صحيفة الاتحاد

الرياضي

برانديلي: سعيد بتطور المستوى رغم «الغيابات»

العين خسر أمام النصر بثلاثة أهداف (تصوير أشرف العمرة)

العين خسر أمام النصر بثلاثة أهداف (تصوير أشرف العمرة)

وليد فاروق (دبي)

عبر الإيطالي تشيزاري برانديلي، مدرب فريق النصر عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه «العميد» على ضيفه فريق العين ضمن منافسات الجولة الخامسة والأخيرة من الدور الأول لبطولة كأس الخليج العربي، وتأهل الفريق إلى الدور ربع النهائي للبطولة، مؤكداً أن أداء لاعبيه كان من أهم أسباب سعادته إلى جانب النتيجة والفوز الكبير.
وكان النصر قد تغلب على العين بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جمع بينهما مساء أمس الأول، على استاد نادي شباب الأهلي بالعوير، ضمن منافسات الجولة الخامسة في المجموعة الأول، وهي نتيجة لم تؤثر على تأهل الفريقين إلى الدور ربع النهائي.
وقال برانديلي: «سعيد بالنتيجة وسعيد بالأداء خاصة في ظل مشاركة عدد كبير من اللاعبين صغار السن خريجي أكاديمية النصر، الذين قدموا مستوى مميزاً في أرض الملعب، وهو ما يعني أننا بذلنا فعلاً جهداً كبيراً الفترة الماضية».
وتابع: «صحيح أن التأهل إلى الدور التالي كان هدفنا خاصة في ظل طموحنا بالمنافسة على لقب هذه البطولة، لكن كان يهمنا أيضاً قياس مدى تطور أدائنا بشكل إيجابي من مباراة إلى أخرى، حتى في ظل غياب عناصر أساسية، نريد أن نصل إلى أبعد نقطة ممكنة».
ولم يبد برانديلي اهتماماً كبيراً باسم الفريق الذي سيواجهه في ربع نهائي البطولة، وقال: «أياً كان منافسنا فمن المؤكد أن تأهله لهذا الدور يدل على أنه سيكون منافساً عنيداً، وهو ما يتطلب منا اللعب بتركيز شديد، ونحن جاهزون لهذا».
وتطرق مدرب النصر إلى عدة نقاط تتعلق بإصابة محترفه البرازيلي فاندرلي مجدداً، موضحاً أنه تعرض للإصابة خلال المران الأخير قبل مباراة العين، مضيفاً أنه لم يعلم بعد فترة غيابه عن الفريق حيث ينتظر التقرير الطبي لتحديد ذلك، مستطرداً أنه كان قد تمنى خلال مؤتمر سابق أن يبتعد سوء التوفيق عنه الفترة الحالية، لكن اللاعب فعلاً أصيب ثانية. وفيما يتعلق بمحمود خميس العائد من صفوف المنتخب الوطني بعد اعتذاره نظراً لظروف عائلية، أوضح براندلي أن كل ما يملكه من معلومات أن اللاعب خاض أسبوعاً من التدريبات القوية مع المنتخب وظهر بشكل طيب وشارك في مباراة ودية أمام العراق، لكنه لا يعلم أكثر من ذلك ولا يعرف سبب اعتذاره.
وعلى الجانب الآخر أبدى الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين استياءه من المستوى الذي قدمه لاعبو الصف الثاني في فريقه وعدم قدرتهم على استثمار الفرصة التي سنحت لهم بتقديم أفضل ما عندهم خلال مشاركتهم في المباراة، رغم حزن بعضهم سابقاً نتيجة عدم مشاركته في المباريات السابقة.
وقال زوران: «من المؤكد أنها تجربة جاءت قوية، وحرصنا على أن نخوضها بمجموعة من اللاعبين الذين لم تسعفهم الظروف بالمشاركة سابقاً، خاصة بعدما ضمنا التأهل إلى ربع النهائي، وبالتالي كان لا بد من استثمار هذه المباراة، لكن للأسف بعض اللاعبين أثبتوا أنهم لم يصلوا إلى درجة كافية من «الاحترافية» وما زالوا يحتاجون مزيداً من الوقت والخبرة للوصول إلى المستوى المطلوب، واعتقد أن لديهم من «الذكاء» الذي يكفل لهم تحقيق ذلك».
وأبدى زوران سخطه من نظام البطولة الذي يقضي بخوض جميع المباريات من دون اللاعبين الدوليين، مطالباً بتحويلها إلى بطولة للرديف أفضل: «وقال لم أخض أي مباراة في هذه البطولة بفريقي الأساسي الذي يتناقص منه اللاعبون مباراة بعد أخرى، حيث وصلوا حالياً إلى 10 لاعبين 9 منهم في المنتخب إضافة إلى عامر عبد الرحمن المصاب، أتمنى أن يشرح لي أحد السبب في تخصيص هذه البطولة للفريق الأول، أعتقد أنه من الأفضل أن تكون للرديف». ولم يبدِ مدرب العين اهتماماً بمنافسه في الدور المقبل، مؤكداً أنه سيغير من خططه ويستعين ببعض اللاعبين أصحاب الخبرة، وقال: «مهما كان اسم منافسنا في المباراة المقبلة، فإننا تغلبنا عليهم جميعاً سابقاً».