الاتحاد

الرياضي

موقعة في زعبيل وتحد في الشارقة


سعيد عبدالسلام:
بعد مرور 33 يوما على انتهاء مباريات دورالستة عشر تنطلق في الساعة السابعة من مساء اليوم اولى مباراتي دور الثمانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم باقامة مباراتين ·· الاولى تجمع العين مع الجزيرة على استاد الوصل بزعبيل والثانية يدافع فيها الاهلي حامل اللقب امام الاتحاد على استاد · مباراتا اليوم تختلفان في الشكل والمضمون عن لقاءات الدوري حيث لا تعرف انصاف الحلول وبالتالي سيبعد فريقان للدور نصف النهائي عقب صافرة الحكام اليوم فيما يغادر الفريقان الآخران البطولة لذلك اعدت الفرق العدة وطوت صفحات بطولة الدوري مؤقتا على امل تحقيق نتائج طيبة في بطولة الكأس تقترب بها رويدا رويدا من منصة التتويج وقبل الخوض في استعدادات الفرق الاربعة وطموحاتها دعونا نعود الى مشوارهم في البطولة منذ انطلاقاتها هذا الموسم·
جنبت القرعة فريق العين اللعب في الدور التمهيدي بصفته حامل لقب الدوري ثم خاص اولى مبارياته في الكأس امام العروبة في دور الستة عشر وانتهت لصالحه 7/·1 اما الجزيرة فقد فاز على مسافي في دور الـ 32 ثم على النصر 1/صفر في دور الستة عشر· وعندما نذهب الى الاهلي حامل اللقب سنجد ان القرعة جنبته هو الآخر اللعب في الدور التمهيدي بصفته حامل اللقب ثم فاز على رأس الخيمة 2/1 في دور الـ 16 · اما الاتحاد فقد فاز على عجمان في دور الـ 32 ثم اكمل مشواره بالفوز على الامارات 1/صفر في دور الـ ·16
ديربي العاصمة في زعبيل
يالها من مباراة تحمل بين طياتها محاور عديدة تدور حول التنافس الشديد والمطاردة المستمرة التي تجمع الفريقين هذا الموسم·· فالعين صاحب الانجازات العريضة على المستوى المحلي والآسيوي بدأ يستعيد مستواه بشكل كبير في الاسابيع الاخيرة حيث يطارد الوحدة والجزيرة على لقب الدوري وايضا يسعى للوصول الى منصة التتويج ومعانقة بطولة الكأس التي ابتعد عنها في الموسم الماضي· والجزيرة ازداد اشتياقه لمعانقة اول لقب في تاريخه لذلك تجده هذه الموسم مختلفا تماما في الشكل والمضمون بعد ان غلفت لاعبيه روح البطولة فبات اكثر حرصا من السنوات الماضية التي اقترب فيها من منصة التتويج لكن دون جدوى·· وها هو يسعى بكل قوة للوقوف على منصة التتويج ليس في بطولة واحدة بل في البطولتين·
غيابات في العين
تعرض فريق العين الى ضربة قوية في اللقاء الاخير الذي جمعه بالنصر في الدوري وانتهى بصورة دراماتيكية عندما حول تقدم النصر بهدف الى فوز بالاثنين·· لكنه خسر مجهودات كل من حميد فاخر وعبدالله علي بفعل الكروت الحمراء·· وبالطبع يسعى التشيكي ميلان ماتشالا الى تعويض غيابهما ورأب الصدع في الخط الخلفي الذي يمثل خط الدفاع الثاني بعد حارس المرمى وايضا نقطة الانطلاقة الهجومية·· ولكن ما يميز العين ايضا هو وجود العديد من اللاعبين الذين يستطيعون تعويض اي غيابات تطرأ على الفريق بسبب الاصابات او الكروت الحمراء·· فهناك القائد فهد علي الذي بدأ مشوار العودة الى المستطيل الاخضر والذي ينتظر ان يجاور جمعة خاطر وعلي مسري اليوم وهناك غريب حارب الذي قد يعوض غياب عبدالله علي في الجهة اليسرى لكن الفانيلة البنفسجية تمتلك قوة ضاربة في خط الوسط يقودها المتألق سبيت خاطر ومعه هلال سعيد ورامي يسلم وفي الخط الامامي تجد البرازيلي اديلسون الذي زاد انسجامه مع لاعبي الفريق وبدأ يعقد صفقات ناجحة مع شباك الفرق المنافسة ومعه شهاب احمد ونصيب اسحاق·
وفي الوقت الذي طال انتظار العيناوية لمشاركة المهاجم الايفواري المرعب ابوبكر سانجو وسعدت الجماهير بتواجده في لقاء النصر بالدوري الا ان الاصابة عاودته مرة اخرى وخرج والحزن يملأه وكذلك الجماهير العيناوية وبالتالي لن يشارك ابوبكر سانجو في لقاء اليوم ومن المتوقع ان يغيب عن الملاعب خلال الفترة المقبلة·
فرقة فيرجسون بدون عمر
العنكبوت الجزراوي يقدم كرة رفيعة المستوى هذا الموسم بعد ان زادت النزعة الهجومية والاصرار على تحقيق الفوز لدى لاعبيه·· فالفريق يدخل لقاء اليوم وعينه علي الوصول الى الدور نصف النهائي واسلحته في ذلك الاستقرار على التشكيلة ومواصلة المشوار الناجح الذي بدأه هذا الموسم·
فالفريق يضم نخبة جيدة من اللاعبين بداية من الحارس المخضرم سعيد جمعة ومرورا بخلف سالم وخالد علي ويوسف عبدالعزيز ورضا عبدالهادي والايفواري ابراهيما والخطير موريتو وهداف الدوري محمد سالم العنزي وغيرهم·· صحيح يغيب المتألق محمد عمر بعدما نال الكارت الاحمر في مباراة فريقه الاخيرة في الدوري امام الوصل·· الا ان ما يميز اداء العنكبوت الجزراوي هو خضوع اللاعبين لمنظومة الاداء الجماعي بعيدا عن الاداء الفردي والاعتماد على لاعب واحد فقط·
لذلك فحظوظ الفريقين متساوية وسيصل الى الدور نصف النهائي في الفريق الذي يجيد التعامل مع الفرص ويحولها الى اهداف وايضا يغلق منطقة جزاءه امام هجمات الفريق المنافس بالاضافة الى قدرة كل مدرب على التعامل مع معطيات المباراة واستغلال الاوراق الرابحة لديه في الزمان والمكان المنافس حيث ينتظر ان يشهد اللقاء مباراة من نوع آخر بين التشيكي ميلان ماتشالا مدرب العين وفيرجسون مدرب الجزيرة·
عودة كريمي وغياب قاسم
يا لها من ظروف يمر بها الفريق الاهلاوي حامل اللقب حيث تراجع مستوى الفريق في الآونة الاخيرة بشكل ملحوظ وتراجعت النتائج ايضا·· لكن ما يميز الاهلي ان لديه قدرة هائلة على النهوض وتصحيح الاوضاع بشكل سريع وقد يساعده في لقاء اليوم انه يدافع عن اللقب الذي حصل عليه في الموسم الماضي بعد مشوار حافل وكذلك عودة نجمه المحترف الايراني علي كريمي ليقود الفريق بعد انتهاء وايقافه·· كما يمتلك الشياطين الحمر نخبة جيدة من اللاعبين الموهوبين والمؤثرين امثال سالم خميس وحسن علي ابراهيم وفيصل خليل وكذلك المهاجم التونسي علي الزيتوني والذي لا يزال لم يفصح عن امكاناته الحقيقية كهداف خطير ناهيك عن اولاد شاه وعادل عبدالعزيز وغيرهم· والاهلاوية مع المدرب العربي فوزي التعايشة لديهم اصرار كبير على تصحيح الاوضاع ومصالحة جماهيرهم بداية من لقاء اليوم للمضي بقوة في رحلة الدفاع عن اللقب وايضا العودة الى سيرتهم الاولى ببطولة الدوري ليضرب بذلك عصفورين بحجر واحد·
صحيح يغيب محمد قاسم نجم الدفاع بسبب الطرد الذي حصل عليه في المباراة الماضية·· الا ان الروح الرياضية قادرة على تعويض غياب اي لاعب·
والاتحاد يمر بظروف مشابهة حيث هبط مستواه وتراجعت نتائجه في مباريات الدوري وان كان بدأ مشوار العودة عندما خطف التعادل من دبي في آخر لقاء بالدوري ويأمل الفريق في ان يستعيد الثقة ويفجر اللاعبون مفاجأة في بطولة الكأس تصل بهم الى الدور نصف النهائي مثلما نجحوا في الفوز على متصدر الدوري الوحداوي على ارضه وبين جماهيره·
فالفريق القادم من مدينة كلباء يمتلك نخبة جيدة من اللاعبين الموهوبين تظهر انيابهم عندما ينصهرون في بوتقة الفريق ويقدمون العرق والجهد داخل المستطيل الاخضر لذلك فالفرق الاربعة يملأهم الطموح في الوصول الى ما هو ابعد من دور الثمانية في بطولة الكأس·· فالبعض يسعى الى احداث زلزال اشبه بتسونامي والبعض الآخر يتلمس خارطة الطريق على امل الوصول الى مبتغاه وتحقيق اهدافه·

اقرأ أيضا

الفيكتوري تيم يتقدم أبطال العالم في حفل موناكو السنوي العاشر