الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
حورية فرغلي من دور بالصدفة في «كلمني شكراً» إلى ساحة النجومية
حورية فرغلي من دور بالصدفة في «كلمني شكراً» إلى ساحة النجومية
18 أغسطس 2013 21:47

لعبت الصدفة دوراً كبيراً في مسيرة الممثلة حورية فرغلي، فقد كان السبب في بدايتها من خلال فيلم «كلمني شكراً» مع خالد يوسف، وأكدت موهبتها عبر العديد من الأدوار المتميزة منها «دوران شبرا»، و«الشوارع الخلفية»، و«سيدنا السيد»، وأخيرا «بدون ذكر أسماء» الذي عرض على شاشة رمضان ولم تنس حورية السينما التي شهدت بدايتها فقدمت عددا من الأدوار المتميزة إلى أن حصدت البطولة هذا الموسم من خلال فيلمين يجري عرضهما حالياً وهما «قلب الأسد»، و«نظرية عمتي». محمد قناوي (القاهرة) - عبرت حورية فرغلي عن سعادتها بعرض فيلمين لها خلال موسم عيد الفطر السينمائي وقالت: بالتأكيد محظوظة بعرض الفيلمين الأول «قلب الأسد» التجربة الثالثة مع محمد رمضان والفيلم مختلف عن «عبده موتة» وأقدم من خلاله دور فتاة شريرة ولأول مرة. وأضافت: خلال الأيام الأولى للعيد شعرت براحة من الإقبال الجماهيري على عرض الفيلم لدرجة أنه حقق ما يقرب من ثلاثة ملايين جنيه خلال يومين وهذا رقم غير مسبوق في إيرادات السينما المصرية. وأكدت أنها سعيدة بتجربتها الجديدة في فيلم «نظرية عمتي» إخراج أكرم فريد، وقالت: إن دورها يجمع مزيجا من الكوميديا والرومانسية، وهو لفتاة في سن الزواج لكنها بنت جادة وفي حالها وتعجب بشاب ولا تعرف كيف تتقرب إليه فتقوم عمتي بتقديم نصيحة إليّ كي ألفت انتباه هذا الشاب، ولا أنتظر واضعة يدي على خدي حتى أجد من تخطفه مني فأقوم بجذبه بأشكال مختلفة تنطلق منها المشاهد الكوميدية»، وهذه أول مرة أؤدي فيها الكوميديا. الموسم ونفت حورية شعورها بالقلق من عرض فيلمين لها خلال موسم سينمائي واحد وقالت: لم أكن أتمنى أن يعرض الفيلمان في نفس الوقت ولكن هذا حدث، والجمهور لن يمل لأن الفيلمين مختلفان. ورفضت تصنيفها كممثلة إغراء وقالت: لم اقدم الإغراء إلا مرة واحدة في مشواري عندما شاركت في بطولة فيلم «كلمني شكراً» بعدها لم أقدم مشهداً واحداً فيه إغراء ولا أعلم سبب عدم مفارقة اللقب لي حتى الآن رغم تقديمي أدواراً شعبية وبنت بلد وفتاة راقية ولم اقترب نهائياً من الإغراء. وأضافت حورية: رغم أنني لم أقدم أي إغراء فإنني لست ضد الإغراء طالما يخدم الدراما والدور لأنني ممثلة وأقدم أي شيء، ولابد أن يكون مشهد الإغراء في إطار الموضوع وله ضرورة. وعن أسباب انتشار الأفلام ذات الطابع الشعبي في الفترة الأخيرة قالت: هذا يرجع إلى ذوق الجمهور الذي أصبح يفضل هذه الأفلام وتنجح والناس يسعدون بمشاهدتها ولا توجد مشكلة في استمرارها ولابد أن نرضي جميع الأذواق. شاشة رمضان وعبرت عن سعادتها الكبيرة بردود الأفعال عن دورها في مسلسل «بدون ذكر أسماء»، الذي عرض علي شاشة رمضان الماضي، وقالت: عملي مع وحيد حامد في مسلسل واحد يشرفني كثيراً ولم أصدق نفسي بالتعاون معه، حتى إنني حينما عرض السيناريو عليّ قبلته بلا أي أسباب لثقتي العمياء بأن العمل مع وحيد حامد نجاح في حد ذاته، وخصوصاً أنه يناقش موضوعات شائكة. كما أكدت سعادتها بعملها مع أحمد الفيشاوي للعام الثاني علي التوالي بعد أن شاركت معه في مسلسل «سيدنا السيد»، وقالت: لكن ارتباطنا ببعضنا في الأحداث مختلف تماماً هذا العام خصوصاً وأنني جسدت دور شقيقته، بينما كنت زوجة والده في «سيدنا السيد» العام الماضي، كما أنني أكثر قرباً منه في العمل وحينما تتحول شخصيتي وأتجه للشر، هو أيضاً يتحول معي ويحاول مساعدتي. معايير وتحدثت حورية عن المعايير التي تختار على أساسها أعمالها الفنية، فقالت: معياري الأول والأخير ألا أقدم دوراً سبق وأن قدمته ولابد أن يقدم الدور جديداً للمشاهد وأرى نفسي فيه، فأنا لا أحب أن أظهر في دور محروق ومقدم من قبل عشرات المرات لأن الجمهور ذكي جداً ويعي اختياراته. وعن مشاركتها في أعمال تنتمي للبطولات الجماعية قالت: لا أفضل البطولة المطلقة، لأنها أصبحت موضة قديمة، ولا يوجد عمل جيد يكون فيه دور البطل من الجلدة للجلدة، والأفضل أن نعود إلى زمن البطولة الجماعية، كما كنا نشاهد في أفلام الزمن الجميل. وعن الدور الأقرب إليها بين كل ما قدمته خلال مشوارها الفني القصير قالت: دور «كاميليا» في «حكايات بنات» فيها مني، وهي أقرب شخصية لي وأيضاً «ندى» في «المنتقم» وعملي في مسلسل «حكايات بنات» كان يجمعنا فيه علاقات جيدة، وكنا نذاكر معاً في اللوكيشن والأجواء جميلة وتجعل العمل يظهر على الشاشة لأن الحب والكره بين فريق العمل يظهر على الشاشة. شريك الحياة وعن حياتها العاطفية قالت: ليست لدي حياة عاطفية لأنني لا أثق بالرجال، وأي رجل يدخل حياتي بشروط أرى أنه لا ينفع لأن الحياة لا تبدأ بشروط، لكن إذا وجدت رجلاً يستحق أن أترك الفن لأجله، أو أغير شيئا في حياتي فليس لدي مانع. وقالت: أنا مثل كل بنت أريد أن أتزوج وأكون أسرة لكن لابد أن أجد الرجل الذي يتحمل المسؤولية ويحبني وأطمئن معه وحتى الآن لم أجد الرجل الذي أحبه وأسلم له مفاتيح قلبي. أما عن جديدها سينمائيا فقالت: استكمل خلال الأيام القادمة الفيلم الذي بدأت تصويره قبل رمضان بأيام قليلة وهو بعنوان «القشاش»، ويشاركني بطولته صلاح عبد الله، ودلال عبد العزيز، ومحمد فراج، من إخراج إسماعيل فاروق، وتأليف محمد سمير مبروك، وتدور أحداثه في إطار شعبي، حول شاب مصري من منطقة شعبية متهم في قضية قتل وهارب من العدالة، ثم يلتقي راقصة شعبية- أجسد دورها- تساعده في الهروب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©