الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«أبوظبي للمطارات» تحتفل بتخريج أول دفعة في برنامج الاعتماد المهني لإدارة المطارات
19 أغسطس 2013 21:22
أبوظبي (الاتحاد) - احتفلت شركة أبوظبي للمطارات، بتخريج أول دفعة لها في برنامج الاعتماد المهني الدولي في إدارة المطارات، المعتمد من قبل منظمة الطيران المدني الدولي والمجلس الدولي للمطارات وجامعة تولوز لإدارة الأعمال من فرنسا، وعددهم 16 مديراً، من ضمنهم 11 مواطناً. وأُعلن رسمياً عن هؤلاء الخريجين ضمن فعاليات مؤتمر المجلس الدولي للمطارات (ACI) السنوي الذي انعقد مؤخراً في مدينة اسطنبول في تركيا، في خطوة تؤكد مدى التزام شركة أبوظبي للمطارات في الارتقاء بأداء الموظفين لديها، خاصة المواطنين، وزيادة الكفاءة التشغيلية في عمليات، وإدارة مطارات العاصمة أبوظبي. وتعد شركة أبوظبي للمطارات سباقة في هذا المجال، إذ تمت إتاحة الفرصة لنحو 50 من المديرين العاملين في الشركة من مختلف الإدارات والأقسام للانضمام إلى البرنامج في عام 2010، لتحتفل بتخريج 16 منهم، وتعد هذه الدفعة الأكبر من الخريجين على مستوى المطارات الريادية المنتسبة للبرنامج عالمياً. ويعد الحصول على شهادة «الاعتماد المهني الدولي في إدارة المطارات» معياراً عالمياً للتميز في إدارة المطارات، إذ بوسع الأفراد المنتسبين إلى هذا البرنامج معرفة أفضل الممارسات من قبل المطارات الرائدة في العالم، والتحديات التي تواجه أصحاب القرار في مختلف القطاعات في المطارات، فضلاً عن كونها تشجع الالتزام بالمعايير والأطر الموحدة والمعتمدة من قبل منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO). وقال علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات، «يأتي التزام شركة أبوظبي للمطارات بتطوير قطاع الطيران وإدارة المطارات في أبوظبي، تماشياً مع الرؤية الاستراتيجية 2030 الطموحة لحكومة أبوظبي، التي تتطلع لتلبية احتياجات الإمارة في قطاعي الأعمال والسياحة». وأكد أن هذا الإنجاز يعكس التزام شركة أبوظبي للمطارات بمبادرة القيادة الرشيدة لجعل عام 2013 عام التوطين في جميع القطاعات، ولأن تصل نسبة التوطين إلى 50% مع نهاية عام 2015. وأضاف المنصوري أن استراتيجية الشركة تصبو دائماً لتقديم أعلى المعايير العالمية للتدريب والتأهيل لإدارة وتشغيل قطاع الطيران والمطارات، من خلال مركز الخليج لدراسات الطيران المنافس للمعاهد الدولية في هذا المجال الذي من أبرز أهدافه بناء وتطوير الكفاءات الإماراتية لتنافس نظيراتها عالمياً في هذا المجال. وتعزيزاً لاستراتيجية شركة أبوظبي للمطارات في استثمار الموارد البشرية والارتقاء بقطاع الطيران في المنطقة، تقوم الشركة من خلال مركزها التدريبي الرائد بتقديم برنامج الاعتماد المهني الدولي في إدارة المطارات (AMPAP) إلى العاملين في قطاع الطيران والمطارات بدولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط منذ بداية عام 2010. وأفاد الدكتور عثمان الخوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في شركة أبوظبي للمطارات «إن برامج التدريب التخصصية والفنية والإدارية التي يتيحها مركز الخليج لدراسات الطيران، من شأنها تعزيز جهود التوطين في مختلف الجهات الحكومية والخاصة العاملة في مجال الطيران». وأشار إلى أن تخريج أكبر وأول دفعة في برنامج الاعتماد المهني الدولي في إدارة المطارات، جاء ليؤكد مدى التزام شركة أبوظبي للمطارات بدورها كمحرك رئيسي، ومشاركتها الفعالة في تطوير قطاع النقل الجوي، من خلال الارتقاء بكوادرها الوطنية وبنيتها التحتية. وأضاف «إن شركة أبوظبي للمطارات حققت جزءاً من أهدافها في تطوير الكوادر الإماراتية القادرة على قيادة هذا القطاع الحيوي للعقود القادمة، من خلال توطين 63% من المناصب الإدارية العليا والتنفيذية في الشركة، كما أن نسبة التوطين الإجمالية في الشركة قد بلغت 35% في آخر إحصائية للنصف الأول من هذا العام». ويضم مركز الخليج لدراسات الطيران فريقاً من المختصين والمدربين ذوي الخبرات العالمية المعتمدة في مجال التدريب على الطيران وإدارة وتشغيل المطارات، ممن يقدمون مجموعات شاملة من ورش التدريب المختصة بهذا القطاع. كما يقدم المركز خمس دورات هذا العام في إطار برنامج الاعتماد المهني الدولي لإدارة المطارات، على أن يصل عددها إلى 14 دورة في نهاية العام الجاري 2013، ويهدف المركز إلى تعزيز ثقافة مبتكرة وأسلوب علمي متميز أساسه احتياجات وخدمات العملاء، ما يعزز هدف المركز بأن يكون الوجهة الإقليمية والدولية لجميع العاملين في قطاع النقل الجوي. وحصل المركز على أول عضوية ذهبية كاملة في البرنامج من منظمة «إيكاو» في شهر ديسمبر 2011، بعد استيفاء جميع متطلبات العضوية، ما أهله ليكون جهة معتمدة عالمياً لتمثيل المنظمة في مجال التدريب بالمنطقة، وليكون مركزاً متميزاً لخدمة الاحتياجات التدريبية لشركة أبوظبي للمطارات والشركات التابعة لها والشركات المتخصصة في قطاع الطيران والنقل الجوي، وإدارة وتشغيل المطارات في منطقة الخليج العربي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©