الاتحاد

دنيا

يسرا تترك السينما من أجل «رصاصة رحمة»

محمد قناوي (القاهرة)

بدأت الفنانة يسرا تصوير مشاهدها في المسلسل الدرامي «رصاصة رحمة» للمؤلفة مريم نعوم، وسيناريو نجلاء الحديني، حيث تخوض به المنافسة الرمضانية هذا العام.
وعن أسباب تأخر عودتها للدراما التلفزيونية، قالت يسرا: لم أتأخر لكن مسلسل «سراي عابدين»، الذي شاركت في بطولته مع باقة من النجوم، استغرق وقتاً طويلاً في تصويره، وكنت بحاجة إلى فترة من الراحة بعده، إلى أن عرض على مسلسل «رصاصة رحمة» مع المخرج هاني خليفة.
ونفت يسرا ما يتردد من أن العمل يتناول الثورة المصرية، موضحة أن قصة المسلسل حول سيدة مصرية عاشت معظم حياتها في إحدى الدول العربية، وتقرر بعد تقدم العمر بها العودة إلى مصر للاستقرار، فتقوم بشراء فيللا في أحد المنتجعات، وتدخل صراعات مع جيرانها بسبب معاناتها من مرض نفسي يجعلها تفتعل المشاكل وتسبب أزمات لكل من حولها.
وعن عودتها للتعاون مع العدل جروب، أشارت إلى أنه من حق الفنان أن يعمل مع شركات إنتاج عدة، وأن علاقتها بشركة العدل ليست علاقة فنانة بجهة إنتاج، بل تربطهم بها علاقات متينة منذ فترة طويلة، وقدمت معهم أكثر أعمالها الدرامية نجاحاً.

سباق رمضان
وبالنسبة لرؤيتها للمنافسة في السباق الرمضاني، قالت: رمضان له مذاق خاص بالنسبة إليّ، ليس لنسب المشاهدة العالية التي تحققها الأعمال الدرامية فحسب، بل لارتباط الشهر الكريم بأعمال ناجحة قدمتها، لذا أشعر بسعادة وتفاؤل، ومع عرض أول حلقة أنتظر ردة فعل الجمهور مثلما ينتظر الطالب نتيجة امتحاناته.
وعن اعتذاراتها المتعددة عن السينما في الفترة الأخيرة، قالت: عادة يرتبط الاعتذار بظروف خاصة بالفيلم، قد لا أجد نفسي في الشخصية، أو أشعر بأنها غير مناسبة لي، لذا لا أوافق عليها لأن الجمهور لن يصدقني إذا قدمتها، فعدم تعايشي مع الشخصية خلال قراءة السيناريو سيجعلني أقدمها بشكل «باهت».

اقرأ أيضا