تسببت عدة طرود مريبة في إخلاء جزئي لأحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) في مدينة بون الألمانية في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة.   وأعلنت الشرطة صباح اليوم السبت أنه اتضح في النهاية أن الطرود كانت تحوي عقاقير. وبحسب البيانات، قام شهود عيان بإبلاغ الشرطة بعدما رأوا رجلاً يلقي عدة أغلفة سميكة داخل أحد صناديق البريد بالقرب من سوق الكريسماس. وأثار الرجل ريبة المارة بسبب عدم وضوح ملامح وجهه جراء القلنسوة التي كان يضعها على رأسه وارتدائه قفازاً مخصصاً للاستخدام مرة واحدة. وعقب تلقي البلاغ قامت الشرطة بإخلاء السوق في المحيط القريب من صندوق البريد في نحو الساعة العاشرة مساء (التوقيت المحلي). وفي نحو الساعة الثالثة إلا الربع صباح اليوم السبت اتضح أن الطرود المريبة كانت تحوي عقاقير. ويجري حالياً فحص كيميائي لهذه المواد. وذكرت الشرطة أنها ترجح أن الأمر يتعلق بشحنة عقاقير، مضيفة في المقابل أنها تجري تحقيقات في كل الاتجاهات.