الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات نموذج في التحول الرقمي للمؤسسات الحكومية والخاصة

من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

ريم البريكي (أبوظبي)

أكد خبراء مشاركون في مؤتمر «إدارة لاب – الرقمي»، الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية، أن دولة الإمارات استطاعت تحقيق قفزة نوعية على المستوى الإقليمي والعالمي في التحول الرقمي للمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، بفضل القدرة على تبني واستكشاف التقنيات الرقمية التي ترتقي بمستوى الممارسات الحكومية، وأن أبوظبي هي الدليل الأمثل على ذلك كونها تستمر بتبني الاستراتيجيات الرقمية الحديثة في مشاريع عدة كالتكنولوجيا المالية والمدن الذكية وبوابة الحكومة الرقمية.
ونظمت مجموعة «هيكل» مؤتمرات «إدارة لاب»، بشراكة استراتيجية مع مجموعة الفهيم وبالتعاون مع سوق أبوظبي العالمي، واستعرض أحدث التوجهات وأفضل الممارسات في التحول الرقمي للمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة في ظل التسارع التكنولوجي الذي شهده العالم خلال العقد الأخير.
وقال ظاهر بن ظاهر المهيري الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي، إن التكنولوجيا والابتكار قد أصبحا محركا أساسيا للتحول في الاقتصاد العالمي، إذ لهما التأثير الأكبر على البيئة الاقتصادية كون التقنيات الجديدة تقدم العديد من الفرص والحلول التي ترفع من مستوى الفاعلية والإنتاجية.
مشيراً إلى أن نجاح دولة الإمارات في هذا المجال تحقق بفضل القدرة على تبني واستكشاف التقنيات الرقمية التي ترتقي بمستوى الممارسات الحكومية، حيث إن أبوظبي هي الدليل الأمثل على ذلك كونها تستمر بتبني الاستراتيجيات الرقمية الحديثة في مشاريع عدة كالتكنولوجيا المالية والمدن الذكية وبوابة حكومة أبوظبي الرقمية.
وأكد الدكتور صالح الهاشمي الرئيس التنفيذي لشركة «ألغوريثما» أهمية جلب واستغلال قدرات البيانات الكبيرة في القطاع التعليمي داخل المدارس والجامعات، مشيراً إلى أنه ومن خلال استخدام مثل هذه التقنيات يمكن للطلبة تحسين أدائهم وتجربتهم التعليمية وتوقع أفضل الفرص الوظيفية المستقبلية، وذلك على الرغم من الصعوبات التي يواجهها هذا التطبيق لمثل هذه التكنولوجيا في الوقت الراهن.
وأكد العميد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي بشرطة دبي، أهمية المشاركة في المؤتمر الذي يجمع نخبة من المتحدثين في قطاع الذكاء الصناعي، مبينا أن شرطة دبي تدير مراكز شرطة من دون موظفين وتختصر المعاملات بين المتعاملين والتقنيات الحديثة، حيث تمكنهم هذه التقنيات من فتح بلاغات جنائية بالإضافة لـ30 خدمة أخرى.
وبين الرزوقي، أن هناك مركزين يقومان فعليا بالعمل وتقديم الخدمات في كل من منطقتي «سيتي ووك» و«لامير»، فيما جار الانتهاء من إطلاق 6 مراكز أخرى ذكية خلال الربع الأول من العام 2019، مضيفا أن المعاملات ستتحول لتكون إلكترونية عبر التقنيات بنسبة 100%، موضحاً أن عدد المعاملات التي تلقاها مركزا «ستي ووك» و«لامير» منذ افتتاحهما في سبتمبر الماضي بلغت نحو 5300 معاملة.
بدوره، استعرض البروفيسور سونيل غوبتا أستاذ إدارة الأعمال ورئيس برنامج الإدارة العامة في كلية هارفارد للأعمال نتائج أبحاثه الأخيرة التي أجراها ضمن عدد من الشركات التقليدية والناشئة، مشدداً على ضرورة قيام الشركات بمختلف أنواعها وأحجامها بتكييف نماذج ومناهج أعمالها للحفاظ على القدرة على المنافسة العالمية، ومحاولة إيجاد حلول للمشاكل التقليدية ضمن العالم الرقمي.

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها