الاتحاد

الإمارات

أبوظبي تتأهب لنمو سياحي غير مسبوق

ذكر موقع «تي تي إن» السياحي أن العاصمة الإماراتية أبوظبي تجاوزت المستهدف لعدد السياح في عام 2015 حيث وصل عدد الزائرين إلى 4.1 مليون زائر صعوداً من تقديرات بلغت 3.9 مليون زائر لتنهي أبوظبي سنة ناجحة في صناعة السياحة.

جذب أسواق جديدة
وقال الموقع: رغم عدم الكشف حتى الآن عن عدد الزائرين المستهدف في عام 2016، تشير المؤشرات إلى أن أبوظبي سوف تستهدف أعداداً أكبر من السائحين، ونقل الموقع تصريحات سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أكد فيها تخطيط الهيئة لزيادة عدد زائري الإمارة، من خلال تعظيم الدور الذي تلعبه مكاتب جذب السائحين خارج الإمارات، كما أكد أن هناك تركيز على جذب ستة أسواق عام 2016 هي الصين والهند والمملكة المتحدة وألمانيا وأستراليا ودول مجلس التعاون الخليجي، لتصبح أبوظبي وجهة رائدة في قطاع السياحة العالمي.
ونقل الموقع تأكيد الظاهري أن تدفق السائحين من دول مجلس التعاون الخليجي الإقليمي مستمر بقوة، والحجوزات المحلية من داخل الدولة قوية أيضاً.
وبحسب الموقع يركز القطاع السياحي في الإمارات خلال الأعوام الخمسة القادمة على مشاريع البنية التحتية الكبيرة في ميناء زايد، ومطار أبوظبي، بالإضافة إلى افتتاح متحف اللوفر أبوظبي، ومتحف جوجنهايم، ومتحف زايد الوطني، وإطلاق فنادق جديدة على كاسر الأمواج الكورنيش ومجمعات سياحية في جزيرة السعديات، إلى جانب تعزيز مناطق ترفيه من الطراز العالمي وزيادة الرحلات البحرية التي تساهم في النمو إلى حد كبير.

تنمية المشاريع الثقافية
وأشار الموقع إلى أن هناك 3 متاحف سيتم افتتاحها في جزيرة السعديات بالإضافة إلى متحف قصر المويجعي الذي تم افتتاحه مؤخرا في العين، وسوف تستمر هيئة أبوظبي للسياحة في التركيز على مشاريع التنمية الثقافية في جميع أنحاء الإمارة، حيث لديها العديد من المشاريع التي تحتفي بتراث الإمارات.
وذكر «تي تي إن» أن أبوظبي تركز على العروض الترفيهية في جزيرة ياس، والتي سوف تكون قريباً منطقة جذب إضافية في عالم فيراري أبوظبي، أول مدينة ترفيهية مغطاة في العالم.
وأكد الظاهري لـ «تي تي إن»: أن نجاح إمارة أبوظبي في العديد من الفعاليات الترفيهية مثل أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية، مهرجان أبوظبي للأغذية، وبطولة العين للطيران، ومهرجان أبوظبي وفن أبوظبي يعزز من جذبها للعديد من السائحين حول العالم.

نمو السياحة الحلال
وقال الموقع إن الإمارات قطعت شوطاً طويلاً في السياحة الحلال التي تستهوي العائلات وتأسيس البيئة الملائمة التي تجعل من أبوظبي الوجهة الإقليمية الرائدة في هذا المجال مما يساعد على استقطاب المسافرين المسلمين من أوروبا وغيرها من المناطق التي تتجاوز حدود دول التعاون والبلدان العربية.
وأشار الموقع إلى أن محطة أبوظبي للسفن السياحية التي تم افتتاحها في ديسمبر الماضي بتصميم عملي حديث يضعها على واجهة المعالم السياحية البحرية في منطقة الخليج العربي، ساعد في تلبية متطلبات التدفق السياحي على الإمارة، خصوصاً بعد أن شهد ميناء زايد قفزات في أعداد السفن السياحية.
ويفي تصميم المحطة باحتياجات مشغلي الرحلات البحرية من جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يعزز ثقة المتعاملين في قدرة موانئ أبوظبي على تقديم خدمات رفيعة المستوى تستقطب الزائرين وتثري تجربتهم، ويؤكد عزمها على تحقيق طموحات أبوظبي في قطاع السياحة البحرية وتعزيز مكانتها كوجهة دافئة في الشتاء.
وأكد الموقع أنه من المتوقع أن يشهد ميناء زايد زيادة قدرها خمسة أضعاف في عدد الركاب والسفن خلال موسم 2016 بالمقارنة مع أول موسم الرحلات البحرية في 2006-2007. وأن مؤشرات النمو لقطاع السياحة البحرية في الإمارة تشير إلى أكثر 300,000 مسافر بحلول موسم 2019-2020.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة