الاتحاد

سرطان الأطفال

سمعت مؤخراً أن هناك العديد من الأطفال مصابون بالسرطان وحياتهم مهددة بالخطر، فأجريت اتصالا بإحدى الطبيبات التي أفادتني بمعلومات حول هذه المشكلة التي بات العديد من الأسر يعاني منها حالياً، فالكثير من الأطفال مصابون بسرطانات مختلفة يرجع بعضها إلى العوامل الوراثية والتي تعد سببا مهماً لانتشار بعض حالات السرطان هذه، إلى جانب العوامل الأخرى كالتعرض لمصادر إشعاعية صادرة عن محطات الكهرباء وخطوط التيار الكهربائي المكشوفة، إضافة إلى استنشاق الأمهات الحوامل للكثير من الملوثات والكيماويات وتعاطي الأدوية الخطيرة، كل ذلك أسباب مهمة وراء غالبية الإصابات بمرض السرطان·
ومنهم مصابون بسرطان الدم، وغيرهم بسرطان الجلد وآخرون بسرطان الكلى والأعضاء الداخلية وغيرها من السرطانات المنتشرة حالياً على مستوى واسع، لذا لا بد من حملة للوقاية من هذه الأمراض التي يتعرض لها الأطفال، فهي ليست كأي مرض عادي بل هي أمراض خطيرة بل في منتهى الخطورة، تداهم الأطفال فتهد من قواهم، والوقاية تكون بأمور كثيرة نتركها للأخصائيين وبعضها كالتالي: عدم الإفراط في الأكل، وتجنب أكل الوجبات السريعة، عدم استخدام المنظفات الاصطناعية، وتجنب أكل المواد الغذائية التي تحتوي على صبغات وملونات مختلفة تؤدي في النهاية للإصابة بالسرطان·

خديجة علي

اقرأ أيضا