الاتحاد

عربي ودولي

المكاسب التي تحققها قوات التحالف تتبخر أمام هجمات المتمردين


واشنطن-بيتر جراير وجيمي ستيهم:بالنسبة للقوات الأميركية في العراق، فان الاخبار الطيبة هي انه يبدو انهم يحرزون تقدما في معركتهم ضد تمرد متمترس· اما الانباء السيئة فهي ان المتمردين بعيدين عن الهزيمة-وسوف يحتاج الامر بعض الوقت قبل ان تتمكن قوات الحكومة العراقية من مقاتلة المتمردين على عاتقها·
يقول المحلل العسكري انطوني كورسمان، من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، في تقييم جديد له للموقف:' عندما يتعلق الامر بالوضع الامني في العراق، فنحن لم نصل بعد الى طرف الشيء، ونحن نواجه سنة صعبة على الاقل'· فالاخبار الواردة من العراق ماساوية بشكل يذكرنا بالايام السيئة التي سبقت انتخابات يناير·
من جهة اخرى تظهر انعكاسات الحرب واضحة على المجتمع الاميركي· فوسط مجموعة كبيرة من اللفتات التي تعلن عن كل شيء على طول ويست ستريت المؤدي الى قلب مدينة انابولس، بولاية ميريلاند، تقف لافتة بيضاء بسيطة بطول 5 اقدام تقريبا بالقرب من رصيف جانبي· وبارقام واحرف سوداء مكتوبة بخط اليد تفصل اللافتة مزدوجة الوجه للسائقين المارين من المكان عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا وجرحوا في العراق حتى يوم 19 مارس، الذكرى السنوية الثانية للحرب· واخر ما كتب عليها '24 شهرا، 156 مليار دولار، 1492 قتيلا، و 10,968 جريحا'·
ان لافتة انابولس، موطن الاكاديمية البحرية الاميركية، هي احدى اعمال عضوة تسمى كين فينش في الجمعية الدينية للاصدقاء المعروفة باسم 'كويكرز'· وتقع في الساحة الامامية لبيتها، وتم تغيير واجهتها عدة مرات منذ ان تم تثبيتها في شهر نوفمبر· وعلقت فينش بالقول:' ان لكل شخص حدا معينا· فبالنسبة الى جمعية كويكر، فان وفاة واحدة شيء كثير جدا'·
وبخلاف الكثيرين في الحركة المناهضة للحرب، فان معارضة فينش للصراع-ولكل الحروب-تنبع من ايمانها بانها مسالة حتى النخاع· فاللاعنف والبساطة اهم المبادئ التي تحكم توجهات حركة كويكرز· واللافتة كما تقول، هو شكل من اشكال التدليل على حب السلام· وهي مثال اخر على الطريقة التي يستخدم فيها الناس البسطاء الاعلانات العامة للتعبير عن وجهات نظرهم في الحرب·
عن خدمة كريستيان ساينس مونيتور والبالتيمور صن

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة