الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«خليفة لنخيل التمر» تدرس تخصيص جائزة للطلبة
19 أغسطس 2013 00:10

السيد سلامة (أبوظبي)- تدرس الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، تخصيص فئة ضمن جوائزها لمشاريع وبحوث طلبة المدارس ومؤسسات التعليم العالي، حول الشجرة المباركة، فيما تواصل الجائزة، استقبال طلبات الترشح لدورتها السادسة، حتي 30 أكتوبر المقبل، وذلك في فئاتها الخمس، وهي: الشخصية المتميزة، أفضل مشروع تنموي، أفضل تقنية متميزة، المنتجون المتميزون، البحوث والدراسات المتميزة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور. وأوضح الدكتور عبد الوهاب زايد، الأمين العام للجائزة لـ “الاتحاد”، أن إجمالي أعداد المرشحين لمختلف فئات الجائزة بلغ 573 مشاركاً يمثلون 38 دولة منهم: 289 مشاركاً عن فئة الدراسات والبحوث المتميزة، 42 عن فئة أفضل إنتاج متميز، 75 عن فئة أفضل تقنية متميزة، 92 عن فئة أفضل مشروع تنوي متميز، 75 مشاركاً عن فئة الشخصية المؤثرة. وقال: إن اللجنة الإدارية للجائزة ستبدأ بتصنيف الطلبات المستوفية لشروط الترشيح خلال نوفمبر المقبل، ثم تبدأ اللجنة العلمية تقييم طلبات الترشيح خلال شهري ديسمبر ويناير المقبلين والإعلان عن أسماء الفائزين خلال فبراير المقبل. وتوقع، الأمين العام للجائزة لـ “الاتحاد”، أن تشهد الدورة الحالية إقبالاً كبيراً من المهتمين بمسيرة الشجرة المباركة، لافتاً إلى أن المرحلة المقبلة سيتم خلالها تنظم عدد من الفعاليات للتوعية بآليات ومعايير الترشح، وكيفية دعم ملفات المرشحين من قبل الجهات والهيئات وفقا لمحددات كل فئة من فئات الجائزة. وأشار إلى أنه سيتم توزيع الجوائز في 16 مارس المقبل، بالتزامن مع فعاليات المؤتمر الدولي الخامس لنخيل التمر الذي تنظمه الجائزة بالتعاون مع عدد من الجهات في أبوظبي، وبمشاركة خبراء من مختلف أنحاء العالم، والذي سيناقش في جلساته العلمية أحدث ما توصل إليه العلم في مجالات زراعة ورعاية النخلة والأبحاث العلمية والتطبيقية المرتبطة بعمليات التصنيع الغذائي لمنتجاتها. وأكد أن الجائزة استقطبت في مختلف فئاتها خلال الفترة الماضية 55 مواطناً، ما يترجم ثقة المجتمع المحلي في الجائزة ومكانتها ودورها في النهوض بمسيرة الشجرة المباركة، مشيرا إلى حرص معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس مجلس أمناء الجائزة علي توسيع قاعدة الاهتمام بمشاركة المواطنين ومختلف المؤسسات المعنية في فعاليات الجائزة، وهو يسهم في ترسيخ مكانة النخلة في وجدان المجتمع. وقال الأمين العام للجائزة: تعزيز الحضور الإقليمي والدولي للجائزة يعتبر أحد الأهداف الحيوية للجائزة، ويترجم هذا الأمر التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، راعي الجائزة، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على تعزيز موقع الجائزة ومكانتها بين الجوائز الأخرى على مستوى العالم، لافتاً إلى أن الجائزة تدرس مقترحات حول تخصيص فئة لمشاريع وبحوث طلبة المدارس والتعليم العالي حول الشجرة المباركة، وسيتم عرض الدراسة على مجلس الأمناء للنظر فيها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©