الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
تشيلسي يسطع أمام هال سيتي بهدفين في «ستامفورد بريدج»
تشيلسي يسطع أمام هال سيتي بهدفين في «ستامفورد بريدج»
19 أغسطس 2013 00:21
حقق البرتغالي جوزيه مورينيو بداية موفقة مع فريقه القديم-الجديد تشيلسي، وقاده الى الفوز على ضيفه هال سيتي 2- صفر مساء أمس، في المرحلة الاولى من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، على ملعب «ستامفورد بريدج» وتحت أنظار مالكه الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش الذي أقال مورينيو سابقاً من منصبه ودفعه للرحيل إلى الإنتر الإيطالي، ثم ريال مدريد الإسباني، عبر تشيلسي مبكراً عن طموحه هذا الموسم بالعودة إلى إحراز الألقاب، فحصل على ركلة جزاء فشل لاعب وسطه المخضرم فرانك لامبارد بترجمتها في شباك الحارس الإسكتلندي ألن ماكجريجور (6)، لكن زميله البرازيلي أوسكار عوض بسرعة عندما استلم الكرة داخل المنطقة وسددها زاحفة في الشباك (13). لامبارد عوض الركلة الضائعة، ومن ضربة حرة بعيدة المدى سددها رائعة في سقف المرمى (25)، وحاول زملاء المصري أحمد المحمدي العودة إلى أجواء اللقاء، لكن مورينيو الذي زج في الشوط الثاني بشبانه الجدد الألماني أندري شورلي والهولندي ماركو فان جينكل والبلجيكي روميلو لوكاكو، ضبط على مجريات المباراة وأحرز النقاط الثلاث في بداية مشواره الجديد، بعدما قاد تشيلسي إلى لقبين في «البرميير ليج» في العقد الأخير. فوز عريض لـ «يونايتد» وكان مانشستر يونايتد تحت قيادة ديفيد مويس بدأ مشواره بفوز كبير على سوانزي سيتي بملعبه 4 - 1 في المباراة التي أُقيمت بينهما أمس الأول، أحرز أهداف «يونايتد» الهولندي روبن فان بيرسي في الدقيقتين 34 و72 وداني ويلبك في الدقيقتين 36 و93، بينما سجل الإيفواري ويلفريد بوني هدف سوانزي في الدقيقة 82. قدم حامل اللقب مباراة جيدة نسبياً، وحسم النتيجة بفضل خبرة لاعبيه ومهارة فان بيرسي وويلبك، وشارك واين روني في منتصف الشوط الثاني، وظهر بعيداً عن مستواه، إلا أنه أسهم في صنع الهدفين الثالث والرابع. بداية ساخنة للمباراة، وسط حماس كبير من اللاعبين، تحول في بعض الأحيان إلى خشونة، اضطر معها الحكم فيل وود لإشهار البطاقة الصفراء مبكراً في وجه لاعب سوانزي جوزيه ألبرتو كانياس، في حين تغاضى عن إنذار داني ويلبك في لعبة مشابهة. أنقذ ريو فرديناند عرضية خطيرة لأصحاب الأرض في الدقيقة الرابعة، عندما أخطأ فيليب جونز بإعادة كرة خطيرة للحارس دي خيا الذي حاول تشتيتها، لتجد قدم المهاجم الإسباني ميتشو ولحسن حظه تخرج الكرة خارج المرمى، رد «يونايتد بتسديدة قوية عن طريق جونز ،ولكن الحارس الهولندي مايكل فورم أنقذ مرماه ببراعة إلى ركنية في الدقيقة الثامنة، ونال الإكوادوري أنطونيو فالنسيا إنذاراً مستحقا للخشونة مع ألبرتو كانياس. وظهر الهولندي روبن فان بيرسي للمرة الأولى في الدقيقة 15، عندما ارتقى لعرضية الفرنسي ايفرا، ولكن الحارس فورم تصدى للكرة بسهولة، ومرر فان بيرسي كرة بينية جميلة إلى ريان جيجز المنفرد، ولكنه فضل التمرير بدلاً من التسديد في المرمى لتضيع فرصة مؤكدة، واصل الضيوف إهدار الفرص عن طريق ويلبك وجيجز في فرصة مركبة، وكاد البطل أن يدفع الثمن سريعاً عن طريق هجمة منظمة لسوانزي أنهاها واين روتليدج بتسديدة أرضية أنقذها دي خيا ببراعة. هدف طائر وشهدت الدقيقة 34 الهدف الأول لمانشستر يونايتد، عندما مرر جيجز كرة طولية إلى فان بيرسي الذي هيأها على صدره وسددها من الوضع طائراً رائعة في المرمى، وأضاف الضيوف بالهدف الثاني في الدقيقة 36 من عرضية إيفرا على رأس فان بيرسي، لتجد فالنسيا الذي سدد عرضية في حلق المرمى، لتجد ويلبك الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة في المرمى. دفع الدنماركي مايكل لاودروب مدرب سوانزي بالإيفواري ويلفريد بوني والإسباني بابلو هرنانديز في محاولة لتنشيط الهجوم، وواصل ميتشو محاولاته وسدد كرة قوية تصدّى لها دي خيا في الدقيقة 50. كاد فان بيرسي أن ينهي المباراة فعلياً بهدف ثالث، ولكن كرته أخطأت المرمى بياردة واحدة، ودفع ديفيد مويس بواين روني بدلاً من جيجز في الدقيقة 61. وأحرز فان بيرسي هدفاً رائعاً في الدقيقة 71 من تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، بعد تمريرة وتحرك جيد من روني، لم ييأس سوانزي، وأخطأ ويلبك على حدود منطقة جزاء مانشستر يونايتد وخطف هرنانديز الكرة ومررها إلى بوني الذي سدد قوية في المرمى مسجلاً الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 81، وصنع روني هدفاً لويلبك في الدقيقة 93.
المصدر: نيقوسيا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©