رضا سليم (دبي)

تستقبل الرياضة الإماراتية عام 2020، بقائمة طويلة من الإنجازات والأحداث العالمية والقارية والخليجية التي استضافتها الدولة على مدار عام 2019، وتصدرت المشهد العالمي، وجعلت من الإمارات منصة رياضية عالمية. ويأتي في مقدمة الإنجازات ما حققه فرسان الإمارات بفوزهم ببطولة العالم للشباب والناشئين للقدرة، والتي أقيمت بمدينة «بيزا» الإيطالية في إقليم «توسكانا»، ليحتفظوا بلقب المونديال في فئتي الفرق والفردي في السباق لمسافة 120 كلم، ليضيفوا إنجازاً جديداً لرياضة الإمارات، بعد تفوقهم على نخبة الفرسان المشاركين من 35 دولة.

أبطال الجو جيتسو
يدخل أبطال الجو جيتسو في قائمة أصحاب الإنجازات، ورغم ما حققوه من بطولات على مدار العام إلا أن بطولة العالم الأخيرة في أبوظبي كانت الأبرز لمنتخب الجو جيتسو بعدما حصد لاعبوه ولاعباته 52 ميدالية ملونة بواقع 18 ذهبية و15 فضية و19 برونزية، وسط مشاركة 1500 لاعب ولاعبة من 69 دولة ورغم أن الجو جيتسو حقق العديد من الميداليات في البطولات المختلفة داخلياً وخارجياً خاصة في بطولة أبوظبي للجو جيتسو إلا أن الإنجاز العالمي كان الأبرز.

منتخب الجودو
ونجح منتخب الجودو في أن يكون أول المتأهلين لرياضة الإمارات إلى دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020، بعدما حجز كل من فيكتور سكورتوف لاعب منتخبنا الوطني للجودو بوزن تحت 73 كجم وإيفان رومانيكو في وزن تحت 100 كجم، أول بطاقتين للتأهل للإمارات وكان فيكتور قد حقق التأهل بعد تتويجه بالميدالية الفضية في بطولة الجائزة الكبرى التي أقيمت في الصين كما سبق للاعب الفوز بالميدالية الفضية في بطولة الجائزة الكبرى «جراند بري» للجودو في مدينة مونتريال الكندية، ورغم أن إنجازات الجودو كثيرة على المستوى الفني وتحقيق الإنجازات وأيضاً على المستوى الإداري باستمرار ناصر التميمي أمين عام الاتحاد في منصبه الدولي الأمين المالي للاتحاد الدولي للجودو إلا أن إنجاز التأهل للأولمبياد هو الأبرز للعبة في موسم 2019.

تتويج المرأة
حققت رياضة المرأة إنجازاً غير مسبوق في دورة الألعاب الخليجية بالكويت وسجلت بنات الإمارات رقماً قياسياً من الميداليات، بعدما أحرزت بطلاتنا 56 ميدالية. وتوزعت ميداليات الإمارات في الدورة السادسة بين 10 منتخبات هي: أصحاب الهمم (19 ذهبية و6 فضيات و5 برونزيات)، ومنتخب المبارزة (3 ذهبيات و4 فضيات و4 برونزيات)، والتايكواندو (ذهبية وفضية وبرونزيتان)، ومنتخب كرة اليدّ (ميدالية فضية)، ومنتخب ألعاب القوى (ذهبية وفضية وبرونزية)، ومنتخب كرة قدم الصالات (ميدالية فضية) ومنتخب البولينج (برونزيتان)، ومنتخب الرماية (برونزيتان)، ومنتخب كرة السلة (برونزية)، ومنتخب الكرة الطائرة (برونزية)

بطولات أصحاب الهمم
وحقق منتخب أصحاب الهمم الآمال في بطولة العالم لألعاب القوى بالتأهل للبارالمبية بطوكيو 2020، حيث كان بطلنا محمد القايد على موعد مع التأهل الأولمبي وتحقيق 3 ميداليات ملونة منها ذهبية في سباق 800 م على الكراسي المتحركة، وفضية سباق 400 م، وبرونزية سباق 100، فيما تأهلت نورة الكتبي لدورة البارالمبية بطوكيو أيضاً.
واعتاد أبطال الإرادة والتحدي تحقيق الميداليات في كل البطولات، وحصد منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم 8 ميداليات ملونة في بطولة العالم لألعاب القوى لفئة الشباب بمدينة نوتويل السويسرية منها ذهبيتان وثلاث فضيات وثلاث برونزيات.

«الدراجات» على العرش
وهناك إنجازات كثيرة على مستوى «الدراجات» التي تربعت على العرش الآسيوي وحققت 3 ذهبيات و4 فضيات و3 برونزيات في سباقات المضمار والطريق بجانب 4 ميداليات في البطولة العربية بالجزائر، و8 ميداليات ملونة في البطولة العربية للطريق بمصر، وهو ما انطبق على العديد من الألعاب التي بصمت بكل قوة على منصات التتويج. ولم تكن الإنجازات في الميداليات، بل امتد الأمر إلى تنظيم البطولات، حيث كان عام 2019 به الكثير من الأحداث التي استضافتها الدولة وكان لها رد فعل على المستوى القاري والعالمي، أبرزها دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، «أبوظبي 2019» التي كانت ولازالت حديث العالم وبفوزها بجائزة «شايو» لتعزيز حقوق الإنسان في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2019، بعدما جمعت الدورة أكثر من 7500 رياضي و3 آلاف مدرب، يمثلون 200 جنسية مختلفة. ودخلت نهائيات كأس آسيا لكرة القدم «الإمارات 2019» في قائمة الأحداث الأبرز لكون البطولة عادت للإمارات مجدداً بعد 23 عاماً، حيث كانت آخر مرة عام 1996، ومن الأحداث الأبرز بطولة العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم التي استضافتها دبي مؤخراً وشهدت مشاركة قياسية من الدول واللاعبين واللاعبات وهي الأكبر في تاريخ البطولة.

مناصب دولية
وحافظت الرياضة الإماراتية على وجودها الخارجي من خلال وجود أبناء الإمارات في المناصب الرياضية وأبرزها فوز قيس الظالعي بمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي للرجبي ليتفوق أبناء الإمارات في القيادة على دول كثيرة لها باع طويل في اللعبة يمتد لأكثر من 100 عام، وهو ما يؤكد قدرة أبناء الوطن على القيادة داخلياً وخارجياً، واحتفظ ماجد العصيمي برئاسة البارالمبية الآسيوية لدورة جديدة من 2019 إلى 2023، وأيضاً ناصر التميمي الأمين المالي للاتحاد الدولي للجودو، كما تم انتخاب حسن الزرعوني الأمين العام لاتحاد الإمارات للطاولة، عضواً بالاتحاد الآسيوي حتى نهاية دورته الانتخابية الحالية في 2021، واختيار أحمد البحر الأمين العام المساعد لاتحاد اللعبة المحلي عضواً باللجنة الفنية للاتحاد، وهناك عدد كبير من الشخصيات في مناصب خارجية.
وحققت كرة الطاولة عدداً من الميداليات والمناصب الإدارية الخارجية بعد الفوز بالميدالية الذهبية في بطولة غرب آسيا للشباب تحت 21 سنة وفضية غرب آسيا تحت 18 سنة، وسجلت المبارزة 35 ميدالية ملونة خلال عام 2019، منها 10 ذهبيات و8 فضيات و17 برونزية، على المستوى الآسيوي والبطولات العربية والخليجية، فيما فاز منتخب الكاراتيه بـ28 ميدالية منها 11 ذهبية و5 فضيات و12 برونز في البطولات الآسيوية والعربية والخليجية.

«البحرية» في الصدارة
حققت الرياضات البحرية إنجازات غير مسبوقة خلال 2019، وتصدر المشهد فوز راشد القمزي بلقب بطولة العالم لزوارق الفورمولا2، عقب فوزه بلقب الجولة الختامية من البطولة في أبوظبي، كما توج زورق فيكتوري 3 بقيادة الثنائي العالمي سالم علي العديدي وعيسى آل علي، بطلاً لبطولة العالم للزوارق السريعة للفئة الأولى، في مدينة فورت مايرز بولاية فلوريدا الأميركية.

الجواد الذهبي
تحول «ثندر سنو» أول جواد يحتفظ بلقبه في تاريخ كأس دبي العالمي للخيول بميدان بعدما أهدى الإمارات الفوز بالشوط الرئيس للنسخة الرابعة والعشرين من الحدث الأغلى في العالم والبالغة قيمة جوائزها 35 مليون دولار أميركي. ورفعت الإمارات رصيدها في الفوز بالشوط الرئيسي إلى 12 مرة، لتعزز رقمها القياسي في عدد مرات الفوز بالسباق منذ انطلاقه عام 1996، مقابل 8 للخيول الأميركية ومرة واحدة لأستراليا والبرازيل واليابان والسعودية، كما رفع مدرب الجواد «ثندر سنو»، الخبير الإماراتي سعيد بن سرور رصيده من الألقاب إلى 9 انتصارات في الشوط الأغلى.

الشرقاوي «برونزي»
حقق فريق الشارقة لكرة اليد الميدالية البرونزية في البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري للمرة الثانية على التوالي، كما فاز الملك الشرقاوي بكأس السوبر الإماراتي البحريني للمرة الأولى.