صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«واي فاي الإمارات» تتواجد في 450 موقعاً مع بداية 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

تعكف شركة الامارات للاتصالات المتكاملة «دو» على نشر خدمة «واي فاي الإمارات» التي تتيح خدمات اتصال سلسة بالإنترنت مجاناً وبسرعات عالية في المواقع الحيوية داخل دولة الإمارات ليتجاوز عدد المواقع التي تتوفر فيها الخدمة 450 موقعاً مع بداية عام 2018، بحسب فهد الحساوي نائب الرئيس التنفيذي لشركة الامارات للاتصالات المتكاملة «دو».
وقال الحساوي لـ«الاتحاد»، إن خدمة «واي فاي الإمارات» تعتبر من أكثر الخدمات نجاحاً على صعيد مشروع المدينة الذكية مما جعل الشركة تعمل على التوسع بشكل أكبر لنشر الخدمة عبر المزيد من المواقع الحيوية على امتداد الدولة، متوقعاً على المدى الطويل أن تصبح خدمة «واي فاي الإمارات» متاحة في جميع الأماكن العامة.
وأضاف نائب الرئيس التنفيذي، أن «دو» تعكف في الوقت الراهن على توفير خدمات اتصال مميزة ذات جودة عالية تتيح للعملاء التواصل وإنجاز مهامهم بشكل سلس، وذلك من خلال السعي المستمر لتحديث وتطوير البنية التحتية للشبكات، فضلاً عن رفع معدلات الاستثمار في البنية التحتية لجميع أنواع الشبكات، لنضمن بذلك حصول العميل على تجربة مميزة ومتكاملة تلبي كافة متطلباته من خدمات الاتصال بجودة عالية في كافة الأوقات والأمكنة وبأسعار مدروسة.
قال الحساوي: فيما يتعلق بالسرعات، إن «دو» تركز حالياً على دراسة وتجربة حالات استخدام شبكات تكنولوجيا الجيل ووسائل مصادقتها، متوقعاً أن تسهم تكنولوجيا الجيل الخامس في تغيير ملامح المستقبل الذكي بشكل كامل لا سيما فيما يتعلق بكيفية استخدام الأشخاص لأجهزتهم المتصلة، فضلاً عن زيادة تعزيز خدمات إنترنت الأشياء، مؤكداً أن تكنولوجيا الجيل الخامس تشكل في الوقت الراهن تكنولوجيا العصر التي ستعتمد عليها العديد من التقنيات والخدمات الأخرى.
وفي إطار استعدادات الشركة لاستقبال شبكات هذه التكنولوجيا، أضاف أن «دو» أصبحت أول مزود خدمات اتصال بدولة الإمارات يجري اختبارات ميدانية ناجحة على تكنولوجيا نظم الهوائيات متعددة المداخل والخارج MASSIVE MIMO التي تعتبر إحدى نماذج شبكات تكنولوجيا الجيل الخامس، مؤكداً أن التجارب الميدانية حققت رقماً قياسياً جديداً في معدل الانتاجية الشركة وصل إلى 700 ميجابايت باستخدام ناقل بيانات واحد على النطاق الترددي 20 ميجا هيرتز.

خطط الشركة
وفيما يتعلق بخطط الشركة المستقبلية لدعم وتطوير الأعمال، قال الحساوي إن البيانات تعد حالياً أحد أهم الركائز الأساسية التي تعتمد عليها «دو» في استراتيجيتها الشاملة فيما يتعلق بخدمات الاتصال، مؤكداً أن الاتجاه الحالي للقطاع مرتكز بشكل رئيس على عائدات البيانات، نظراً لأن العالم أصبح معتمداً على الإنترنت في الحياة اليومية، لافتاً بأن عوائد البيانات وخصوصاً للهاتف المتحرك، تشكل حالياً 33% من إجمالي عائدات الشركة. وتابع «مع التغيرات السريعة في توجهات العملاء، نسعى إلى تعزيز مرونتنا وسرعة الاستجابة لمواكبة هذه التحولات والتكيف معها. حيث تشهد المكالمات الصوتية انخفاضاً، في حين أن استخدام البيانات آخذٌ في الازدياد. واليوم، ثلث إيراداتنا هي من البيانات، ونتوقع نمو هذه الإيرادات في المستقبل نتيجة الطلب المتزايد من جانب العملاء».
وحول الباقات والعروض المتعلقة بالبيانات والسرعات المقررة لها التي تقدمها «دو» للمشتركين، قال نائب الرئيس التنفيذي إن «دو» لديها استراتيجية محددة فيما يتعلق بخدمات وعروض الاتصال والبيانات، مؤكداً أن الاستراتيجية تعتمد بشكل أساسي على الاستماع لعملاء الشركة ومتطلباتهم حول نوع ومزايا العروض الجديدة، وذلك من خلال إجراء استبيانات ودراسات شاملة، منوهاً بأن الشركة أطلقت مؤخراً العديد من عروض وباقات البيانات لعملائها في إطار حرصها الدائم على أن تكون هذه العروض متناسبة مع المتطلبات المختلفة للعملاء. وقال «من أهم عروض البيانات التي أطلقناها ولاقت إقبالاً كبيراً من جانب العملاء، شريحة البيانات أو ما يعرف بـ«داتا سيم» والتي تتيح للمستخدمين الاتصال بالإنترنت بشكل غير محدود وبسرعات فائقة، حيث يمكن للمستخدمين الحصول على 50 جيجابايت من البيانات ليستمتعوا بخدمات اتصال سلسة ومميزة في كافة الأوقات والأمكنة من دون الحاجة للقلق حول معدل الاستهلاك. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للعملاء شراء بطاقة البيانات الجديدة من دو مع خيارات متعددة من الأجهزة متعددة بأقساط ميسرة من دون أي دفعات مسبقة.
وأضاف أن «دو» أطلقت ضمن إطار استراتيجيتها الهادفة لمكافأة عملائها وتزويدهم بخدمات اتصال مميزة تفوق توقعاتهم، باقات معززة بمزايا جديدة كلياً لعملاء الدفع الآجل، مؤكداً أن باقات الدفع الآجل المعززة تتيح لعملاء الشركة، الحصول على 18 جيجابايت من البيانات و600 دقيقة مرنة أو 1200 دقيقة محلية شهرياً، إضافة إلى اشتراك مجاني في منصة أنغامي بلس وتطبيق «du The Entertainer».

الطلب على البيانات
وحول انتشار البيانات بهذه الصورة بين المستخدمين والعملاء على مختلف ثقافاتهم ودخولهم المالية، أوضح نائب الرئيس التنفيذي لشركة «دو» أن التطورات التي يشهدها عالمنا حالياً وتوجه العملاء نحو الاعتماد بشكل كامل على الإنترنت في إدارة العديد من شؤونهم اليومية، شهد الطلب على البيانات نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية نتيجة التقنيات الحديثة والخدمات المبتكرة التي وفرتها لنا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي ساهمت بدورها في تبسيط حياة الناس وكذلك الشركات عبر قطاعات الأعمال.
ولفت الحساوي إلى أن أبرز ما يميز جيل الألفية الحالي هو استخدام التكنولوجيا والاعتماد عليها بشكل رئيس في الكثير من نشاطاتهم اليومي، إضافة إلى كون هذا الجيل أكثر انفتاحا وسرعةً لتقبل التقنيات الحديثة وتعلم كيفية استخدامها، مؤكداً أن الانتشار الحالي للبيانات بين المستخدمين عبر كافة أنحاء العالم ما هو إلا بداية عصر جديد من الخدمات والحلول الرقمية، حيث وصلنا اليوم إلى نقطة مفصلية في عالم التحول الرقمي. وأشار إلى أن النقاشات حول تكنولوجيا بلوك تشين والخدمات السحابية والسيارات ذاتية القيادة والتعليم الذكي أصبحت حقيقة واقعية الآن، مؤكداً أن هذه المجالات وتفاعل العملاء معها قد تغيرت بشكل كامل مع تركز فرضية تحقيق التحول عبر قطاعات الأعمال على اعتبار خدمات الاتصال أساس كل شيء عبر تطوير منظومة متكاملة من الخدمات والحلول التي ستساعد على انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقعين الافتراضي والمعزز، مما سيؤدي ذلك إلى خلق تجارب فريدة من نوعها من شأنها تعزيز بيئات المنزل والعمل والحياة العامة.وقال «نحن نؤمن بأن النقطة الأهم ليست كمية البيانات بحد ذاتها وإنما الطريقة التي يتم بها توفير البيانات للعملاء لضمان استمتاعهم بتجربة مميزة خالية من المشاكل، وهذا ما نسعى إلى ضمانه في «دو»، فعلى صعيد البنية التحتية، نعمل بشكل حثيث على تحديث الشبكات الحالية وتعزيزها بتقنيات مبتكرة لضمان توفير خدمات عالية الجودة والمستوى».

الباقات متوفرة بما يناسب احتياجات العملاء
أبوظبي (الاتحاد)

قال فهد الحساوي إن «دو» تدرك جيداً التنوع الكبير بين العملاء فيما يتعلق بخدمات الاتصال التي يرغبون بها، لذا تحرص على توفير خدمات اتصال متعددة تناسب كافة رغبات وتطلعات عملائها، لافتاً إلى أطلاق «دو» مؤخراً منصة باقات الدفع المسبق الجديدة التي توفر للعملاء خيارات فريدة ومرونة أكبر فيما يتعلق بخدمات الاتصال.
وأضاف نائب الرئيس التنفيذي أن المحفظة الجديدة التي تتميز بشفافيتها ومزاياها العديدة تتيح لعملاء الشركة تخصيص باقاتهم بما يتناسب مع احتياجاتهم الخاصة من البيانات، حيث توفر باقات بيانات الدفع المسبق الجديدة للعملاء مرونة إضافية وسهولة معززة فيما يتعلق باستخدام الدقائق للاتصال بأي شخص داخل الإمارات أو خارجها. إضافة إلى ذلك، أطلقت الشركة لعملائها خدمة التحكم باستهلاك البيانات التي تتيح للعملاء التحكم بمعدل استهلاك بياناتهم.
وفي سعيها لتلبية احتياجات كافة شرائح عملائها، حرصت الشركة منذ انطلاقها بالسوق الإماراتي على توفير شريحة «ألو» وهي الخدمة الأولى من نوعها في الإمارات بنظام الدفع الفوري تهدف إلى تسهيل عملية التواصل بين شريحة العمال في الدولة واللجنة، إضافة إلى كونها خط هاتف متحرك اعتيادي لتواصل العمال مع عائلاتهم وأصدقائهم في بلدانهم.
وأضاف الحساوى أن شريحة «ألو» راعت خصوصية المقدرة المالية البسيطة لشريحة العمال عند تصميم الخدمة، فلا يتطلب الاشتراك بالخدمة منهم دفع أي مبالغ كبيرة مرة واحدة سواء أكانت رسوم اشتراك أو تجديد سنوية، ولكن يدفع العمال مبلغ 5 دراهم شهرياً، كما تتضمن الشريحة رصيدا مجانيا يبلغ 10 دراهم ليتمكن العامل من استخدام الخط فور شرائه.