الاتحاد

الإمارات

رئيس حزب «القوات اللبنانية» وستريدا جعجع يشيدان بزيارة البابا فرنسيس للإمارات

الاتحاد

الاتحاد

بيروت (وام)

أكد سمير جعجع، رئيس حزب «القوّات اللبنانيّة» أن زيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية لدولة الإمارات تعد تاريخية وأظهرت الوجه الحقيقي للإسلام القائم على التسامح، وقبول الآخر، والذي حاولت الجماعات الإرهابية تشويهه. وأشاد في بيان أصدره أمس بهذه المناسبة بالقيادة الرشيدة لدولة الإمارات لهذه الخطوة الشجاعة والمتقدمة التي ستدفع بالكثيرين إلى الحذو حذوها.
وقال إن هذا المشهد الذي رأيناه في الإمارات يعطي فكرة واضحة عما سيكون عليه المستقبل المشرق في الشرق الأوسط وتنمي تواصل سياسة الانفتاح وإحلال السلام والوئام على مستوى البشرية.
من جانبها، أكدت ستريدا جعجع النائب اللبنانية أن الزيارة التاريخيّة التي يقوم بها قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية لدولة الإمارات ما كانت لتتم لولا نهج التسامح الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي جعل من الإمارات موئلاً للتعايش وتلاقي الأديان والحضارات.
وأشادت في بيان لها، بمناسبة الزيارة بنهج القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيرة إلى أن أبوظبي أضحت عاصمة للتسامح وتلاقي الحضارات.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة