بيروت (وكالات) أشاد الرئيس اللبناني ميشال عون أمس بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الأخير حول القدس، معتبراً أنه يشكل «انتصاراً للحق وشهادة لقضية القدس». وذكرت الرئاسة اللبنانية في بيان، أن عون أشاد «بالتصويت الأكثري الساحق» بغالبية 128 دولة، بما فيها لبنان لمصلحة القرار الذي يعبر عن «رفض عارم لأي تغيير يطاول طابع المدينة أو وضعها، أو تركيبتها الديموغرافية الذي ميزها عبر التاريخ كمهد وملتقى للديانات السماوية الثلاث». وقال إن الدول التي امتنعت عن التصويت لمصلحة القرار «لم تناصر الباطل في ما اتخذه وتوعد بتطبيقه، إلا أنها نصرت الحق، وسيبقى التاريخ شاهداً على ذلك، فيما لم تعترض على التصويت إلا الولايات المتحدة وإسرائيل، وإلى جانبهما سبع دول غير ذي تأثير جيوسياسي على مسار هذا الانتصار الذي تحقق».