الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تنفذ مشاريع لتشغيل وصيانة الحدائق والمتنزهات العامة

متحدث خلال مؤتمر تنسيق الحدائق (تصوير جاك جبور)

متحدث خلال مؤتمر تنسيق الحدائق (تصوير جاك جبور)

هالة الخياط (أبوظبي)

كشف قطاع البنية التحتية وأصول البلدية في بلدية مدينة أبوظبي، عن ترسية مجموعة من عقود تشغيل وصيانة الحدائق والمسطحات الخضراء وأعمال الري وصيانة النوافير على مستوى بلدية مدينة أبوظبي، بينما جارٍ ترسية بقية العقود خلال الأيام المقبلة.

وأعلن المهندس حسين السعيدي رئيس فريق الدراسات والمعايير في قطاع البنية التحتية وأصول البلدية، أن قيمة عقود التشغيل والصيانة التي تمت ترسيتها أو ستتم ترسيتها الأيام المقبلة، تصل قيمتها إلى 240 مليون درهم.

وقال السعيدي في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر تنسيق الحدائق والأماكن العامة الذي رعته بلدية مدينة أبوظبي، أمس، إن البلدية من خلال عقود الصيانة الجديدة، نجحت في تخفيض ما نسبته 40 إلى 50% من نفقات الصيانة مقارنة بالعقود السابقة، مع المحافظة على جودة الأصول القائمة بأعلى المعايير، معتمدة في ذلك على مراجعة مهام الصيانة وتحديد الأولويات.

وتوقع السعيدي أن تبدأ أعمال الصيانة نهاية يونيو المقبل، وتستمر لعامين، مستهدفة تشغيل صيانة الحدائق، المسطحات الخضراء، النوافير وأعمال الري على مستوى حدود بلدية مدينة أبوظبي.

ولفت السعيدي إلى أن مهام ومعايير الصيانة التي يتم اتباعها هي موحدة على مستوى إمارة أبوظبي، حيث قامت لجنة مشكلة بقرار من معالي رئيس دائرة الشؤون البلدية والنقل، وتضم ممثلين عن البلديات الثلاث في الإمارة ممثلة (ببلدية مدينة أبوظبي، بلدية المنطقة الغربية، بلدية العين)، بمراجعة ودراسة مهام التشغيل والصيانة للحدائق والمرافق العامة، والعمل على توحيدها للحصول على أفضل الممارسات.

وقال إن بلدية مدينة أبوظبي في طور إعداد عقود مشاركة جديدة بين القطاع الخاص والعام (بي بي بي) فيما يخص الإنارة، وسيتم طرحها في مناقصة عامة. ومن المتوقع الانتهاء من إعداد وثائق العقود خلال الربع الثاني من العام الحالي، وستساهم في تخفيض النفقات الرأسمالية على القطاع العام، وزيادة مساهمة القطاع الخاص، مستخدمة أحدث المعايير والدلائل التي تم وضعها من قبل بلدية أبوظبي فيما يخص الإنارة.

وقال السعيدي، إن مشاريع التشغيل والصيانة تأتي ضمن إطار حرص دائرة الشؤون البلدية والنقل ممثلة في بلدية مدينة أبوظبي على تعزيز مكونات البنية التحتية في أبوظبي وضواحيها بشكل عام، وإيجاد منظومة متكاملة وحديثة من المتنزهات الترفيهية والحدائق التي تستجيب لتطلعات أفراد المجتمع، وتوفر لهم خيارات ترفيهية مناسبة على وجه الخصوص.

وخلال مؤتمر تنسيق الحدائق والأماكن العامة الذي عقد بفندق القرم الشرقي برعاية بلدية مدينة أبوظبي لمدة يومين، استعرضت البلدية العديد من مبادراتها في مجال تقديم خدمات وكفاءات تطويرية لمشاريع الأماكن العامة، ومعايير الإضاءة والاستدامة في الأماكن العامة، بالإضافة إلى أوراق عمل مختلفة تناولت دور البلدية في إنشاء المناظر الطبيعية والزراعات التجميلية في مختلف أنحاء العاصمة وضواحيها.

وتأتي مشاركة البلدية في هذا المؤتمر تأكيداً على رؤية النظام البلدي الهادفة إلى توفير معايير الاستدامة في جميع مشاريع البنية التحتية، وضمن استراتيجيته الرامية إلى استقطاب أهم التجارب العالمية في مجال التجميل الطبيعي للمرافق الخدمية والعامة والزراعات التجميلية والحدائق.
 

اقرأ أيضا

روسيا تعفي مواطني الدولة من تأشيرة الدخول اعتباراً من اليوم الأحد