الاتحاد

عربي ودولي

محافظ عدن يثمن دعم الإمارات لتعزيز ثقافة الطفل

مكتبة مسواط للأطفال (من المصدر)

مكتبة مسواط للأطفال (من المصدر)

بسام عبد السلام (عدن)

ثمن محافظ عدن أحمد سالم ربيع الحضور الدائم والدعم المتواصل المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في الكثير من القطاعات الخدمية والأساسية المرتبطة بحياة اليمنيين.
جاء ذلك، خلال تفقده سير العمل في إعادة ترميم وتأهيل مكتبة مسواط للطفل بمديرية صيرة بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ضمن الجهود الرامية لتعزيز المنشآت الثقافية واستعادة نشاطها في نشر العلم والمعرفة.
واستمع المحافظ للخطوات العملية التأهيلية لترميم المكتبة بما يحافظ على النمط الهندسي والمعماري الذي شيدت عليه منذ التأسيس سنة 1951.
وأوضح محافظ عدن أن إعادة تأهيل المكتبة يمثل رسالة هادفة نحو تنمية الأطفال والارتقاء بمعارفهم ومداركهم في الكثير من الجوانب والنواحي الحياتية، معبراً عن شكره لتبني الهلال الإماراتي مشروع إعادة تأهيل مكتبة مسواط للطفل وصيانتها ضمن الجهود الداعمة لتعزيز المعالم التاريخية والثقافية في مدينة عدن.
وأكد المحافظ حرص السلطة المحلية في عدن وبمساندة الأشقاء في التحالف العربي في مقدمتهم السعودية والإمارات على إعادة تأهيل البنى التحتية التي تعرضت للإهمال والمتضررة نتيجة الحرب الغاشمة التي شنتها ميليشيات الحوثي الانقلابية في العام 2015.
وقال مدير المكتبة عدنان روشن أن المشروع الممول من الهلال الأحمر الإماراتي يشمل عدة مراحل بدء من إعادة تأهيل مبنى المكتبة بكافة أقسامها وكذا تزويدها بالأثاث والتجهيزات المطلوبة إلى جانب رفدها بالكتب الخاصة بالطفل في مختلف النواحي المعرفية.
وتعد مكتبة مسواط من أقدم مكاتب الأطفال في اليمن وعلى مستوى الجزيرة العربية وتضم حاليا «8000 ألف» عنوان للطفل و«7000 ألف» كتاب، وتتكون من 9 أقسام منها قسم الأطفال والكمبيوتر والمراجعة والإدارة.
وتولي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي اهتماماً كبيراً بتأهيل المنشآت الثقافية المتضررة جراء الحرب الغاشمة التي شهدتها المحافظات اليمنية، حيث تبنت سلسلة من المشاريع التنموية.

اقرأ أيضا