الإمارات

الاتحاد

4 تخصصات جديدة في «نيويورك أبوظبي»

المساقات الجديدة تنطلق سبتمبر المقبل (من المصدر)

المساقات الجديدة تنطلق سبتمبر المقبل (من المصدر)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

كشفت مارييت ويسترمان، نائبة رئيس جامعة نيويورك أبوظبي، عن طرح أربعة تخصصات دراسية جديدة ضمن برامجها الأكاديمية تشمل الهندسة الحيوية والاقتصاد وإدارة الأعمال والمجتمع والفنون الجميلة، مشيرة إلى أن المساقات الجديدة من المتوقع أن تنطلق سبتمبر المقبل بعد الحصول على موافقات هيئة الاعتماد الأكاديمي من وزارة التربية والتعليم.
وقالت ويسترمان في إحاطة إعلامية عقدتها، أمس الأول، في مقر الجامعة بأبوظبي، بمناسبة مرور 10 سنوات على افتتاح فرع الجامعة في أبوظبي: «إن عدد التخصصات الدراسية حالياً يبلغ 24 مساقاً توفرها الجامعة لطلابها، إضافة إلى التخصصات الجديدة التي تنتظر الاعتماد الأكاديمي لها».
وأضافت أن «نسبة الطلاب الإماراتيين الدارسين في الجامعة وصلت إلى 15% بعد أن كانت 7% منذ عشرة أعوام، حيث إنهم يمثلون أكثرية يليهم الطلاب الأميركيون بنسبة 12%، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الطلاب بالمراحل الجامعية بلغ 1450 طالباً وطالبة من 115 جنسية، ويتحدثون بأكثر من 100 لغة مختلفة، فضلاً عن وجود 300 من أعضاء هيئة التدريس من أكثر من 45 دولة».
ورداً على سؤال لـ«الاتحاد» حول كيفية استفادة الجامعة من التنوع الثقافي للطلاب والأساتذة، أشارت إلى أن «هذا التنوع الفريد يثري العملية التعليمية ويضيف بعداً مهماً وهو انتقال الخبرات بين الطلاب، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على شخصياتهم ومهاراتهم، حيث إن المجتمع الطلابي يضم عقولاً من مختلف البلدان الغنية ومحدودة الموارد، الأمر الذي يكون لديهم خبرات عن مجتمعات لم تكن لهم فرصة للذهاب إليها إلا أنهم تعرفوا عليها من زملائهم».
وأوضحت أن الجامعة حريصة على أن تقدم برامج من شأنها إعداد أجيال قادرة على خدمة المجتمع، سواء هنا في الإمارات، أو الطلاب الأجانب في حال عودتهم لبلدانهم.
ولفتت ويسترمان إلى أن الجامعة تلقت طلبات للالتحاق بها من أكثر من 14 ألف متقدم، إلا أن متوسط قبول الطلبة بلغ 4% فقط من عدد المتقدمين للالتحاق بها سنوياً، حيث يتم هذا العام قبول نحو 500، مرجعة ذلك الإقبال إلى جودة التعليم والتي أدت إلى أن 97 % من الخريجين يجدون فرص العمل بعد أقل من 6 أشهر من تخرجهم، ويستقطب سوق العمل الإماراتي أكثر من 50 % منهم، حيث يعملون في نخبة من أبرز مؤسسات القطاع الخاص والهيئات الحكومية على حد سواء.
وقال رئيس جامعة نيويورك أندرو هاميلتون: تأسست جامعة نيويورك أبوظبي قبل عشرة أعوام بالشراكة مع حكومة أبوظبي، كخطوة لتأسيس مشروع طموح ومبتكر، وخلال العقد الذي مضى منذ اتخاذ هذه الخطوة، نجحت الجامعة في استقطاب نخبة متميزة من الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية من شتى أنحاء العالم، فضلاً عن تطويرها لمناهج فريدة عالمية المستوى، ما رسخ مكانتها مركزاً رائداً للأبحاث والثقافة والابتكار على مستوى المنطقة.

شما المزروعي: رؤى طموحة
قالت معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وخريجة جامعة نيويورك أبوظبي- دفعة 2014: لعبت جامعة نيويورك أبوظبي دوراً محورياً في مسيرتي التعليمية على الصعيدين الشخصي والوطني، حيث مكنتني من المساهمة في صياغة الرؤى الطموحة، من خلال التعرف على احتياجات الأطراف المعنية في سبيل تلبيتها، كما علمتني الجامعة أنه بتوحيد الجهود مع الشغف سنتغلب على أي تحديات حتى وإن كانت تبدو مستحيلة.

اقرأ أيضا

الصحة تعلن تسجيل 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة