صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بريطانيا تستعيد جواز السفر الأزرق بعد «بريكست»

شادي صلاح الدين (لندن)

أعلن وزير الهجرة البريطاني براندون لويس، أن السلطات تعتزم تغيير لون جواز السفر، بعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وسينتقل جواز السفر من لونه الحالي الأحمر الداكن إلى اللون الأزرق كحلي.
واختارت السلطات البريطانية اللون الأزرق الكحلي باعتباره لون أول جواز سفر أصدرته بريطانيا على شكل كتيب عام 1921، وتسعى لندن من وراء الخطوة إلى تأكيد سيادتها بشكل رمزي، بعد مغادرتها الاتحاد الأوروبي.
وجرى تغيير اللون إلى الأحمر الداكن عقب انضمام بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي، ومن المرتقب، أن يكون جواز السفر الجديد من الأكثر أماناً في العالم، بالنظر إلى طباعته المتينة واستعصائه على التزوير.
وقال الوزير براندون لويس، إن جواز السفر الجديد سيمتلك تكنولوجيا متقدمة وآمنة، مما يجعله أكثر مقاومة للاحتيال والتزوير. وسيتم توسيع جواز السفر ليشمل ميزات وتقنيات الأمان، بما في ذلك مادة البولي كربونات فائقة القوة التي سيتم استخدامها لصفحة الصورة، ما يجعل من الصعب تغييرها.
وأوضح لويس «الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يمنحنا فرصة جديدة لاستعادة هويتنا الوطنية، وشق طريق لأنفسنا في هذا العالم». وأضاف، «لهذا السبب يسرني أن أعلن أن البريطانيين سيعودون إلى التصميم الأزرق الشهير بعد أن نغادر الاتحاد الأوروبي في عام 2019». وأردف قائلا «ستكون أيضاً واحدة من أكثر الوثائق أمناً في العالم مع مجموعة من الإجراءات الأمنية الجديدة للحماية من الاحتيال والتزوير».
وكانت العودة إلى جواز السفر الأزرق جزءاً من حملة مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ووصف النائب عن حزب المحافظين آندرو روسينديل جواز السفر الأحمر الداكن للاتحاد الأوروبي كمصدر «للإهانة الوطنية».
لكن حزب العمال المعارض لا يشعر بالحماسة إزاء الجواز الجديد، وقال النائب عن الحزب نيل كويل، «جواز سفر جديد يجعل العطلات أكثر تكلفة، ويحد من الأماكن التي يمكن أن يعمل أو يدرس بها البريطانيون، ويضع تكاليف تبلغ مليارات».