الاتحاد

الاقتصادي

النساء يفكرن جيداً والرجال يندفعون بقوة

أصبح استخدام المال في توليد أموال أخرى دون الدخول في مشروعات أو المشاركة في عملية إنتاجية سمة من سمات العصر في مختلف أنحاء العالم، حيث نجد إقبالاً على الاستثمار في الأسواق المالية كالأسهم والسندات والاشتراك في المحافظ الاستثمارية وغيرها·
وتعد الاستثمارات المالية أكثر عرضة من غيرها للمخاطر السريعة والتأثر الفوري بالظروف المحيطة سواء الداخلية والخارجية·
ويبدو أن الفكر الاقتصادي لكل من الرجال والنساء مختلف بشدة فيما يتعلق بهذا الجانب من الاستثمار حيث ذكرت إحدى الدراسات التي نشرت في شهر فبراير من عام 2001 في مجلة ''كوارتلي جورنال '' الاقتصادية أن 55% من الرجال يتخذون قرارات جريئة وشجاعة في استثمار جل رأس مالهم في مغامرات مالية قد لا يحمد عقباها، مقابل 45% من النساء·
وعلى العكس من ذلك يؤكد خبراء المال والأعمال أن النساء أكثر شجاعة في اتخاذ القرارات الاستثمارية بشرط توفر كافة المعلومات عن طبيعة الاستثمار الذي سيقبلن عليه، مما يؤدي إلى شعورهن بالارتياح النفسي الذي يقودهن إلى الإقدام على الاستثمار بكل حماسة وحيوية·
وهذا ما يؤكد أهمية طرح البرامج التعليمية والتثقيفية المتعلقة بشؤون الاستثمار، خاصة للنساء·
وهنا توضح '' دينا كاتز'' أستاذة التخطيط المالي في معهد تكساس للتكنولوجيا أن العامل النفسي يلعب دوراً رئيسياً في دخول النساء إلى عالم الاستثمار، كما يلعب التعليم دوراً في تعزيز الثقة وتوسيع المدارك المعرفية في هذا المجال الذي تخشى كثيرات منهن الدخول فيه·
ومن الاختلافات الأخرى بين الجنسين ما يوضحه البروفيسور ''أودين كيمبرلي'' أستاذ الاقتصاد بجامعة كاليفورنيا، وهو أن الرجال أكثر حماسة في الدخول في عدة مشاريع استثمارية في آن واحد مع الانتظار بضعة أسابيع قبل تنفيذها على أرض الواقع، وباختصار يعد الاستثمار بالنسبة لهم ''لعبة'' يستمتعون بها جداً·
وهنا يحذر خبراء السوق من الاندفاع في الدخول بكامل رأس المال، هذا بالنسبة للرجال، أما بالنسبة للنساء فإنهن أقل اندفاعا وأكثر تريثاً حيث قد يمنحون أنفسهن فترة لدراسة المشروع تمتد لسنة وأكثر·
ويقول الخبير المالي ''مارك ريب'': ''إن المشكلة التي تواجه المستثمرين عامة هي أنهم يرون أن استغلال الفرص وتحقيق الثروات يأتي بالمغامرة والإقدام غير المدروس، وهذا ما قد ينجم عنه دون مبالغة كارثة مالية''·

عن صحيفة ''وول ستريت جورنال ''

اقرأ أيضا

9514 رخصة أعمال جديدة في دبي خلال 4 أشهر