كل من يسعى للاطلاع عليها، واستلهام ما حققته من إنجازات والاستفادة من نتائجها الناجحة. 

  من جهة أخرى، التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بأعضاء مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، بحضور منى غانم المري، نائبة رئيسة المجلس، وذلك على هامش اجتماع لجنة الأمين العام للأمم المتحدة رفيعة المستوى بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة، الذي يستضيفه المجلس في دبي.

وأثنى سموه على التنظيم الجيد للحدث، والذي يعكس سجل دبي في استضافة الفعاليات العالمية المهمة، متمنياً لفريق المجلس كل التوفيق في تحقيق أهدافه، للارتقاء بمشاركة المرأة في منظومة البناء والتطوير في دولتنا.  

حضر اللقاء أعضاء المجلس: د.عبد الرحيم العوضي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون القانونية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعبد الله ناصر لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، وهدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار بمكتب رئاسة مجلس الوزراء، وريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وسناء سهيل وكيل وزارة تنمية المجتمع، وشمسة صالح أمين عام المجلس.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"