الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الحكومة المصرية تؤكد استمرار مواجهة الإرهاب
الحكومة المصرية تؤكد استمرار مواجهة الإرهاب
19 أغسطس 2013 15:27
أكد مجلس الوزراء المصري الاستمرار في مواجهة الإرهاب بكل حزم وحسم والمضي قدما في الوقت ذاته في تنفيذ خريطة الطريق وعمادها الدستور والانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية والالتزام ببنودها التي وضعتها قوى الشعب المصري في الثالث من يوليو 2013 بما يؤدي إلى قيام دولة ديمقراطية سليمة.واستعرض المجلس في اجتماعه أمس برئاسة الدكتور حازم الببلاوي النجاحات التي حققتها الشرطة والقوات المسلحة في الحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد ضد العناصر الخارجة عن القانون. ونعى كافة الضحايا الذين سالت دماؤهم دفاعا عن الوطن وتقدم بالشكر العميق لشعب مصر على وقوفه يدا واحدة مع حكومته وقواته المسلحة وشرطته في مواجهة كل من تسول له نفسه العبث باستقرار مصر وأمنها. وقرر إطلاق أسماء الشهداء من القوات المسلحة والشرطة على المدارس والشوارع والميادين العامة. كما قرر تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان والإسراع باستكمال المجلس الأعلى للصحافة. وطلب مجلس الوزراء من الجهات المعنية النظر في مدى قانونية وشرعية وجود قناة الجزيرة مباشر مصر، وشرعية ممارستها للعمل على الأرض المصرية وتوجهاتها التي لاقت استهجانا من الشعب المصري لتهديدها لأمنه واستقراره ووحدته الوطنية.وذكر بيان لمجلس الوزراء فيما يخص حالات الوفاة والإصابات وفقا للتقارير الواردة من وزارة الصحة عن يوم السبت بلغ 79 حالة وفاة في كافة المحافظات والإصابات 549 حالة. وفي خطوة اعتبرها مراقبون فشلا في مساعي التحشيد ، قرر التحالف الرئيسي للإسلاميين في مصر أمس إلغاء عدد من المسيرات التي كان من المفترض أن تخرج أمس في القاهرة، وذلك “لأسباب أمنية” ، حسبما أعلن أمس. وجاء قرار التراجع عن تنظيم بعض من هذه التظاهرات المقررة سلفا، في وقت أكدت السلطات أنها لن تتراجع أمام أعمال العنف المتواصلة ، متعهدة بالاستمرار في “مواجهة الإرهاب بكل حزم وحسم”. وقالت ياسمين عادل المتحدثة باسم “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”الائتلاف الإسلامي الرئيسي المؤيد لجماعة الإخوان المسلمين ، أن عدة مسيرات كان المقرر أن تنظم في القاهرة “ألغيت لأسباب أمنية”. وكان التحالف دعا إلى مسيرات جديدة الأحد على أن تخرج المسيرات من تسعة مساجد في القاهرة وتتجه إلى مقر المحكمة الدستورية العليا في ضاحية المعادي (جنوب) وإلى ميدان روكسي (شرق) ، وذلك في إطار فعاليات أسبوع “رحيل الانقلاب” التي أعلن عنها الائتلاف قبل يومين. وفي وقت لاحق ، أعلن التحالف في بيان أن المسيرات المتوجهة إلى ميدان روكسي هي الوحيدة التي ألغيت. وفي حي الدقي ، جنوب القاهرة ، وقفت مجموعة من المواطنين امام مسجد اسد ابن الفرات في محاولة لمنع حدوث تظاهرات بالقرب منه بحسب ما أفاد مراسل فرانس برس في المكان. وقال محمد جمعة “نحن ننتظرهم. أقسم بالله أننا سنقتلهم إذا اقتربوا من المسجد” ، في إشارة إلى أنصار جماعة الإخوان. وأغلقت الشرطة طرق رئيسية مؤدية لمنطقتي الجيزة والهرم حيث كان من المقرر أن تنطلق مسيرتان لأنصار مرسي. وبدأت القاهرة صباح أمس تستعيد ولو بشكل جزئي نمطها الطبيعي ، حيث فتحت البنوك أبوابها وازدحمت طرقاتها بسيارات المواطنين المتوجهين إلى أعمالهم. وأعلن البنك المركزي انه سيفتح أبوابه من الساعة التاسعة (07,00 تغ) وحتى الساعة 12,00 (10,00 تغ) ، علما أن المصرف يبقي أبوابه في الظروف الطبيعية مفتوحة حتى الساعة 17,00 (15,00 تغ).
المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©