الاتحاد

الرياضي

1000 متطوع من «الاتحاد للطيران» لـ «الأولمبياد الخاص»

رفع علم الأولمبياد الخاص أمام مقر «الاتحاد للطيران» بحضور دوجلاس وبيتر ويلر وحمدة الحوسني وصالح المري وبطي الشيزاوي ( من المصدر)

رفع علم الأولمبياد الخاص أمام مقر «الاتحاد للطيران» بحضور دوجلاس وبيتر ويلر وحمدة الحوسني وصالح المري وبطي الشيزاوي ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت «الاتحاد للطيران» مجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة، تهدف من خلالها إلى تشجيع موظفي المجموعة على المشاركة في الأولمبياد الخاص، المقرر إقامته في أبوظبي 2019.
وتسعى المجموعة إلى استقطاب 1000 من موظفيها للتطوع في الحدث.
وحرص توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي للمجموعة، على أن يكون أول المتطوعين، حيث تم رفع علم الأولمبياد الخاص أمام المقر الرئيس للمجموعة، بحضور بيتر ويلر، الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، وأبطال الأولمبياد الخاص حمدة الحوسني وصالح المري وبطي الشيزاوي.
وتستضيف أبوظبي الدورة التاسعة للأولمبياد الخاص للألعاب الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 14 إلى 23 مارس من العام الجاري، ثم الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019 خلال شهر مارس من العام المقبل.
وقال توني دوجلاس: «إنه لمن دواعي سروري أن أكون من بين المتطوعين الذين يشاركون في هذا الحدث العالمي، ولا سيما أن هذا العام هو عام زايد، حيث نستلهم من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القيم النبيلة، المتمثلة في حب الخير، والتطوع، ومساعدة الآخرين، كما نسير على دربه في دعم أصحاب الهمم».
من جانبه، قال بيتر ويلر: «من الرائع أن تقوم مجموعة الاتحاد للطيران بدعم هذه الفعاليات وتطبيق نظام ساعات التطوع مدفوعة الأجر لموظفيها، ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل قام الرئيس التنفيذي للمجموعة توني دوجلاس بتسجيل اسمه كأحد المتطوعين، الأمر الذي يمثل شهادة عملية على التزامها الشديد تجاه الأولمبياد الخاص. وسوف يلعب المتطوعون دوراً قيماً في الألعاب، وتتولى المؤسسات مثل مجموعة الاتحاد للطيران زمام الريادة في مساعدتنا، للتأكد من تحقيق نجاح هائل في هذه الفعاليات».
وستصبح أبوظبي أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط تستضيف هذا الحدث العالمي الذي سيجمع بين ما يزيد على سبعة آلاف رياضي ورياضية، يمثلون 170 دولة، يتبارون على مدار أسبوع، في رياضة كرة القدم والسباحة وألعاب القوى وركوب الدراجات والجولف ورفع الأثقال، وغيرها من الرياضات، بما يجعل من الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أكبر حدث رياضي وإنساني في عام 2019.

اقرأ أيضا

البرازيل تفوز في افتتاح كوبا أميركا بعد مساعدة حكم الفيديو