ثقافة

الاتحاد

نورة الكعبي تلقي كلمة الإمارات في افتتاح «الملتقى العربي للتراث الثقافي»

نورة الكعبي

نورة الكعبي

الشارقة (وام)

استقطب الملتقى العربي للتراث الثقافي الذي تستضيفه الشارقة، خلال الفترة من 6 إلى 8 فبراير الجاري، نخبة من كبار المسؤولين من دولة الإمارات العربية ومختلف دول العالم للمشاركة في جلسات الملتقى الذي ينظمه المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي «ايكروم - الشارقة»، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وتلقي معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي، كلمة دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال افتتاح فعاليات الملتقى، حيث تتولى معاليها تعزيز المجالات الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فيما تدعم الأنشطة الرامية إلى تطوير ورعاية المواهب الشابة داخل المجتمع. وأدرجت كأول إماراتية ضمن قائمة «أبرز 100 مفكر عالمي» من مجلة «فورين بوليسي»، إلى جانب إدراجها في عام 2014 ضمن قائمة «أكثر 30 امرأة عربية تأثيراً في القطاع الحكومي بالعالم العربي» من مجلة «فوربس الشرق الأوسط». كما حصلت على جائزة «سيدة أعمال العام» من قبلGulf Business Industry Awards وتم تكريمها في عام 2015 من قبل جمعية أميركا للإعلام الخارجي (AAM)، تقديراً لدورها القيادي في نمو صناعة الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويشارك معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، في أولى جلسات الملتقى، حيث حقق معاليه العديد من الإنجازات في مختلف المجالات التي تدرج بها خلال مسيرته المهنية، ويتمتع بخبرات واسعة في المجالات الثقافية والتعليمية. وتتحدث فى الملتقى سمو الأميرة وجدان الهاشمي، رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة، التي تشغل حالياً منصب رئيس صندوق البتراء الوطني، وهو أقدم منظمة وطنية غير حكومية في الأردن، معنية بمجال حماية التراث والحفاظ عليه، وذلك باعتبارها مدافعة عالمية عن حماية التراث والحفاظ عليه.
وأكد الدكتور زكي أصلان، مدير المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي، حرص المركز على مشاركة أبرز الشخصيات المحلية والدولية من قادة الفكر وأصحاب القرار والمعنيين بقضايا التراث الثقافي، بهدف تبادل الخبرات، والخروج بخطط عملية قابلة للتنفيذ، وإقرار البرامج التي تساهم في حماية التراث الثقافي للمنطقة العربية.
ويشارك في الملتقى 50 خبيراً وباحثاً من مختلف دول العالم، من بينهم: الخبير الاستشاري في التراث الثقافي الباحث عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث عضو المجلس الاستشاري لإيكروم، منال العطايا مدير عام إدارة المتاحف في الشارقة، عالم الآثار والمؤرخ حمدان طه وكيل سابق لوزارة السياحة والآثار الفلسطينية، جون روبنز نائب مدير المتحف الوطني للفنون في واشنطن نائب رئيس المجلس الاستشاري لإيكروم، سوزان دينير أمين المجلس الدولي للمعالم والمواقع في المملكة المتحدة، رضا فراوة الرئيس السابق لوحدة التشريع الأول في مكتب العدل الاتحادي في سويسرا، الباحث الدكتور معجب بن سعيد الزهراني مدير عام معهد العالم العربي بباريس، سليمان إبراهيم العسكري مدير المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج، منذر جمحاوي مدير عام دائرة الآثار في الأردن، ومراد بو تفليقة مدير حفظ وترميم التراث الثقافي في وزارة الثقافة الجزائرية.

اقرأ أيضا

«سيرك الشمس».. يخترق الحجر الصحي!