صحيفة الاتحاد

الإمارات

اكتساح إماراتي في المحليات وتفوق سعودي في المجاهيم بشوط المفاريد بمهرجان الظفرة

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

شهدت منافسات شوط المفاريد بمزاينة الظفرة للإبل، تفوقاً إماراتياً واضحاً في شوط المفاريد محليات عام، وحصدت 8 مراكز من المراكز العشر الأولى، بينما حصدت الإبل العُمانية مركزين، على عكس الوضع في منافسات شوط المجاهيم العام، حيث تفوقت الإبل السعودية في شوط المجاهيم، وتمكنت من حصد 7 مراكز من المراكز العشر الأولى، فيما حصدت الإبل الإماراتية مركزين، والكويتية مركزاً واحداً.
وعقب إعلان النتائج، توج معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، ومعالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، رئيس اللجنة العليا لمهرجان الظفرة، مساء أمس الأحد، الفائزين في أشواط المفاريد لفئتي المحليات والمجاهيم.
وكانت النتائج، أسفرت عن فوز «سلطانة» لمالكها علي زايد علي المري من السعودية في شوط مفاريد «شرايا» لأبناء القبائل عام - مجاهيم، وفي المركز الثاني «لزامه» لمالكها عبدالله بن ضيدان العجمي من السعودية، وفي المركز الثالث «شلفاء» لمالكها علي عبدالله مبارك المنصوري من الإمارات، وفي المركز الرابع «اللاهي» لمالكها نواف ناصر فالح الهاجري من الكويت، وفي المركز الخامس «وعد» لمالكها فرج بن طالب المري من السعودية.

شوط - المفاريد تلاد لأبناء القبائل
وفي شوط المفاريد (تلاد) لأبناء القبائل - محلي - مجاهيم، فازت «العشوا» بالمركز الأول لمالكها مبارك علي طويرش العامري، وفي المركز الثاني «مسربل» لمالكها عبيد محمد عبيد العامري، وفي المركز الثالث «تكريم» لمالكها سعيد مسلم بخيت العامري، وفي المركز الرابع «مشيحة المناصير» لمالكها ناصر غدير المنصوري، وفي المركز الخامس «عوايد» لمالكها مكتوم راشد المزروعي.
أما في شوط المفاريد النقدي لأبناء القبائل محلي - مجاهيم، فقد فازت «وهيله» لماكلها محمد ظبيب العامري، وفي المركز الثاني «الحرصة» لمالكها سليم محمد العامري، وفي المركز الثالث «مرسومة» لمالكها مبارك علي العامري، وفي المركز الرابع «الوافية» لمالكها سالم عشير المزروعي، وفي المركز الخامس «مهولة» لمالكها صالح محمد المنصوري.

سجل شوط شرايا مفاريد
وأسفر شوط شرايا مفاريد لأبناء القبائل عام - محليات، عن فوز «هقاوي» بالمركز الأول لمالكها عبد العزيز محمد القحطاني من الإمارات، وفي المركز الثاني «عزاوي» لمالكها محمد سالم المنهالي من الإمارات، وفي المركز الثالث «ضو» لمالكها حمدان محمد القحطاني من الإمارات، وفي المركز الرابع «وعد» لمالكها ناصر حمد خلفان المعولي من سلطنة عُمان، والخامس «الشرغة» سهيل مبارك محمد العامري. وسجل شوط التلاد مفاريد لأبناء القبائل محلي - محليات، تقدم «أشواق» بالمركز الأول لمالكها ناصر حميد المنصوري، وفي المركز الثاني «صفوة» لمبارك عبيدالمنصوري، وفي المركز الثالث «جماهير» لمالكها عبدالله أحمد المرر، وفي المركز الرابع «أشواق» لمالكها علي حسين المحرمي، وفي المركز الخامس «كسابة» لمالكها علي صالح العامري. وفي شوط نقدي مفاريد لأبناء القبائل محلي - محليات، فازت «العاصمة» لمالكها بخيت غالي المنصوري، وفي المركز الثاني «أريام الخليج» لمالكها هداف رضوان المنهالي، وفي المركز الثالث «مهمة» لمالكها حسين حسن المحرمي، وفي المركز الرابع «مكيدة» لمالكها عبدالعزيز محمد عايض القحطاني، وفي المركز الخامس «الظبي» لمالكها حميد سعيد المحرمي.
الصيحة لغة تواصل مشفرة
تعد «الصيحة» من أبرز الأمور التي يقوم بها مالك الإبل، لتحفيز مطيته، وجعلها تشعر بالشموخ وسط الإبل المشاركة، فما أن تتقدّم الإبل المشاركة في منافسات مزاينة الإبل بمهرجان الظفرة الثامن، حتى تتعالى صيحات الملاك من مختلف أركان المنصة، ورغم تمازج الأصوات واختلاف المسميات، إلا أن لكل ناقة مقدرتها على تمييز صوت صاحبها، فتطلق صوتها وترفع رأسها بشموخ، وكأنها تقول لصاحبها «أنا سعيدة لأنك تتابعني عن كثب».
وقال محمد المنصوري أحد ملاك الإبل: «إن أسلوب «الصيحة»، أو مناداة الإبل بأسمائها، خلال وقوفها أمام لجان التحكيم، من الأساليب المتعارف عليها في مزاينات الإبل والمسموح بها، حيث يقوم كل صاحب ناقة مشاركة في المسابقة، بمناداة ناقته باسمها، أو بالاسم المعتادة عليه من خارج أسوار موقع التحكيم، فيلفت انتباهها وهي في حالة الخمول، والكسل خافضةً رأسها ولا شيء واضح من معالم جمالها، ما يحفزها على النشاط، ورفع رأسها بحثاً عن صاحبها».
وأكد سالم صياح مالك إبل، أن كل ناقة تعرف صوت صاحبها، وتميزه وسط هذا الكم من الأصوات والأسماء، ورغم أن أصوات المشاركين تتعالى من خارج أسوار موقع التحكيم، كل ينادي على ناقته فتختلط الكلمات وتختلط الحروف ببعضها، ويكاد الجمهور لا يميز الأسماء التي يناديها الملاك على إبلهم، فهذا يصيح بشكل متقطع، وآخر يصدر أصواتاً غير واضحة، وثالث يصدر صفيراً مصحوباً باسم ناقته وأصوات مختلفة، وكلمات متداخلة موجهة نحو إبله، إلا أن الناقة ترفع رأسها وترد على صاحبها بصوت جهور. قال عبدالله راشد، أحد ملاك الإبل، إن الإبل لها قدرة عالية على تمييز صوت صاحبها من بين آلاف الأصوات ورغم بعد المسافة بينهما، ورغم أن أصوات المشاركين تتعالى من خارج أسوار موقع التحكيم كل ينادي على ناقته فتتداخل الأصوات وتختلط الحروف ببعضها، إلا أن الناقة تستجيب وترد على صاحبها.

إعلان نتائج مسابقة الصقور
أعلنت لجنة التحكيم نتائج مسابقة الصقور فئة بيور جير وجير قرموش جرناس للشوط العام حيث أحرز الصقر جي 2 لصاحبه عبدالله خلفان بطي القبيسي المركز الأول فيما جاء الصقر جمرة لصاحبه بطي أحمد المري في المركز الثاني وفي المركز الثالث جاء طروادة لهزاع محمد المحمود في المركز الرابع جاء شجاع لعبدالله خلفان بطي القبيسي وفي المركز الخامس جاء منوه لخلفان شافي صالح المنصوري وفي المركز السادس شداد لمحمد عبدالله الكندي