الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الجارديان» تطرح برنامجاً تدريبياً يكرس صحافة التخصص
«الجارديان» تطرح برنامجاً تدريبياً يكرس صحافة التخصص
18 أغسطس 2013 21:46
أبوظبي (الاتحاد) - مع تشعب الاهتمامات والتوسع في التغطيات الصحفية بأشكالها المختلفة، ومن دون أن ينفي ذلك وجود ما يمكن أن يسمى الصحفي العام أو «الشامل»، يتجه العمل الصحفي نحو مزيد من التخصص، فلم يعد غريبا أن يكون هناك مثلا الكاتب الصحفي المتخصص في تذوق الطعام والأطباق، أو في تقييم خدمات الفنادق أو في أداء المشروعات الصغيرة. ومثل هؤلاء يعتبرون عملة نادرة لصفحات الجرائد والمطبوعات والمواقع المتخصصة في الخدمات السياحية، وتتسابق المؤسسات العاملة في هذه الحقول على تلبية هؤلاء الكتاب لدعوات زيارتها والوقوف على رأيهم وتقييمهم قبل النشر أو بعده. ولأنها تمتلك تجارب وكفاءات لافتة من الصحفيين المتخصصين بالخبرة، بدأت مجموعة الجارديان الصحفية البريطانية برنامجاً طويلاً لنقل تجارب ومهارات هؤلاء عبر دورات تدريب من المقرر أن تعقد تباعاً في الشهر المقبل، ومن بينها التدريب على الكتابة عن الرحلات والسفر التي تتناول جميع جوانب صحافة السفر وأدب الرحلات، شاملة حرفة الكتابة المطولة والمدونات والوسائط المتعددة بما في ذلك التصوير الفوتوغرافي وبمحتوى يناسب المطبوعات أو الإنترنت مع المساعدة على التطبيقات العملية، ويهدف مقرر التدريب إلى تشجيع الصحفيين المسافرين أياً كانت وجهتهم على الكتابة عن الرحلات وتعريفهم بالرؤى غير المعروفة عن أولئك الذي يعملون في هذا الحقل. وتكشف قائمة مقدمي الدورة والصحف والمجلات التي عملوا لها أو ما يزالون الدرجة المتقدمة التي بلغتها صحافة الرحلات في السنوات الأخيرة من حيث الانتشار وقيمة الأعمال، ومن هؤلاء مايك كارتر كاتب الرحلات في الجارديان، والذي يتمتع بخبرة عشر سنوات في هذا التخصص في وسبق وعمل في العديد من الصحف والمجلات البريطانية والأميركية، وصدر له كتابان هما «رحالة غير مستقر»، الذي فاز عام 2008 بجائزة «أولدي» لأفضل كتاب عن السفر، وكتاب «رجل واحد ودراجته»، المنشور في 2011، والذي وثق من خلاله مشاهداته عبر خمسة آلاف ميل على طول الساحل البريطاني. ومن بين أصحاب التجارب البارزة في صحافة الرحلات توم هول مسؤول تحرير مجلة «لونلي بلانت ترافلر»، التي تحفل في كل عدد منها بتحقيقات وكتابات وصور تثير حاسة السفر والاستكشاف لدى القراء. كذلك تحاضر في الدورة جوان أوكونور، وهي كاتبة صحفية في السفر لمدة تتجاوز العشرين عاماً وتنشر كتاباتها المطولة في العديد من المجلان العالمية مثل «ماري كلير»، ولها عمود أسبوعي في مجلة الأوبزرفر. وتتميز خبرة بينجي لاندايو بتغطية صحافة الرحلات عبر الوسائط المتعددة كذلك ستُعرض في الدورة تجارب كل من ايزابيل شوات وتوم هول، المحرران في صفحات الرحلات في الجارديان. وكيفن روشبي وهو كاتب عن استكشاف المناطق ومراسل متعدد الوسائط في الجارديان وفيكي بيكر كاتبة السفر المستقلة في العديد من الصحف والمواقع وعملت في العديد من الإصدارات السياحية والتعريفية مثل دليل ميشلين الشهير و»تايم أوت» وعرفت بكتاباتها عن جنوب أفريقيا والأرجنتين، وهي بدأت العمل مؤخرا في غرفة تحرير الأخبار في الجارديان. وقد تعتبر تغطية لعبة كرة القدم الأقدم في الصحافة الرياضية المتخصصة، ولأن هذه الرياضية تواظب على استقطاب الاهتمام الأول على المستوى العالمي، فقد أصبح الارتقاء فيها كما يبدو ضرورة تقتضي ما أسمته الجارديان «الأستاذية» أو الإتقان في تغطية كرة القدم، عبر الدورة التدريبية التي تنظمها آخر الشهر المقبل، والتي تتضمن عرضاً للرؤى والمهارات التي يستخدمها الصحفيون المحترفون في الكرة. ويحاضر فيها مراسلو الجارديان لكرة القدم، ديفيد هيونت وجاكوب ستينبرج، اللذان سيتناولان الجوانب الأساسية من المهارات التي اكتسباها خلال سنوات طويلة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©