الاتحاد

الإمارات

«غيث دبي»: تصريف مياه الأمطار في زمن قياسي

إزالة آثار التقلبات الجوية (من المصدر)

إزالة آثار التقلبات الجوية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكدت بلدية دبي نجاح الفرق المختصة في احتواء آثار حالة عدم الاستقرار الجوي الذي شهدته البلاد منذ أيام، مشيرة إلى أن مركز الاتصال بالبلدية استقبل أكثر من 750 بلاغاً الجمعة الماضي.
وأوضح المهندس طالب جلفار مساعد المدير العام لقطاع خدمات البيئة والصحة العامة ببلدية دبي ورئيس فريق «غيث دبي» المشرف على تصريف مياه الأمطار أن فريق غيث دبي واصل جهوده المكثفة لمعالجة تجمعات مياه الأمطار في كل أرجاء الإمارة وفق برنامج عمل يستمر طوال 24 ساعة.
وذكر أن الفرق الفنية المختلفة التابعة لبلدية دبي استطاعت أن تحتوي آثار الرياح العاصفة التي مرت بالمنطقة يوم الثالث من فبراير، خلال زمن قياسي، كما أن الأمطار مختلفة الشدة التي شهدتها دبي ليل الثاني من فبراير لم تسبب أي عرقلة مرورية ولم تشهد تراكماً أو تجمعاً لمياه الأمطار.
وأضاف: أنه لم يُلحظ أي تأثر أو تجمع للمياه في الشوارع الرئيسة، أو المناطق لأسباب منها محدودية الشدة المطرية، وكفاءة برنامج الاستعداد العام للموسم المطري في بلدية دبي، حيث إن هذه الاستعدادات، والتي بدأت قبل بضعة أشهر شملت برنامج التنظيف الشامل للمصارف الأرضية والبالغ عددها 72 ألف مصرفاً، وكذلك تنظيف خطوط النقل الرئيسة لمياه الأمطار والبالغ طولها 195 ألف متر من الأنابيب مختلفة الأقطار، وبالإضافة إلى ما سبق فقد أُجريت برامج صيانة مكثفة لمحطات تصريف مياه الأمطار، وعددها 59 محطة موزعة جغرافياً على امتداد المدينة، وكنتيجة حتمية لما سبق، فقد أظهرت الشبكة العامة لتصريف مياه الأمطار قدرة كبيرة على استيعاب الحمل المائي الوارد بسهولة.
وأوضح جلفار بأن الشبكة العامة تُغطي معظم مناطق دبي الحضرية، ومع ذلك، فإن برامج الاستعداد شملت تجهيز 55 مضخة منقولة و42 صهريجاً لخدمة المناطق غير الموصولة بالشبكة العامة.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي