صحيفة الاتحاد

الإمارات

55 عاملاً يؤدون العمرة ضمن مبادرة بلدية الفجيرة

العمال المشاركون في المبادرة مع مسؤولي البلدية(وام)

العمال المشاركون في المبادرة مع مسؤولي البلدية(وام)

الفجيرة (وام)

اختتمت بلدية الفجيرة مبادراتها المجتمعية والإنسانية في عام الخير بتنظيم رحلة لأداء العمرة لنحو 55 عاملاً في البلدية، ضمن مبادرة «تستاهل عمرة»، والتي تمكن غير القادرين من زيارة بيت الله الحرام.
وتهدف المبادرة إلى تمكين فئة العمال المحتاجين من زيارة بيت الله الحرام، وأداء العمرة للمرة الأولى، والتي من شأنها أن تزيد من ترابط وتلاحم وتعزيز أواصر العلاقات الإنسانية بين مختلف فئات موظفي بلدية الفجيرة مما يصب في النهاية في الجهود الرامية لإسعاد الموظفين، في حين تعكس المبادرة تمسك البلدية بالقيم الإسلامية، وترسيخ روح العطاء والتسامح والأخوة.
وثمن المعتمرون من العمال المبادرة، وعبروا عن خالص شكرهم وامتنانهم لأصحاب الأيادي البيضاء من مواطني دولة الإمارات من بلدية الفجيرة وخارجها، وللاهتمام الكبير الذي أولته البلدية لتنفيذ الحملة، عبر دقة التنظيم وتوفير كافة احتياجات المعتمرين، وأكدوا أن الرحلة أدخلت السعادة على قلوبهم، خاصة أن ظروفهم كانت تحول دون تأدية العمرة.
ونفذت بلدية الفجيرة خلال العام الحالي العديد من المبادرات الإنسانية والاجتماعية المتنوعة تحت 5 مبادرات رئيسية هي مبادرة «أسعدهم»، والتي جاءت تأكيداً للطابع الاجتماعي وتعبيراً عن الرغبة الصادقة في الوقوف إلى جانب المرضى ومحاولة التخفيف عنهم، ورفع معنوياتهم، وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم.
كما نفذت الدائرة مبادرة «بوادر رمضان» خلال شهر الرحمة والمغفرة، والتي هدفت إلى إلى إدخال البسمة والسرور على المجتمع وتفرعت منها 5 مبادرات هي «سلة الخير، وإفطار صائم، والسوق الرمضاني، ويوم زايد للعمل الإنساني، وتوزيع ماء ولبن للصائمين في المساجد».
ونفذت البلدية كذلك مبادرة «فيكم الخير»، وهي لمسة وفاء وتقدير لفئة العمال وتندرج تحتها أكثر من 6 مبادرات لفئة العمال، فضلاً عن مبادرة «وصلة خير» لتختتم الدائرة مشاريعها في عام الخير بـ «تستاهل عمرة».