مصطفى الديب (أبوظبي)

تختتم بعد غد الجمعة منافسات سباقات فئة 43 قدماً للمحامل الشراعية التي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، حيث يقام سباق اليوم الوطني تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.
وينطلق السباق من جزيرة السعديات أو من أعالي جزيرة الضبعية حسب حالة الطقس لمسافة 20 ميلاً بحرياً، وصولاً إلى مقر النادي على كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي.
ويشارك في المنافسات 114 محملاً وهو عدد المشاركين أنفسهم في الجولتين الأولى والثانية من هذه الفئة.
وخصص النادي 3 ملايين درهم جوائز للفائزين و3 سيارات جوائز لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، إضافة إلى جوائز مالية مخصصة لهم، حيث يحصل الأول على 210 آلاف درهم، والثاني على 170 ألفاً، والثالث على 150 ألفاً.
وتحدد نتيجة السباق هوية بحار الموسم للفئة، حيث سيتم تكريمه خلال حفل خاص يقيمه النادي نهاية الشهر الجاري.
ويتصدر المحمل داحس الترتيب العام بعد أول جولتين برصيد 138 نقطة، ويأتي عاتي ثانياً برصيد 136 نقطة، وفي المركز الثالث أطلس صاحب لقب الأريام برصيد 136 نقطة أيضاً، في المركز الرابع التبر برصيد 122 نقطة، وخامساً الشقي برصيد 121 نقطة، وتشير الأرقام إلى منافسة شرسة بين ثلاثي القمة، حيث يفصل بين الأول والثاني والثالث نقطتين.
وعقد المسؤولون في النادي مجموعة من الاجتماعات خلال الأيام الماضية للوقوف على آخر التجهيزات، خصوصاً مع جهاز حماية المنشآت، وتنقل قناة ياس السباق مباشرة على شاشتها.
من جانبه، أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة النادي، أن إطلاق اسم اليوم الوطني على السباق الختامي لفئة 43 قدماً، يأتي في إطار سعي النادي الدائم للاحتفال بالأحداث الوطنية الغالية على قلب كل إماراتي، لاسيما أن الرياضة، خصوصاً التراثية، جزء لا يتجزأ من المجتمع الإماراتي.
ووجه الرميثي التهنئة إلى القيادة الرشيدة وإلى شعب الإمارات بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني، مؤكداً أنها مناسبة عزيزة على قلب كل شخص على أرض هذا الوطن، وهي السبب الرئيس في قوة ووحدة الإمارات، ومثال يحتذي به العالم أجمع في الاتحاد القوي.
وعلى صعيد السباق، طالب الرميثي المشاركين بالالتزام باللوائح والقوانين المنظمة، مؤكداً أن المحامل سوف تخضع لفحص فني شامل من جانب اللجنة الفنية بهدف التأكد من سلامة المواصفات الفنية لكل مشارك.
وأعرب عن ثقته في خروج السباق بشكل رائع، لاسيما وأنه يقام وسط أجواء تنافسية رائعة على لقب بحار الموسم الذي يتنافس عليه الجميع لنيل هذا الشرف الكبير، وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع، وأن يخرج السباق بالشكل الذي يليق باسم اليوم الوطني.