الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
63 % من نجوم «البريميرليج» أجانب ولا عزاء لـ «الأسود الثلاثة»!
19 أغسطس 2013 22:15
عادت نغمة معاناة الكرة الإنجليزية من السيطرة الكبيرة للأجانب على «البريميرليج»، إلى السطوع مجدداً، مع انطلاقة الموسم الحالي، وعلى الرغم من قناعة الملايين حول العالم، وقطاع لا بأس به من الإنجليز أن جاذبية دوريهم ترتبط بسيطرة الصبغة الأجنبية على مستوى اللاعبين والمشاهدة العالمية، إلا أن المتضرر الأكبر من هذه المعادلة هو المنتخب الإنجليزي الذي لا يجد مديره الفني قاعدة كبيرة من اللاعبين الذين يمكنهم تحقيق طموحات «الأسود الثلاثة» في البطولات القارية والعالمية. وأعادت صحيفة «الميرور» طرح الملف من جديد وأشارت إلى أن ملاك الأندية الإنجليزية والأجهزة الفنية بها، وربما الجماهير لا يهتمون كثيراً برفع نسبة اللاعبين الإنجليز في الأندية، في إشارة إلى أن بطولة الدوري أصبحت هدفاً في حد ذاتها، وليس بالضرورة أن تكون في خدمة المنتخب الإنجليزي، وقد تجاوزت نسبة اللاعبين الأجانب في النسخة الحالية لـ «لبريميرليج» 63 % ، فيما لا تتجاوز نسبة الإنجليز 36%. والمشكلة أن عدداً كبيراً من اللاعبين الإنجليز لا يحظون بمكان في التشكيلة الأساسية لأنديتهم مما يضع روي هودجسون المدير الفني لـ «الأسود الثلاثة» في معضلة كبيرة لا مجال لمواجهتها، إلا بفرض عدد معين من اللاعبين المحليين على الأندية وإجبار الأندية على الاستعانة بهم في مباريات الدوري. تحقيق الطموحات وأضاف تقرير الميرور: «قبل أقل من 3 أعوام نجح «مان سيتي» في تقديم 6 لاعبين في التشكيلة الأساسية للمنتخب الإنجليزي، وهم جو هارت، وجوليون ليسكوت، وجاريث باري، وجيمس ميلنر، وآدم جونسون، وشون رايت فيلبس، ولكن التجربة الرائعة لم تستمر في ظل رغبة «سيتي» في الاستعانة باللاعبين الأجانب من أجل تحقيق طموحات وأحلام جماهيره في المنافسة على البطولات المحلية والقارية، وعلى الرغم من انضمام 6 لاعبين من «اليونايتد» إلى «الأسود الثلاثة» في المباراة الدولية الودية الأخيرة أمام إسكتلندا، وهم روني، وزاها، وويلباك، وكليفيرلي، وسمولينج، وجونز، إلا أن غالبيتهم لا يحظى بالمشاركة في تشكيلة «اليونايتد»، ما يعني أن هودجسون يعاني في اختيار اللاعبين الذين يمكنهم تمثيل المنتخب بصورة مثالية. وتأكيداً على التأثير السلبي الواضح للاعبين الأجانب على المنتخب الإنجليزي، أضاف التقرير: «لدى «سيتي» أكثر من لاعب يطمح إلى تمثيل المنتخب الإنجليزي في الوقت الراهن، وهم هارت، وليسكوت، وباري، وميلنر، ريتشاردز، و رودويل، إلا أن هودجسون قرر ضم هارت وميلنر فقط للمباراة الدولية الأخيرة، ولم يضع ثقته سوى في هارت فقط، ما يؤكد تراجع مستويات وأدوار اللاعبين المحليين بسبب معاناتهم جراء عدم الحصول على فرصة حقيقية في أنديتهم. سيطرة إسبانية فرنسية بالعودة إلى لغة الأرقام التي لا تكذب، فإن عدد اللاعبين الإنجليز في النسخة الحالية للدوري الإنجليزي لا يتجاوز 207 لاعبين من بين 566 لاعباً في قوائم الـ 20 فريقاً التي تشارك في البطولة، ويبلغ عدد جنسيات الأجانب في البطولة الحالية 67 جنسية، كما وصل عدد الجنسيات الأجنبية «من خارج بريطانيا» إلى 100 جنسية منذ انطلاقة البريميرليج موسم 1992 – 1993، وكان الكيني فيكتور وانياما هو الذي أكمل العدد إلى 100 جنسية أجنبية بالتمام والكمال. واللافت في الأمر أن السيطرة الواضحة للأجانب ذهبت إلى جنسيتين، وهما الفرنسية والإسبانية، ولكل منهما 32 لاعباً بنسبة تتجاوز 11%، ويبدو أن هذا الأمر يصب في مصلحة المنتخب الإسباني، حيث ينتشر نجوم الكرة الأسبانية في مختلف دوريات العالم، فضلاً عن تألق نجوم البارسا والريال داخلياً، مما أتاح فرصة رائعة أمام فيثينتي ديل بوسكي لاختيار أفضل العناصر لتمثيل «لافوريا روخا» دولياً، ما ساعد على سيطرة منتخب إسبانيا على البطولات القارية والعالمية في السنوات الأخيرة. وفي الوقت الذي تحتضن الكرة الإنجليزية هذا العدد الكبير من اللاعبين الأجانب، فإنها لا تملك عناصر محترفة في الخارج، فقد جاءت قائمة المنتخب الإنجليزي أمام أسكتلندا في المباراة الودية الدولية الأخيرة والتي أقيمت الأربعاء الماضي من عناصر ناشطة في «البريميرليج» بالكامل، حيث لا يوجد عنصر إنجليزي واحد محترف خارجياً. ويبدو أن الوضعية الحالية التي تتمثل في كثرة اللاعبين الأجانب بـ «البريميرليج» لها تأثير إيجابي على النواحي التسويقية وحجم المتابعة الجماهيرية عالمياً، فهو الدوري الأكثر مشاهدة في العالم، وتقول الأرقام إن التوزيع القاري للاعبين الأجانب في البطولة في نسختها الحالية ينحاز للقارة العجوز أولاً في ظل وجود 463 لاعباً من 32 دولة، ثم أفريقيا 42 لاعباً من 15 دولة أفريقية، فيما تأتي أميركا الجنوبية في المرتبة الثالثة بـ 32 لاعباً من 8 دول، ثم أميركا الشمالية والوسطى 14 لاعباً من 6 دول، تليها آسيا بوجود 8 لاعبين من 3 دول، ثم أستراليا التي يمثلها 6 لاعبين.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©