الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«أبوظبي للصيد والفروسية» كامل العدد و40 دولة تشارك في الفعاليات
«أبوظبي للصيد والفروسية» كامل العدد و40 دولة تشارك في الفعاليات
19 أغسطس 2013 09:53

أعلن عبدالله القبيسي عضو اللجنة المنظمة ومدير المعرض الدولي للصيد والفروسية اكتمال حجوزات الدورة الحادية عشرة للمعرض بنسبة 100% مع وجود عدد من الشركات على قائمة الانتظار، وذلك على الرغم من زيادة المساحة الصافية للعارضين لاستيعاب المزيد من المشاركات. وتوقع القبيسي أن يفوق العدد النهائي للمشاركين الـ 600 شركة مما يُقارب 40 دولة من مختلف أنحاء العالم، منها ما يزيد على 50 تشارك للمرة الأولى في المعرض من دولة الإمارات، الكويت، قطر، لبنان، تركيا، الصين، ناميبيا، جنوب إفريقيا، الولايات المتحدة، ألمانيا، الدانمارك، إسبانيا وإيطاليا. ويقام المعرض الدولي للصيد والفروسية تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي رئيس نادي صقاري الإمارات، وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، وبتنظيم من نادي صقاري الإمارات وشركة “إنفورما” للمعارض، وذلك خلال الفترة من 4 ولغاية 7 سبتمبر القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويدعم الحدث كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشريك قطاع أسلحة الصيد “توازن”، وقناة سكاي نيوز- عربية كناقل إعلامي رسمي للحدث. ويعد المعرض منذ إطلاقه في عام 2003 الفعالية الوحيدة المُخصّصة لخدمة الزوار والشركات في الشرق الأوسط في مجال الرياضات التي تُستخدم فيها أسلحة الصيد، وفي مجالات الفروسية، ورياضات الهواء الطلق، والرياضات المائية، ورحلات السفاري، والفنون، والتحف، إضافة إلى فعاليات وأنشطة تعزيز تراث دولة الإمارات والمحافظة عليه. وقد شهد معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في السنوات الماضية نمواً واسعاً، واكتسب شعبية كبيرة ومكانة متميزة، وذلك بفضل الجهود الكبيرة المبذولة لدعم وتشجيع حماية تراث وتقاليد وقيم دولة الإمارات العربية المتحدة والحفاظ عليها. ويذكر أنّ عدد العارضين وعدد الدول المشاركة في المعرض قد ارتفع بشكل كبير بأكثر من 1200% عن الدورة الأولى التي أقيمت في عام 2003 وشاركت فيها 40 شركة من 14 دولة، أما في الدورة الثانية 2004 فشاركت 192 شركة من 21 دولة، وفي الدورة الثالثة التي أقيمت عام 2005 شاركت 353 شركة من 36 دولة. وبين القبيسي أن مسابقات المعرض التي ينظمها سنوياً يزيد مجموع جوائزها على 500 ألف درهم إماراتي، وتشمل مسابقة فن صناعة وإعداد القهوة العربية على الطريقة التقليدية، ومسابقتي أجمل لوحة فنية وأجمل صورة فوتوغرافية في الصيد والفروسية والتراث، وذلك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إضافة لمسابقة أجمل القصائد النبطية التي قيلت في وصف رحلة المقناص وفي وصف فقدان الطير، ومسابقة أجمل وأكبر الصقور المكاثرة في الأسر من نوع جير حر، جير شاهين، وجير ذكر، ومسابقة أجمل كلب صيد سلوقي من فئتي الريش والحص. كما تتميّز هذه الدورة بمشاركة فاعلة من قبل العارضين في الفعاليات التراثية والرياضية بالمعرض، وذلك من خلال تنظيم كبريات الشركات والمؤسسات المشاركة مسابقات مبتكرة في أجنحتها بالمعرض، مخصصة للجمهور بمختلف فئاته واهتماماته، والتي سيتم الإعلان عنها للجمهور قبيل افتتاح الدورة المرتقبة. وسوف يشمل البرنامج المُصاحب للمعرض العديد من الفعاليات المتنوعة الثقافية والتراثية، تعزيزاً لجهود المعرض في ترسيخ الصيد المُستدام ودعم وتشجيع استراتيجية الحفاظ على التراث والتقاليد والقيم الأصيلة التي تتميز بها دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أثبتت دراسة إحصائية رسمية قدرة معرض أبوظبي للصيد والفروسية على تعزيز إثارة إعجاب الزوار الذين حرصوا على اصطحاب أفراد أسرهم معهم أكثر من مرة وخاصة الأطفال والشباب، وذلك بفضل تعزيز الدور التثقيفي الذي يلعبه المعرض، وتقديمه قيمة ثقافية استثنائية تساهم في نشر الوعي البيئي جنباً إلى جنب مع فعاليات الحفاظ على التراث. ووفق الدراسة، فإنّ المعايير الكلية لنجاح معرض أبوظبي تتمثل باجتذاب أعداد متزايدة من الزوار الدائمين الذين ينتظرون المعرض السنوي بشوق كبير، حيث كانت أكثر المظاهر متعة الجو الذي خلقه المعرض والمظاهر الثقافية والتراثية، مما يعزز نجاح الرؤية الأساسية للمعرض بتعزيز التراث الثقافي الإماراتي. كما يتمتع معرض أبوظبي بنسبة مئوية عالية من الصفقات، حيث تعتبر قيمة معرض أبوظبي بالنسبة لأعمال العارضين عالية جداً، كما تعتبر مكانة المعرض وفق الدراسة كملتقى للبيع ومنتدى تواصل اجتماعي بين العارضين عالية جداً كذلك. وسوف تتواصل هذا العام العروض الشائقة للصقور والنسور والسلوقي، واستعراض مهارات الكلاب، إضافة لاستعراضات الخيول والجمال بشكل جماعي وفردي، وذلك بالتعاون مع نادي تراث الإمارات، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، وحديقة حيوان العين.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©