الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
النفط يرتفع فوق 110 دولارات بسبب مخاوف نقص الإمدادات
19 أغسطس 2013 21:32
لندن (رويترز) - ارتفعت أسعار خام برنت فوق 110 دولارات للبرميل أمس، إذ تثير الاضطرابات التي تشهدها مصر مخاوف بشأن أمن إمدادات النفط في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لكن المستثمرين لا يزالون يلزمون الحذر في الوقت الذي ينتظرون فيه الحصول على مزيد من المؤشرات بشأن الوقت الذي تعتزم فيه الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم تقليص برنامجها للتحفيز النقدي الذي دعم أسعار بعض الأصول مثل النفط على مدى السنوات الثلاث الأخيرة.وبحلول الساعة 09?30 بتوقيت جرينتش ارتفعت عقود برنت تسليم أكتوبر عشرة سنتات إلى 110.50 دولار للبرميل. وارتفع برنت لأعلى مستوى له منذ أربعة أشهر مسجلا 111.53 دولار يوم الخميس بسبب الخوف من احتمال أن تؤثر أعمال العنف في القاهرة على قناة السويس وهي ممر رئيسي للنفط. وتراجع سعر الخام الأميركي لتسليم سبتمبر 20 سنتا إلى 107.26 دولار. وقال كارستن فريتش محلل قطاع النفط لدى كومرتس بنك في فرانكفورت “إراقة الدماء والاضطرابات في مصر وتعثر إمدادات النفط من ليبيا يحول دون نزول أسعار النفط عن حد معين”. إلى ذلك، رفع جولدمان ساكس توقعاته لسعر برنت في ثلاثة أشهر وستة أشهر بفعل تعطيلات إمدادات النفط الليبية والمشاكل في العراق لكنه أبقى على توقعاته لمدى 12 شهرا دون تغيير. وقال البنك أمس “نرى أن شح المخزونات العالمية سيصل إلى ذروته في سبتمبر وأكتوبر ونعتقد أن أسعار برنت قد تصل إلى 115 دولارا للبرميل) في ذلك الحين”. ويتوقع جولدمان استمرار القلاقل الحالية في منشآت التصدير والإنتاج في ليبيا وعدم التوصل إلى حل للنزاعات في المدى القريب. وتأثر إنتاج النفط الليبي وصادراته بأعمال عنف وإضرابات مما خفض الصادرات لأدنى مستوياتها منذ حرب 2011. ورجح جولدمان حدوث مزيد من التراجع لإنتاج العراق في سبتمبر بفعل أعمال الصيانة “وزيادة الطاقة الاستيعابية” في مرافئ التصدير بالبصرة في جنوب البلاد. ورفع البنك توقعه للسعر على مدى ثلاثة أشهر إلى 110 دولارات للبرميل وتوقعه لستة أشهر إلى 108 دولارات من 105 دولارات لكل من الأجلين. لكن جولدمان أبقى على توقعه لسعر برنت في 12 شهرا دون تغيير عند 105 دولارات للبرميل لتكهنات بتسارع نمو الإنتاج في العام المقبل مما سيؤدي إلى عودة المخزونات لمعدلاتها الطبيعية بحلول منتصف 2014.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©